السلط يواصل صدارة دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

تم نشره في السبت 24 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

عاطف البزور

إربد - واصل فريق السلط تحليقه في صدارة دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، وذلك عقب الفوز المثير الذي حققه أمس على فريق العربي بنتيجة 27-23 والشوط الأول 15-14، في المباراة التي جمعتهما في صالة الحسن الرياضية ضمن منافسات الأسبوع الثاني عشر للبطولة.

ومن المنتظر أن يكون فريقا الحسين وكفرسوم قد التقيا على ذات الصالة في ساعة متأخرة من يوم أمس، وفي حال فوز الحسين سيعود لمشاركة السلط الصدارة.

وتستكمل اليوم مباريات الأسبوع بإقامة لقاءين في صالة الأمير فيصل بالقويسمة الأول يجمع بين فريقي الأهلي وصلاح الدين عند الساعة الخامسة، والثاني بين أم جوزة وعمان عند الساعة السابعة.

السلط 27 العربي 23

أخذت المباراة طابع الإثارة والندية منذ البداية، في ظل تقارب النتيجة التي سارت هدفا بهدف مع أفضلية نسبية لفريق العربي الذي تقدم 9-7 عند منتصف الشوط، بعدما نفذ الفريق هجوما سريعا نجح من خلاله في اختراق دفاعات السلط خاصة من البوابة الأمامية، التي ركز عليها الفريق في هجماته، حيث نجح أحمد ومحمد جمال ويوسف العسولي في تنفيذ الضغط السريع علي المدافعين، وذلك لسحب الهنداوي والدبعي وأبو رمان للأمام وتسهيل مهمة حامد الكوفحي وبهاء فتح الله بالاختراق عبر الأطراف وأحيانا إسقاط الكرات للاعب الدائرة طاهر فتح الله، ومع مرور الوقت بدأ فريق السلط بالتحرك وسعى الى إيجاد الحلول المناسبة لاختراق دفاعات العربي وتمكن من تحقيق ذلك، من خلال سرعة تدوير الكرة التي كان يرافقها سرعة في تبادل المراكز، الأمر الذي أوجد فراغات في دفاع العربي استغلها محمود الهنداوي ووجدي الدبعي بالاختراق من الأجنحة، وفي اللحظة التي كان ينضمان بها الى الداخل مع لاعب الدائرة خالد حسن للقيام بحركات الخداع والتفريغ، كان ثلاثي الخط الخلفي محمد نايف وصدام أبو رمان ومعتصم الدبعي يمارسون هواياتهم بالاختراق والتصويب، ليتمكن السلط من تعديل النتيجة والتقدم مع نهاية الشوط 15-14.

وفي الشوط الثاني نوّع السلط من هجماته بغية توسيع الفارق، فأوكل لمحمد نايف مهمة قيادة دفع ألعاب الفريق، وأعطى أدوارا هجومية أكثر للدبعي وخالد حسن والهنداوي، مع اعتماد مبدأ التسديد المباغت لصدام أبو رمان، ونجح السلط من خلال ذلك في بسط نفوذه على المجريات وتوسيع الفارق، رغم محاولات العسولي وبهاء وأحمد جمال والكوفحي المتعددة في إيقاف المد الهجومي للسلط، أو بالعودة لتقليص الفارق من خلال إجراء التقاطعات أمام الحائط الدفاعي للسلط، حيث تمكن العسولي ومحمد جمال والكوفحي من التسديد الناجح بفضل تلك التقاطعات، لكن ذلك لم يشفع للفريق بتعديل النتيجة حيث واصل السلط تفوقه حتى النهاية وأنهى اللقاء لصالحه 27-23.

atef.albzour@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أحلى تحية لابو فاعور (حسان نويران)

    الأحد 25 تموز / يوليو 2010.
    السلط بطل الدوري أن شاء الله .
    وتحية لابن عمي السلطي زيد
  • »توضيح للاربداوي (شباب عشيرة الفواعير - السلط)

    السبت 24 تموز / يوليو 2010.
    السلط كان مشاركا في الصدارة وحافظ عليها لذلك كتبو يواصل الصدارة لانه كان متصدرا بالمشاركة وراح نظل متصدرين ونوخذ الدوري وكل البطولات ومبروووووووك لنشامى السلط
  • »لم يكن السلط متصدر حتى يواصل صدارته (اربداوي)

    السبت 24 تموز / يوليو 2010.
    السلط فقد الصدارة في بداية الذهاب و استلم الحسين الصدارة حتى مساء الامس عندما فقدها امام كفرسوم
    الحسين المتصدر بفارق الاهداف عن السلط