دراسة: أسلوب علاجي يضع المناعة في حالة تأهب لمهاجمة السرطان

تم نشره في الخميس 22 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

لوس أنجلوس- يقدم علماء من جامعة كاليفورينا الشهر الحالي نتائج دراسة أجروها حول أسلوب علاجي جديد، يضع الجهاز المناعي في حالة استعداد لمهاجمة السرطان.

وقال الباحث الإسباني أنطوني ريباس المشارك في الدراسة "جزء من العمل يرتكز على إدخال آلية تحذير للنظام المناعي في جسم فأر وجعله يستعد لمهاجمة السرطان، وسيتم نشر النتائج الشهر الحالي في مجلة (بروسيدنجس أوف ذا ناشونال أكاديمي اوف ساينس).

وأضاف ريباس "أتعامل مع مرضى يعانون من أحد أنواع السرطان التي تبدأ في الجلد ومنه إلى الأعضاء الداخلية.. المشكلة تكمن في أنه حتى الآن لا يوجد أي علاج حينما يصل المرض إلى داخل الجسد".

وتابع "لهذا فإن الأبحاث في علاج الجينات التي أجريناها على مدار 15 عاما على الفئران يتم تطبيقها اليوم على متطوعين من البشر والنتائج مذهلة".

وبين أن "الجزء الثاني من البحث يرتكز على فهم بيولوجيا السرطان واستخدام أدوية مخصصة لحجب الجينات التي تنشطه". وأظهر الباحث أثناء المقابلة مجموعة من الصور توضح انخفاض حجم الأورام السرطانية لدى الفئران والبشر بعد استخدام العلاج.

وقال ريباس "جين الإصابة بالسرطان ينشط حينما يصيب الجلد وفي البشر نعالجه بأقراص (PLX4032) والتي على عكس العلاج الكيميائي الذي يسير في الجسد بأكمله يتوجه مباشرة نحو السرطان.. ونجحنا في تحقيق نتائج إيجابية بنسبة 80 %".

التعليق