الجسم مخزن لسموم يجب التخلص منها

تم نشره في الأربعاء 21 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • الجسم مخزن لسموم يجب التخلص منها

ترجمة: مريم نصر
 

عمان– في كل يوم، تدخل إلى جسم الإنسان السموم، سواء من خلال التنفس، أو من خلال ملامسة ما يحيط بالمرء من أغراض وحاجيات، أو عن طريق تناول الطعام، وهذه السموم تعطل أجهزة الإنسان.

ويقول العلماء، لو تمكن المرء من الدخول إلى جسده، لتعجب من المشاهد المخيفة، التي سيجدها من مواد كيماوية ومعادن ثقيلة وجزيئات بلاستيك، وغيرها من المواد السامة، التي ظهرت في الحياة المعاصرة.

ويشير العلماء، إلى أن الوقت قد حان، ليحارب الجسم تلك السموم، وهنالك خطوات بسيطة، للقيام بتطهير الجسم من كل السموم المقبلة من مختلف المصادر، ولكن ما يجب أخذه بعين الاعتبار، أن تنقية الجسم لن تحدث بليلة وضحاها، ولكن بالتأكيد سيلحظ المرء تغييرا في حال اتباع تلك الخطوات.

حماية النفس من المبيدات

إن غسل الفواكه والخضراوات أمر ضروري جدا؛ للتخلص من المبيدات والسموم الأخرى، التي قد تعلق بالقشور، ويسبب تناولها مرض شلل الرعاش "الباركنسون" وسرطان الثدي ومرض ألزهايمر.

ويبدو أن المبيدات، تحتوي على مواد كيمياوية تدمر خلايا المخ، كما أن هناك ارتباطا بين تلك الكيماويات ومرض التهاب المفاصل، ويمكن حماية الجسم بغسل تلك الفواكه والخضراوات جيدا، مع استخدام مطهر آمن.

تجنب الستائر البلاستيكية

هل سبق وأن شممت رائحة قوية منبعثة من حوض الاستحمام أو فرشة النوم، إنها رائحة البولي فينيل كلورايد المنبعثة من الأغطية البلاستيكية مثل؛ ستائر الحمام وهي تصدر مواد كيماوية سامة تجعل المرء يشعر بالدوار والهزال في حال استنشاقه، لذا يجب الابتعاد عن هذا النوع من البلاستيك واستخدام مواد مثل؛ القطن والبوليستر الأكثر أمنا والأسهل للتنظيف.

البحث عن الرصاص

تقول اختصاصية السموم ايلين سيبليرجيلد من جامعة جون هوبكينز "ان انتشار البنزين المليء بالرصاص تسبب بوجود نسبة من هذه المادة السامة في عظام 40 بالمائة من النساء، وهذا يعني أن العظم في جسم الإنسان الذي يمتص الكالسيوم بشراهة قد ينخدع ويمتص مادة الرصاص على اعتبار أنها كالسيوم وبعد فترة انقطاع الطمث يبدأ العظم بنشر مكوناته في الدم ما يعني تسرب هذا الرصاص الى الدم والتسبب بازدياد الضغط والاصابة بالتسمم الدموي الذي يؤدي الى فشل في اعضاء مثل الكلى بالتالي الوفاة.

والسؤال هنا كيف يمكن وقاية النفس عن طريق تناول الكالسيوم وفيتامين "د" وممارسة الرياضة باستمرار لمنع هشاشة العظام، كما يجب مسح الغبار باستمرار من المنزل واستخدام المكنسة الكهربائية الجيدة باستمرار ويجب الابتعاد عن دهن المنزل بالأصباغ المحتوية على الرصاص.

غسل الجسم بالصابون

توجد كثير من المنتجات التي تدعي أنها تخلص الجسم من السموم عن طريق المسامات ولكنها غير صحيحة، المادة الوحيدة التي يمكنها ازالة سموم الجسم هي الصابون، فهي تخلص الجسم من جميع العوالق لذا ينصح بالاستحمام اليومي وغسل الجسم جيدا واليدين بين الحين والآخر، كما يمكن الاستعانة بمعقمات اليدين التي تحتوي على الكحول لحماية الجسم من مخاطر السموم والجراثيم والعوالق الاخرى.

تجنب استخدام مسكنات الألم

كبد الإنسان عبارة عن جهاز لتعقيم الجسم من السموم ولكن اذا تناول الانسان الكثير من العقاقير، وبخاصة المسكنة فإن الكبد تقل فاعليته فلا يجوز تناول أكثر من ست حبوب مسكنة خلال عدة ايام متتالية، وكلما قلل المرء المسكنات زاد تحمله وقل شعوره بالألم.

ابتعد عن التدخين والمدخنين فلم يعد خافيا أن التدخين والدخان مصدران قاتلان للمرء فكل شخص يدخن سيجارة الى 4 في اليوم لديه فرصة الاصابة بأمراض القلب بنسب كبيرة، كما أن التعرض للدخان او ما يسمى بالتدخين السلبي يقتل 50 الف شخص كل عام.

الابتعاد عن معطرات الجو

فهي تلوث أجواء المنزل بالكيماويات لذا يجب الاعتماد على فتح النوافذ للتخلص من الروائح الكريهة واستخدام المعطرات الطبيعية كوضع الازهار والتخلص من البقع التي تكون مصدر روائح بمنظفات طبيعية كالخل والبيكنغ صودا.

مسح القدمين

يلعب الحذاء دورا في نشر السموم في المنزل فهو يجلب المبيدات الكيماوية والملوثات والرصاص الى أرجاء المنزل، لذا يجب وضع ممسحة قدمين من النوع الجيد قبل الدخول الى المنزل، ويفضل خلع الحذاء على باب المنزل قبل الدخول فهي من العادات الصحية السليمة.

عن موقع Health.com

mariam.naser@alghad.jo

التعليق