شباب الحسين ينتقل للدور الثاني واتحاد الرمثا وشيحان أنعشا آمالهما بالمنافسة

تم نشره في الأحد 18 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • شباب الحسين ينتقل للدور الثاني واتحاد الرمثا وشيحان أنعشا آمالهما بالمنافسة

البطاقة الثانية "حائرة" في كرة الأولى لفرق المجموعة الأولى

بلال الغلاييني وعاطف البزور ومحمد عمار

 محافظات - لحق فريق شباب الحسين يوم أمس بفريق عين كارم الى الدور الثاني، وجاء تأهل شباب الحسين عن فرق المجموعة الأولى بعد ان تعادل مع فريق ذات رأس من دون أهداف في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب البتراء ضمن مباريات الجولة الثانية عشرة، ليرفع الشباب رصيده الى (22) نقطة كانت كفيلة ببلوغه الدور الثاني عن فرق المجموعة الأولى، وبعيدا عن نقاط مباراته المتبقية له مع شيحان، وفي الوقت الذي رفع فيه ذات رأس رصيده الى (19) نقطة الا ان هذا لم يعد كافيا للتأهل في ظل المطاردة من فريقي اتحاد الرمثا وشيحان اللذين يتنافسان على البطاقة الثانية التي اصبحت "حائرة" بين الفرق الثلاثة، وانعش اتحاد الرمثا آماله ببقائه منافسا على البطاقة الثانية اثر الفوز الكبير الذي حققه على ضيفه القوقازي وتغلب عليه....في المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب الأمير هاشم، وسار شيحان على نفس الدرب بعد فوزه الكبير على شباب المحطة عندما طرق مرماه بستة أهداف مقابل هدفين ، في المواجهة التي شهدها ملعب السلط.

شباب الحسين 0 ذات راس 0

ظهر جليا تأثر الفريقين بنتيجة المباراة ، وركزا على امتلاك منطقة العمليات، والعمل على تشكيل سواتر دفاعية لدرء الخطر مبكرا، فاضحت الالعاب محصورة في منطقة الوسط او من خلال الكرات القليلة التي شكلت خطورة حقيقية على كلا المرميين، والتي استهلها شريف النوايشة الذي تسلم كرة ابو بكر الخوالدة سددها قوية ارتدت من التقاء القائم الايسر والعارضة لمرمى رشيد النجار حارس شباب الحسين، وقبلها كانت تسديدة احمد ابو عالية فوق المرمى، فريق شباب الحسين اوكل مهمة منطقة العمليات الى احمد ابو عاليه ونبيل ابو علي ومحمد وائل وبهاء الكسواني مع تقدم الظهيرين محمد مكاوي وثائر حسن، الذي منح ابو علي خطوة لتخفيف الرقابة عن المهاجمين بامبا ومحمد الزعبي، فيما تكفل اسامة الخطيب وعلاء جابر بتحركات شريف النوايشة وابو بكر الخوالدة، وكان ذات راس يولي أهمية كبرى لاحمد ابو عرب في منطقة العمليات مع اسناد عدنان كريط الذي كان يحاول ربط خطوط الفريق لاسناد هايل عياش الذي كان كثيرا ما يتقدم لاسناد النوايشة والخوالدة في المقدمة، فيما بقي رائف حليمة ومالك الشلوح خلف تحركات مهاجمي الشباب الزعبي وبامبا.

هذا السيناريو كبل اداء الفريقين الهجومي واضحت كافة الالعاب تنتهي على مشارف الجزاء او من دون خطورة حقيقية على كلا المرميين، فكانت الحلول الفردية التي استهلها الخطيب بكرة ابعدها ابو عرب قبل ان تجتاز خط مرمى ذات راس، وتلكأ الزعبي بكرة الكسواني لتذهب باحضان الحارس، لتنتهي الحصة الأولى بالتعادل السبي.

في الفترة الثانية دفع مدرب ذات راس ببهجة حريزات عوضا عن عدنان كريك، فتقدم الأول الى جانب النوايشة وتراجع ابو بكر الخوالدة لمنطقة المنتصف وتولى مراقبة احمد ابو عالية في كافة ارجاء الملعب، مما قلل من حدة الهجمات الشبابية، وعاد نبيل ابو علي وسدد كرة قوية باحضان النوايسة، واجرى المدربان سلسلة تبديلات بحثا عن هدف الفوز، واشترك محمد خير واحمد مصطفى وانس العوضات عوضا عن بهاء الكسواني ومحمد الزعبي وبومبا على فترات الا ان هذا لم يأت بجديد، فيما دفع مدرب ذات راس بفادي موافي عوضا عن هايل عياش، وتكفل رشيد النجار حارس الشباب بكرة احمد ابو عرب القوية، ودفع مدرب ذات راس بمالك الشلوح عوضا عن شريف النوايشة، مع اعلان الحكم للوقت بدل المبدد مرر موافي كرة بينية ابعدها الدفاع قبل تدخل حريزات، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي وضمان شباب الحسين الانتقال للدور الثاني.

اتحاد الرمثا 5 القوقازي 1

أعلن اتحاد الرمثا رغبته في اصطياد شباك ضيفه في وقت مبكر وكان له ما اراد عندما تقدم سامر كمال من الميمنة ولعب كرة عرضية تطاول عليها محمود ابو يعقوب ودكها برأسه في شباك الخوالدة د 2 هدفا رفع من وتيرة اللعب وزاد من اطماع لاعبي الاتحاد في تعزيز النتيجة ولعل خبرة وحيوية احمد الداوود وبلال الحفناوي وعروة الدردور في منطقة العمليات حركت المهاجمين وخاصة ابو يعقوب بين ترسانة الدفاع القوقازي بعدما تراجع عيسى حامد وانس اكرم وعمار عماد لاسناد المدافعين وهذا حيد مهاجمي الفريق احمد نزيه وماهر صالح بين كماشة دفاع الاتحاد فلم يتهدد مرمى الحفناوي سوى من تسديدة احمد نزيه التي علت العارضة بالمقابل تواصلت هجمت فريق الاتحاد على مرمى الحارس ممدوح الخوالدة الذي تصدى ببراعة لتسديدة ابو يعقوب فيما مرت رأسية محمود العواقلة جوار القائم واستمر الاتحاد بنهجه الهجومي، وبقي دفاع القوقازي متماسكاً امام مرمى الخوالدة الذي لم يتهدد بشكل مباشر سوى من تسديدة للداوود مرت جوار القائم قبل ان تدخل المباراة في حوار هجومي ساخن بين الفريقين في الدقائق الاخيرة من عمر الشوط بدأها احمد الداوود بتسديدة ارتدت من العارضة قبل ان يعود الداوود ويضع احمد السلمان بمواجهة مع الحارس الذي ارتكب خطأ ضد السلمان ليحتسب الحكم ضربة جزاء نفذها السلمان بنجاح الهدف الثاني د 33 قبل ان يتمكن انس حجي من تقليص الفارق د 40 عندما تابع تمريرة عمار عماد مباشرة بالمرمى لكن فرصة لاعبي القوقازي بالهدف لم تدم سوى 3 دقائق فسرعان ما استغل سامر كمال كرة عروة الدردور المرتدة من الحارس ليعيدها للشباك الهدف الثالث للاتحاد د 43 وكاد احمد السلمان ان يختتم الشوط بهدف رابع لكن تسديدته علت العارضة.

وفي الفترة الثانية اندفع اتحاد الرمثا وشكل ضغطا كبيرا على دفاعات القوقازي واستطاع ان يزيد غلته من الاهداف عندما رد ممدوح الخوالدة حارس القوقازي تسديدة احمد السلمان امام سامر كمال الذي اودعها الشباك في الدقيقة 52.

وكاد اتحاد الرمثا ان يسجل الهدف الخامس عندما سدد احمد الداود كرتين الأولى ابعدها حارس القوقازي والثانية مرت فوق العارضة، وعاد الداود واستقبل عرضية محمود ابو يعقوب واودعها برأسه في شباك الخوالدة الهدف الخامس في الدقيقة 68.

بعدها اشرك مدرب الاتحاد فيصل عواقلة ولؤي الدردور واحمد الشقران على فترات عوضا عن عروة الدردور واحمد السلمان وسامر كمال، فيما اشرك مدرب القوقازي عبدالباسط الخلايلة بديلا لاحمد زمقان، واحمد موسى عوضا عن احمد نزيه ومحمد يوسف مكان عمار عماد، الا ان هذه التبديلات لم تجد نفعا لاي منهما، لتنتهي المباراة بفوز كبير ومستحق لاتحاد الرمثا.

شيحان 6 المحطة 2

لم ينتظر فريق شيحان للوقت الكثير حتى يبدأ بفرض ايقاعه السريع وسيطرته المطلقة على مجريات الشوط الأول مستغلا تراجع لاعبي المحطة الى المواقع الخلفية ومتسلحاً بقدرة لاعبيه على نقل الكرة بسرعة، حيث تولى مصعب الرفاعي وحمدي سعيد واسماعيل خليل عملية طبخ الهجمات وتوزيع الادوار وان كانت الكرات البينية التي قادها هذا الثلاثي هي الافضل والاخطر وهي التي احدثث أكثر من ثغرة بدفاعات المحطة ، ولولا تألق حارس المحطة مهند الجلخ لخرج شيحان بغلة وفيرة من الاهداف، فقد ابعد الجلخ الكرة الرأسية لصبري سمير والكرة الاخرى التي سددها معاذ عزمي وقبل ذلك كان الحارس الجلخ يطير خلف تسديدة معاذ التي سددها من داخل المنطقة بعد ان راوغ اكثر من مدافع.

الثورة الهجومية التي استهل بها فريق شيحان المباراة اجبرت لاعبي المحطة علاء غازي وايمن خليفة ومحمد عبيدات ومحمد سلو بمعاونة المدافعين واسنادهم في محاولة ايقاف خطورة هجمات شيحان المتلاحقة، ومن ثم الاعتماد على بناء ورسم الهجمات المضادة كوسيلة للوصول نحو مرمى شيحان بعد ان وجد المهاجمين مصطفى عواد وعدنان الجبور صعوبة في اجتياز الحواجز الدفاعية التي شيدها لاعبو شيحان، الامر الذي جعل علاء غازي ان يسدد كرة بعيدة المدى سيطر عليها الحارس حيدر الجعافرة، وقبل ذلك كان مصطفى يوسف يرسل كرباجية ابعدها الحارس بالوقت المناسب.

اطماع شيحان على تحقيق الفوز بدأت تظهر من خلال كثافة الهجمات المتنوعة التي زادت من معاناة مدافعي المحطة وعاد الحارس الجلخ ليتألق مرة اخرى وهو يبعد اكثر من كرة ولعل ابرزها التسديدة الزاحفة لمعاذ عزمي.

ومع اطلالة الحصة الثانية وتحديداً عند الدقيقة (48) كان فراس قاشوش يتوغل من الميمنة ويعكس كرة عرضية غمزها رأفت جلال براسه داخل الشباك معلناً عن هدف التقدم لفريق شيحان الذي الهب وتيرة المنافسة وحرك فريق المحطة الذي سارع الى بناء الهجمات السريعة بغية ايجاد المساحات المناسبة التي توفر له الفرص الكفيلة بكشف مرمى الحارس الجعافرة وهذا ما تحقق عندما استغل عدنان الجبور الكرة التي ضربت دفاع شيحان وسددها ارضية خدعت الحارس واعلنت عن هدف التعادل في الدقيقة (55)، بيد ان النوايا الهجومية بقيت ملازمة لاداء فريق شيحان رغم الكرة التي تلقفتها شباكه، وبعد العديد من المحاولات من خلال الكرات البينية القصيرة تمكن المهاجم فراس قاشوش من وضع شيحان في المقدمة مرة اخرى بعد ان سدد كرة قوية سكنت الزاوية اليمنى لحارس المحطة الهدف الثاني لشيحان في الدقيقة (65).

وشهدت الدقائق المتبقية سيطرة وزخة من الاهداف، دانت فيها الافضلية لفريق شيحان، فبعد ان ادرك المحطة التعادل في الدقيقة (76) عن طريق رائد الرحاحلة الذي سدد كرة قوية من داخل المنطقة وسكنت الشباك رغم محاولة الحارس، كان رأفت جلال يعيد الكرة المرتدة من مدافعي المحطة الى الشباك مسجلاً الهدف الثالث لفريق شيحان، تبعه فراس قاشوش بالهدف الرابع بعد ان ارسل قذيفة حاول حارس المحطة ابعادها لكنها اكملت مسيرها داخل الشباك في الدقيقة (83)، واضاف احمد المحارمة الهدف الخامس من كرة سددها من خارج المنطقة في الدقيقة (86)، وفي الوقت بدل الضائع اختتم فراس قاشوش مهرجان الاهداف بالهدف السادس بعد ان سدد كرة من داخل المنطقة.


bilal.ghalayini@alghad.jo

atef.albzour@alghad.jo

moh.ammar@alghad.jo

التعليق