اللاعبون والمسؤولون يقيمون تجربة المونديال

تم نشره في الأربعاء 14 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • اللاعبون والمسؤولون يقيمون تجربة المونديال

جوهانسبورغ- فيما يلي أبرز تصريحات اللاعبين والمسؤولين في كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها جنوب افريقيا لمدة شهر وانتهت يوم الاحد الماضي بفوز اسبانيا 1-0 على هولندا في المباراة النهائية.

- الصربي ميلوفان رايفاتش مدرب غانا مشيرا للويس سواريز مهاجم اوروجواي الذي استخدم يديه لمنع الكرة من الدخول لمرمى فريقه في اللحظات الاخيرة من الوقت الاضافي بدور الثمانية "استيقظوا أيها الناس. انه ليس بطلا بل انه غشاش تافه. أين هي يد الله.. انها كانت يد الشيطان".

وتسببت لمسة يد سواريز في طرده واحتساب ركلة جزاء لغانا لكن اسامواه جيان أهدرها ليخسر فريقه 4-2 بعد ذلك في ركلات الترجيح ويفشل في ان يصبح أول منتخب افريقي يصل لقبل نهائي كأس العالم.

- باتريس ايفرا قائد منتخب فرنسا وهو يلخص بصراحة العرض المخجل للفريق صاحب المركز الثاني في كأس العالم 2006 وتذيله مجموعته في جنوب افريقيا اضافة للتمرد الداخلي واعتراضات اللاعبين بعد طرد المهاجم نيكولا انيلكا من المعسكر "نشعر اننا أمة صغيرة في كرة القدم وهذا مؤلم. ليس هناك ما يمكن قوله سوى انها كارثة".

- جان لوي فالنتين مدير المنتخب الفرنسي واحد مسؤولي اتحاد اللعبة في البلاد بعد مقاطعة اللاعبين للمران في جنوب افريقيا "انهم لا يريدون المشاركة في المران. هذه فضيحة. انا مستقيل وسأترك الاتحاد. ليس لدي ما افعله هنا بعد ذلك. سأعود الى باريس".

- دييجو مارادونا مدرب الارجنتين بعد هزيمة الفريق 4-صفر امام المانيا في دور الثمانية وهي أسوأ خسارة للمنتخب في النهائيات بعد سقوطه بستة اهداف مقابل هدف واحد امام تشيكوسلوفاكيا في 1958 " كانت هذه مثل لكمة من محمد علي كلاي. ليس لدي القوة لفعل اي شيء. اليوم الذي اعتزلت فيه كرة القدم من الممكن ان يكون مشابها لذلك لكن هذا أصعب بكثير".

- دونجا مدرب البرازيل زاعما ان وسائل الاعلام لا تشعر بالرضا مطلقا "يجب علينا الفوز دائما وعندما نفوز لا يشعرون بالسعادة لاننا لم نقدم عرضا مبهرا. واذا قدمنا عرضا مبهرا لا يشعرون بالسعادة لاننا لم نحرز ستة او سبعة اهداف واذا احرزنا ستة او سبعة اهداف فهم يقولون ان الفريق المنافس لم يكن جيدا".

- جينارو جاتوسو لاعب وسط ايطاليا في وصف صريح للغاية للاداء المخيب للامال من بطلة العالم 2006 في جنوب افريقيا وتذيلها ترتيب مجموعتها "قبل اربع سنوات تلقينا التحية كابطال واليوم نلعب مثل الماعز البدينة".

- زوجة الحكم الانجليزي هاوارد ويب قبل ادارته للمباراة النهائية بين اسبانيا وهولندا "لا يمكنه السيطرة على اولاده. لا أعلم كيف يدير الأمور في أرض الملعب".

- البرتغالي كريستيانو رونالدو أغلى لاعب في العالم قبل أول مباراة للفريق في دور المجموعات "مثلما قال لي أحد اساطير كرة القدم من قبل.. الاهداف مثل الصلصة وفي بعض الاحيان كلما حاولت أكثر لا تخرج من الزجاجة وعندما تخرج يأتي الكثير منها في نفس الوقت".

- الكاميروني روجيه ميلا مشيرا لطريقة احتفاله الشهيرة بالرقص عند راية الركلة الركنية عقب تسجيله للاهداف في كأس العالم 1990 عندما قاد منتخب بلاده الى دور الثمانية "بالطبع لا يستطيع اي شخص ان يفعلها مثلي. طريقتي كانت الأولى ومرتجلة تماما. المرء يحتاج لايقاع طبيعي وتحريك الارداف. الامر باكمله يتعلق بالتلقائية".

- مزحة قديمة لوصف فوز المانيا الساحق باربعة اهداف مقابل هدف واحد على غريمتها انجلترا في دور الستة عشر "انجلترا اخترعت كرة القدم لكن المانيا هي التي تفوز".

- لاعب الوسط البرازيلي فيليبي ميلو واصفا نفسه بانه ليس شخصا سيئا "انا رجل اتمتع بالرومانسية القديمة. الناس ربما يعتقدون اني سيء الطباع لكني أحب ارسال البطاقات والزهور الى زوجتي وأحب تلقيها ايضا".

- اوسكار تاباريز مدرب اوروجواي مشيرا للمتاعب الدفاعية في كوريا الجنوبية قبل مواجهة دور الستة عشر والتي فاز فيها فريقه " كرة القدم مثل غطاء قصير اما ان يغطي رأسك او قدميك".

- السويسري سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بعد الاخطاء التحكيمية الفادحة التي عانت منها انجلترا والمكسيك " سيكون من الهراء الا نعيد فتح ملف تقنية مراقبة خط المرمى".

- كارلوس ماركينا مدافع اسبانيا ردا على سؤال بشأن رأيه في توقعات الأخطبوط لفوز منتخب بلاده في النهائي على هولندا "انه مجرد أخطبوط".

وكان الأخطبوط توقع بنجاح نتائج المباريات السبع لالمانيا في جنوب افريقيا اضافة للمباراة النهائية التي فازت فيها اسبانيا 1-صفر على هولندا.

- فيليبي ميلو لاعب وسط البرازيل قبل كأس العالم مشيرا لأهمية عدم تلقي اي بطاقات حمراء لكنه تعرض للطرد بعد تدخل عنيف ضد احد اللاعبين في مباراة بلاده امام هولندا في دور الثمانية "أعلم انه في بعض الأحيان اتجاوز الحدود. انه امر كنت أفكر فيه كثيرا وأعلم ان جميع جماهير البرازيل تشعر بالقلق بشأنه. دائما ما يثير والدي انتباهي لهذا الأمر ولن يتوقف عن ذلك".

- دونجا مدرب البرازيل زاعما ان منتخب بلاده الفائز بكأس العالم 1970 ليس جيدا مثلما توضح لقطات الاعادة التلفزيونية "عند عرض لقطات من كأس العالم 1970 كل ما ترونه هو الاجزاء الجيدة. وفي كأس العالم 1958 يعرضون الاجزاء الجيدة فقط وكذلك في 1962. اذا ما أخذنا المنتخب البرازيلي الحالي وعرضنا أفضل الاجزاء فقط سيعتقد المشجعون انه فريق رائع. لكن اليوم يعرضون اللقطات الجيدة والسيئة ايضا".

- الارجنتيني مارسيلو بيلسا مدرب تشيلي مشيرا لأهمية التعلم من الاخطاء لكن بشكل مبهم "نحن جميعا نتعلم من الاخطاء التي نرتكبها ومن الاخطاء التي شاهدنا اخرين يرتكبونها ونحاول ان نتجنبها. عملية ارتكاب الخطأ وتجنب تكراره ومشاهدة كيف يرتكب اخرون الاخطاء لتجنب تكرار نفس الخطأ هي عملية ليست ثابتة ولا يمكن قياسها".

التعليق