عين كارم يتأهل والشيخ حسين يفاجئ الصريح ويشعل فتيل الهبوط والطرة يتفوق على الكرمل

تم نشره في الثلاثاء 13 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • عين كارم يتأهل والشيخ حسين يفاجئ الصريح ويشعل فتيل الهبوط والطرة يتفوق على الكرمل

الشغب يلقي بظلاله على دوري الدرجة الأولى لكرة القدم

عاطف البزور ومحمد ابو زينة
 
محافظات- انتقل فريق عين كارم يوم أمس وبوقت مبكر للدور الثاني من دوري اندية الدرجة الأولى لفرق المجموعة الثانية، بالرغم من خسارته أمام الجليل 0-1 في المباراة التي اقيمت بينهما على بلدية اربد، ومع ذلك فان خسارة الصريح المفاجئة أمام الشيخ حسين 1-3 في المباراة التي جرت على ملعب دير ابي سعيد، أكدت تأهل عين كارم لابتعاد الاخير عن الفريق الثالث، بعد ان ابقى عين كارم على رصيده بـ(20) نقطة والصريح تجمد عند العدد(13) ويبقى له مباراتان، ولم تخل مواجهة الصريح والشيخ حسين من احداث الشغب، وبعد ان سجل الشيخ حسين، هدفه الثالث احتج عدد من لاعبي الصريح وتوقف اللعب لحوالي ربع ساعة خصوصا بعد تدفق جمهور الناديين الى ارض الملعب اضافة الى محاولة عدد من لاعبي الصريح التهجم على مدرب الشيخ حسين أحمد الروابدة ، وهو المدرب السابق لفريق الصريح، وحال وجود رجال الدرك من دون اتساع رقعة الشغب، وبفوز الشيخ حسين يشعل فتيل المنافسة على الهبوط وابقى هو الاخر على آماله.

وفي مباراة اخرى اقيمت على ملعب الأمير هاشم بالرمثا تغلب الطرة على الكرمل بثلاثة أهداف. وفي أطار نفس الجولة وضمن فرق المجموعة الأولى من مرحلة الاياب، تجري(3) مباريات اليوم وتنطلق احداثها في الساعة الخامسة مساء، حيث يستضيف القوقازي على ملعب الأمير محمد نظيره البادية ، ويتوجه المحطة وشباب الحسين الى ملعب بلدية الزرقاء، ويحل شيحان ضيفا على اتحاد الرمثا على ملعب الأمير هاشم.

الجليل 1عين كارم 0

حملت المباراة في طياتها الحذر والابتعاد عن المغامرات الهجومية وتركز الصراع في منطقة العمليات مع افضلية لعين كارم في السيطرة والاستحواذ على الكرة في ظل قيام مدافعيه بتعطيل قدرات مهاجمي الجليل احمد مرعي وعدي جفال ولعب عصام ابو طوق وحمزة عبد الله ورامي حمدان ومحمد نائل في الضغط على مفاتيح لعب الجليل ومن ثم تشكيل تفاضل عددي على دفاعاته لكن عدم الجدية والتركيز على التعامل مع الكرات العرضية والكرات المرسلة داخل منطقة الجليل حرم عين كارم من فرصة تهديد مرمى منافسه باستثناء كرة رأسية لمحمد عبد الله انقذها الحارس ابو مسامح وتسديدة لمحمد نائل كان لها ابو سامح بالمرصاد، بالمقابل فان اداء فريق الجليل بدأ بالتحسن مع مرور الوقت ولعب احمد الشلبي وعدي جفال دورا بارزا في قيادة الهجمات وتحضير الكرات للمهاجم احمد مرعي الذي اتيحت له فرصة الوصول لشباك عين كارم مرتين في الاولى سدد كرة قوية علت العارضة وفي الثانية اخترقت المنطقة ومرة أخرى لعدي جفال الذي ارسل كرة زاحفة انحرفت عن القائم ليستمر التعادل السلبي حتى نهاية الشوط. دانت الأفضلية لفريق الجليل في الشوط الثاني بعد تفعيل خطوطه باشراك المهاجم صهيب الوهيبي، فتحرك الجليل نحو ملعب عين كارم بكثافة هجومية واضحة، وشكل خطورة واضحة على مرمى الحارس مازن عبيد، الذي تصدى ببراعة لتسديدة عدي جفال وحول الكرة الى ركنية ليواصل الجليل أفضليته في ظل تراجع واضح في اداء عين كارم، الذي اجبره ايقاع الجليل الهجومي على التراجع نحو المواقع الخلفية والاكتفاء بالهجمات المعاكسة، التي لم تشكل خطورة على مرمى الجليل، حيث واصل الأخير اندفاعه وبحثه عن افتتاح التسجيل، وكاد ان ينجح في مسعاه لولا تألق الحارس مازن عبيد في التصدي لتسديدة صهيب الوهيبي الزاحفة بالمرصاد، قبل ان يأتي الفرج عن طريق الهداف احمد مرعي، بعد أن تسلم تمريرة عدي جفال داخل المنطقة وواجه المرمى قبل ان يتخلص من الحارس ويسدد داخل الشباك مسجلا هدف الفوز الثمين د.(80)، وكاد احمد مرعي ان يعزز تقدم فريقه بهدف ثان لكن الحارس انقذ الموقف، وعاد الحارس مازن عبيد وتصدى لفرصة انفراد عدي جفال.

الطرة 3الكرمل 1

أعلن الطرة عن رغبته في اصطياد شباك الكرمل بوقت مبكر وكان له ما اراد عندما تقدم حمزة البدارنة من الميسرة ولحظة انكشاف المرمى امامه سدد في الزاوية الضيقة لمرمى الحارس صلاح البوريني هدف التقدم للطرة د2 ليندفع الكرمل بهدف التعديل وبدأ عبد الرحمن العظمات اولى المحاولات بتسديدة من كرة ثانية تألق حارس الطرة خلدون البركات في تحويلها الى ركنية وعاد بركات وانقذ كرة عبدالله عبيدات المرسلة من موقف ثابت فيما علت كرة علاء القيسي المرمى، وبعكس التيار جاء هدف التعزيز للطرة بعدما تسلم المهاجم وسيم البوارشي كرة على زيد على مشارف المنطقة واطلقها قوية استقرت في الزاوية المعاكسة لمرمى صلاح البوريني الهدف الثاني د20 وكاد معاذ ابو حسان ان يقلص الفارق لكن رأسيته مرت فوق العارضة وفي ظل اندفاع الكرمل كانت الهجمات الطراوية المرتدة تشكل خطورة واضحة على مرمى البوريني ومن احداها حصل عودة الجبور على خطأ على مشارف المنطقة ليتصدى طارق عوض للتنفيذ فأرسل كرة باسلوب جميل تراقصت في شباك الكرمل الهدف الثالث للطرة د.(40).

دخل فريق الكرمل الشوط الثاني بنهج هجومي واضح، واثمر عن البداية القوية الهدف الأول عن طريق عمر خليل، الذي تقدم داخل المنطقة وسدد بقوة في شباك الطرة في الدقيقة (47)، هذه الهدف دفع الكرمل لمواصلة هجماته في ظل تراجع غير مبرر للطرة نحو المواقع الدفاعية، وتحمل دفاعه وحارسه خلدون بركات العبء الأكبر في ظل سيل من الهجمات الكرملاوية المتلاحقة، والتي كان اخطرها تسديدتين لعبدالله عبيدات الاولى انقذها الحارس والثانية لامست العارضة في طريقها للخارج، وانقذ مدافع كرة زيد عبد الرؤوف التي تجاوزت الحارس، ليستثمر الكرمل تفوقه وسط تراجع الطرة، وكاد عبدالله عبيدات ان يسجل اثر كرة ساقطة جاوت القائم، ومع مرور الوقت حاول الطرة التحرر من مواقعه وتخفيف الضغط على مدافعيه، فكانت الهجمات المعاكسة السريعة سلاحا فعالا، ومن احداها كان عودة الجبور يعمق جراح الكرمل بالهدف الثالث بعدما واجه المرمى وارسل كرة ساقطة تهادت بجوار القائم، وكاد محمد العلاونة أن يسجل لكن المدافع سامرحمادة تدخل في الوقت المناسب وانقذ الموقف، فيما واصل الكرمل مساعيه، لكن الدقائق المتبقة لم تسعفه في التسجيل، خصوصا وانه افتقد جهود لاعبه احمد جوهر الذي خرج بالبطاقة الحمراء لاعتدائه على لاعب الخصم من دون كرة.

الشيخ حسين 3 الصريح 1

لعل ادراك الفريقين لاهمية النقاط اعطاهما فرصة لاطلاق نزعتهما الهجومية مبكراً، وكان الشيخ حسين البادئ بفرض افضليته بفضل الانطلاقات السريعة لهاشم الديك وبدر السرحان وسائد توجر، وعانى الصريح من تراجعه نحو المواقع الخلفية امام سرعة هجمات الشيخ حسين الذي منحه سائد توجر هدف التقدم د3 عندما تسلم كرة هاشم الديك وواجه المرمى وسدد كرة زاحفة بشباك البكار معلنا الهدف الأول للشيخ حسين مما حدا بالصريح التحرر والامتداد نحو مرمى الدوكلي حارس الشيخ حسين الذي نابت عنه العارضة في التصدي لقذيفة ابراهيم الرياحنة وسدد سامر الشهابات كرة قوية سيطر عليها الدوكلي وفي غمرة انشغال لاعبي الصريح في البحث عن هدف التعادل استغل بدر السرحان تباطؤ المدافعين في ابعاد الكرة ليخطفها ويتقدم داخل المنطقة ويسدد على يسار الحارس الهدف الثاني د20 استمر بعدها فريق الصريح بنهجه الهجومي لكن محاولاته اصطدمت بحيوية مدافعي الشيخ حسين الذين نجحوا في ايقاف انطلاقات الرياحنة والشطناوي ومحمد خليل في ظل تألق الحارس محمد الدوكلي الذي تصدى لكرة الشطناوي القوية فيما حادت راسية انس الشهابات عن القائم ليستمر الوضع على ما هو عليه حتى نهاية الشوط الاول، خاصة وان هجمات الشيخ حسين المعاكسة لم تأت بجديد.

دخل الصريح بشكل مختلف في الشوط الثاني بفضل جهود خط وسطه الذي امسك بزمام الامور في منطقة العمليات، وتعددت فرص الوصول للمرمى قبل ان يستغل المدافع المتقدم سامر حمادة كرة ابراهيم الرياحنة التي احدثت دربكة امام المرمى ليخطف الكرة ويسدد على يسار الحارس الهدف الاول للصريح في الدقيقة 61، لكن فرحة لاعبي الصريح لم تدم طويلا، فبعد 4 دقائق استغل بلال الرومي خطأ حصل عليه فريقه على مشارف الجزاء لينفذ الكرة بإسلوب جميل استقرت في اقصى الزاوية على يمين الحارس الهدف الثالث للشيخ حسين في الدقيقة 65، لتتوتر الاجواء بعد ذلك وتتوقف المباراة لأكثر من 10 دقائق إثر الإحتجاجات المتبادلة على التحكيم، والتي خرج على اثرها مدرب الشيخ حسين احمد الروابدة بالكرت الأحمر، وأفرزت المشاحنات بين جماهير الفريقين على المدرجات، وعاد الصريح يواصل ضغطه بعد استئناف المباراة لكنه عجز عن "فك شيفرة" دفاعات الشيخ حسين بفعل التغطية الدفاعية التي فرضها حسن الزويكي ومهند الصلاحات ومحمود السقار امام الحارس محمد الدوكلي، ليلجأ بعدها لاعبو الصريح الى التسديد من خارج المنطقة فسدد المحاميد كرة انقذها الحارس، ومرت كرة الشطناوي بجوار القائم، في المقابل كاد طارق السميرات أن يلدغ شباك الصريح بهدف رابع لكن الحارس انقذ الموقف، وبعد نهاية المباراة عادت المشاحنات من جديد واعتدى احد لاعبي الصريح على مدرب فريق الشيخ حسين وكادت الامور تتفاقم لولا تدخل العقلاء.

3 مباريات في الجولة الحادية عشرة لفرق المجموعة الأولى

القوقازي × البادية

ستاد الامير محمد

يرفع لاعبو القوقازي شعار الفوز ولا بديل عنه عندما يستضيفون فريق البادية من اجل اللحاق بفريقي ذات راس وشباب الحسين وكلاهما في المقدمة فإن الفوز مطلب جماعي فهذا يحتم على مدافعيه الخماسي محمود ابو البندورة واحمد زمقان وخالد عطا وحمزه شديفات وانس الطفيلي بذل المزيد من الجهد خصوصا وان لاعبي البادية باتوا بالفترة الاخيرة اكثر نضوجا بخاصه السيطرة على منطقة الوسط من قبل عامر راتب وجو مراد وخالد خليف وعاطف الدبوبي حيث يتحرك الاول لتشكيل مثلث امام نبيل الشحمة ومحمد الدبوبي.

بالمقابل يعتمد القوقازي في كافة مباراياته على الهجمات المرتدة الخاطفة بعد العمل على اغلاق الطرق المؤدية الى مرمى الحارس علي الخوالدة الذي اثبت حضوره في المرحله الماضية وسيعمل الفريق على فرض الزيادة العددية والتركيز على منطقة العمليات والتي يتواجد بها عيسى حامد واحمد نزيه واحمد الزنجري وعمار عماد التي تمكن المهاجم ماهر صالح من الوصول وتهديد مرمى وسام حزين حارس مرمى البادية لكن دفاع البادية المكون من حسام خضير ومحمد شاكر وانور الكحلا وطارق العجرمي يتولى كسر هجمات القوقازي اولا باول.

المحطة × شباب الحسين

بلدية الزرقاء

كلا الفريقين حقق المطلوب في المرحلة الماضية، المحطة سجل فوزا ثمينا في اللحظات القاتلة على المتصدر ذات راس، ساهم برفع معنويات لاعبيه ، ومنحهم طاقة إضافية لمحاولات الهروب من شبح الهبوط ، والتخلص من المركز الأخير الذي رافق الفريق منذ بداية مشوار دوري "المظاليم" .

وسيعمد مدرب الفريق جهاد عبد المنعم على تمتين خطه الخلفي الذي يقوده رأفت جمال ومصطفى روحي لمنع هجمات شباب الحسين المرسومة والقادم من منافذ كثيرة ومختلفة في ظل امتلاك الفريق لأوراق فنية متنوعة ، كما يعاني المحطة من غياب حارسه الأول مهند الجلخ الذي نال البطاقة الحمراء في لقاء ذات راس ، وفي الشق الهجومي يرسم الرباعي علاء خشرم ومصطفى عواد وايمن ابو خليفة وعدنان الجبور الهجمات من العمق والأطراف لإسناد المهاجم الوحيد في الامام محمد البهسيني ، والذي سيكون بين كماشة مدافعي الشباب في حال عدم وجود مساندة دائمة من خط الوسط .

من جانبه يدخل شباب الحسين المباراة بمعنويات مرتفعة، بعد الفوز الساحق على نظيره فريق اتحاد الرمثا، وتساويه مع ذات راس بنفس الرصيد ، ويبني الفريق خطته الهجومية على السيطرة الكاملة من لاعبي خط الوسط صلاح ابو جعفر ونبيل ابو علي ومحمد وائل وايمن ابو فارس على منطقة العمليات من العمق، ومع الإسناد الدائم من الظهير الأيمن علاء جابر، تصبح مهمة المهاجمين محمد خير والمحترف باميا سهلة في تهديد مرمى حارس المحطة بأساليب متنوعة، لكن مسؤولية دفاع الشباب يجب ان تكون مضاعفة، وعدم المبالغة في الدعم الهجومي وترك المساحات امام مهاجمي المحطة .

اتحاد الرمثا × شيحان

الامير هاشم

يرفع لاعبو الفريقين شعار الفوز منذ بداية المباراة، ورغم ان الافضلية الفنية تميل لمصلحة فريق اتحاد الرمثا الذي يعتمد على تشكيلته المتجانسة والتي تستند على براعة وقدرات علاء الدرايسة وعروة الدردور ومعتصم قويدر واحمد الداوود في بناء الهجمات والتركيز على الكرات البينية القصيرة والتي من شأنها تأمين جملة من الكرات نحو سامر كمال ومراد ذيابات، والفريق ورغم قوته ونزعته الهجومية، الا انه يعاني من بعض الثغرات التي بدأت تظهر في دفاعاته، الأمر الذي يتطلب المساندة المطلوبة من لاعبي خط الوسط. من ناحيته فإن فريق شيحان فاعتماده ينصب على المناولات الطويلة واستغلال الكرات المضادة التي يتقن بناءها قيس العتيبي ورأفت جلال ومصعب الرفاعي والتي تضع المهاجمين احمد سليمان وابراهيم الشعار في مواجهات متعددة مع حارس مرمى الفريق المنافس. ومن هنا فان الإثارة ينتظر ان تكون حاضرة في كافة مراحل المباراة.

atef.albzour@alghad.jo
 
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

التعليق