فولكس فاجن سي سي آر لاين: شرسة الملامح عالية التقنية

تم نشره في السبت 10 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • فولكس فاجن سي سي آر لاين: شرسة الملامح عالية التقنية

تمثل باسات سي سي الوجه الجديد لسيارات فولكس فاجن بروعة التصميم، والديناميكية والأداء مما يسهل على السائق تمييزه عند جلوسه خلف المقود. ولأول مرة قدمت فولكس فاجن مفهوماً يمزج بين فلسفة سيارات الكوبيه مع فكرة سيارات الصالون العملية، ليدمج أفضل ما في الفئتين، فهي تحاكي تصميم سيارات الكوبيه في برنامجها الاندفاعي المبني على الأداء والمعتمد على التجهيزات الديناميكية كما تتشابه مع سيارات الصالون في مفهوم الأربعة أبواب، ومقاعدها كبيرة الحجم، والتصميم الداخلي ذي المستوى العالي الذي يوفر إمكانية إجراء التغييرات الداخلية

التصميم

الشكل العام للباسات سي سي آر لاين رائع بكل المقاييس، وهي بحق تحفة فنية تمزج بين رياضية الكوبيه وهيبة الصالون.

يبلغ طول هذه السيارة الكوبيه 4796 ملليمتراً ما يعني أنها أطول بواقع 31 ملليمتراً من سيارة باسات الكلاسيكية. ومع تمتعها بعرض يصل إلى 1856 ملليمتراً (بزيادة 36 ملليمتراً)، تم تصنيف باسات سي سي بالفعل في الفئة التنافسية من الشريحة العليا للسيارات المتوسطة. وكما هو الحال مع عرضها، فقد تم تعديل عرض قاعدة عجلاتها أيضاً. ويبلغ عرض القاعدة في المقدمة 1553 ملليمتراً (بزيادة 11 ملليمتراً)، بينما يبلغ في الخلف 1557 ملليمتراً (بزيادة 16 ملليمتراً). ولا يزيد ارتفاع سيارة فولكس فاجن الجديدة عن 1420 ملليمتراً (تم تخفيضه بواقع 50 ملليمتراً) ـ لتحصل على شكل رياضي للغاية.

تأتي سيارة سي سي مزودة بعجلات R-line المعدنية التي يبلغ قياسها 17 بوصة (18 بوصة اختيارياً) من نوع "Mallory" وبإطارات 235/45 مما يمنحها طابعاً رياضياً. وقد تم أيضاً إعادة تصميم كل من الجناح الأمامي والحواف الجانبية لسيارة سي سي R-line وطلاؤها بنفس لون هيكل السيارة مع مصابيح خلفية باهتة اللون وشعار R-line الذي يزيّن أجزاء القسم الأمامي من السيارة.

المقصورة

استجابت فولكس فاجن إلى رغبة عملائها في المنطقة لتوفير إصدارتي الخمسة مقاعد وR-line الجديدتين من سيارة فولكس فاجن الرائجة سي سي ذات الأربعة أبواب، بعد أن كان الطراز الأساسي من هذه السيارة مصمّم في السابق لاستيعاب أربعة ركّاب فقط.

واستجابةً لمطالب العملاء للحصول على سيارة سي سي ذات فائدة أكبر للإستعمال اليومي، تم تعديل مقعد الصفّ الخلفي الجديد المستوفي لجميع متطلّبات السلامة الضرورية، مع مسند ثالث لحماية الرأس وحزام أمان بثلاث نقاط للراكب الثالث في الوسط. وبالإضافة إلى ذلك، ينقسم المسند الخلفي القابل للطي بطريقة غير متماثلة، مما يتيح إمكانية نقل أمتعة أكبر دون جهد يذكر.

ويُعتبر تصميم مقصورة ركاب سيارة باسات الكلاسيكية بالفعل رياضياً وأنيقاً وفاخراً للغاية. وقد تمت إعادة تصميم مفهوم الصف الخلفي من المقاعد بالكامل إضافة إلى لوحة العدادات ووظيفة ضبط نظام التحكم بتكييف الهواء، وتم تزويد عجلة القيادة والأطر الداخلية للأبواب بخطوط جميلة. وتشمل الخيارات المتاحة لهذه السيارة خطوط زخرفة بارزة من الخشب الأصلي وتطبيقات جديدة للألمنيوم المصقول. كما تتوفر بنظام إنارة على الأبواب كإحدى المواصفات الإضافية، الذي يضفي على مقصورة الركاب أجواء إنارة لطيفة ليلاً.

ويتوفر لسيارة باسات سي سي ثلاث عجلات قيادة رياضية اختيارية مكسوَّة بالجلد. وتبعاً للطراز، يمكن استخدام أزرار التحكم متعدِّدة الوظائف المثبتة في عجلة القيادة للتحكم بعدَّاد الرحلات والعديد من الأنظمة المساعدة والأنظمة السمعية ونظام الهاتف.

وتأتي باسات سي سي الجديدة مزوَّدة بجيل جديد من أنظمة الراديو والملاحة، مثل نظام الملاحة الحديث (RNS 510) والذي يتم التحكم بوظائفه عبر شاشة تعمل باللمس، والذي يضم نظام ملاحة معزز بقرص صلب لتخزين البيانات. من ناحيته، يقوم نظام "المساعد الخلفي" بوظيفة مساعدة السائق في ركن السيارة لدى الرجوع إلى الخلف في أصعب المواقف، من خلال بث صور للمنطقة المحيطة بالسيارة عبر شاشة الملاحة، بواسطة كاميرا للرؤية الخلفية.

ومن الإضافات المبتكرة المتميزة الجديدة في سيارة باسات سي سي، نظام التحكم بتكييف الهواء الذي يوفر تهوئة قوية للمقاعد ولأسطح ظهور المقاعد، ما يزيد راحة الركاب بشكل كبير، ويضخ هذا النظام حوالي 320 لتر من الهواء في الدقيقة الواحدة مستخدماً مراوح تهوئة وبشكل صامت تماماً. كما ابتُكرت لسيارة باسات سي سي الجديدة أيضاً فتحة سقف بانورامية أوتوماتيكية ويبلغ طول السقف الشفاف 750 ملليمتراً ويبلغ عرضه 1120 ملليمتراً.

المحرك

طرحت فولكس فاجن سيارتها باسات سي سي الجديدة في المملكة مزوَّدة  بمحرِّك متطور جداً ذي نظام حقن وقود مباشر.

وبغية الحصول على مستوى قوة كيبر، تتوفر السيارة بمحرِّك TSI قوي يولِّد قوة 200 حصان (بسرعة دوران 5100 دورة في الدقيقة). وتم تزويد هذا المحرِّك أيضاً بشاحن هواء توربيني وبعزم جيد جداً واقتصادية ملحوظة في استهلاك الوقود. ولا يستهلك هذا المحرِّك القوي ورباعي الأسطوانات سوى 7.9 لتر من الوقود كل 100 كيلومتر، ويوفر عزم أقصى يصل إلى 280 نيوتن متر إبتداءً من سرعة دوران 1800 دورة في الدقيقة). وعلى الرغم من ذلك، تبلغ السرعة القصوى التي يوفرها هذا المحرك للسيارة 237 كلم/ساعة. ويدفع المحرك سيارة باسات سي سي من الثبات الى سرعة 100 كلم/ساعة في غضون 7.6 ثانية. وكبديل لناقل الحركة اليدوي القياسي سداسي السرعات، يتوفر للسيارة ناقل حركة أوتوماتيكي خياري بست سرعات أيضاً

وتتوفر الآن سيارة فولكس فاجن سي سي بمحرّك V6 بمحرّك TSI قوته 300 حصان وسعة 3.6 لتر، وسي سي إصدار R-line.

وتحت غطاء سيارة سي سي V6 الكوبيه المريحة الراقية ـ التي تم إطلاقها في المنطقة في وقتٍ مبكر من هذا العام، يوجد محرك بقوة 300 حصان، وسعة 3.6 لتر بست أسطوانات ونظام حقن مباشر للوقود. وباعتباره من بين أكثر محرّكات البنزين اقتصاديةً في استهلاك الوقود ضمن فئته، يأتي محرّك سيارة فولكس فاجن سي سي V6 بنظام 4Motion بسرعة محددة كهربائياً إلى 250 كم/ساعة، وبمعدّل استهلاك وقود يبلغ 10.1 لتر.

السلامة والتجهيزات

إن ما يساهم في توفير أقصى مستويات السلامة في سيارة فولكس فاجن سي سي بجميع إصداراتها هو توفّر أنظمة المساعدة الاختيارية، مثل نظام مساعد المسار (Lane Assist) وتحكم القيادة الديناميكي (DDC).

تعتبر باسات سي سي نموذجاً قابلاً للتطوير وهي مزوَّدة بأنظمة مساعدة وديناميكيات قيادة مبتكرة تشمل العديد من الأنظمة التي تُطرح للمرة الأولى في العالم مثل نظام "تصحيح المسار" الذي يحافظ على مسار السيارة الصحيح، ونظام "التحكم بالقيادة الديناميكي" للتحكم الالكتروني بحركة الشاسيه. ولا يُعتبر نظام مساعدة ركن السيارة، الذي يساعد السائق في ركن السيارة بتراجعها أوتوماتيكياً إلى الخلف وركنها بأمان بموازاة الطريق، أقل ابتكاراً من غيره، كما هو الأمر مع نظام ACC  للتحكم الآلي بالمسافات والمزوَّد بالقدرة على وقف السيارة لدى الاقتراب من عوائق بمساعدة نظام "المساعد الأمامي".

وتنفرد باسات سي سي بنظام تصحيح المسار الفريد عالمياً في هذه الفئة من السيارات والذي يتولى المحافظة على مسار السيارة في المسار التي تنطلق فيه. ويقوم هذا النظام برصد علامات المسارات على الطريق عبر كاميرا خاصة مجاورة للمرآة الداخلية أو أداة لاستشعار المطر. ويقوم هذا النظام بتصحيح اتجاه عجلة القيادة أوتوماتيكياً بمجرَّد انحراف باسات سي سي عن مسارها بشكل غير مقصود، ما يشكِّل ميزة حقيقية لراحة السائق وسلامته وسلامة ركاب السيارة. ويتم تشغيل النظام عبر الشاشة متعدِّدة الوظائف التي تم تجهيزها في سيارات باسات سي سي. ويستطيع السائق تجاوز نظام "مساعد المسار" بالضغط قليلاً على عجلة القيادة. ولا يتجاوب هذا النظام حين يقوم السائق بتشغيل إشارة الانعطاف الضوئية قبل تجاوز علامات المسارات على الطريق.

أما نظام التحكم القيادة الديناميكي فيجمع ما بين المزايا الرياضية لسيارات الكوبيه وراحة أفخم سيارات الصالون في سيارة واحدة. وبالتزامن مع ضبط مزايا انقباض نظام التعليق، يتم التحكم بنظام القيادة الهيدروليكي أيضاً. ويوفر نظام DDC ثلاثة برامج مختلفة هي "العادي" و"الرياضي" و"المريح". ومن الأمور الحاسمة في هذا المجال هي أن نظام تحكم القيادة الديناميكي يعزِّز مزايا الراحة والديناميكية لدى تشغيل البرنامج "العادي" أيضاً، بما يعني أنه يعمل في جميع الأوقات، حيث يقوم نظام التعليق بالتكيُّف باستمرار مع تضاريس الطريق وظروف القيادة. ويستجيب نظام تحكم القيادة الديناميكي أيضاً إلى التسارع والفرملة والانعطاف، ما يحل معضلة تضارب الأهداف الوظيفية بين التعليق الرياضي القاسي والتعليق المريح.

ونظام مساعد الركن فيُساعد هذا النظام المتطور على ركن السيارة وتسمح هذه الوظيفة بتوجيه باسات سي سي لركنها بأمان في الموقف بالضغط على زر. ولم يعد السائق بحاجة لتوجيه عجلة القيادة في هذه الحالة، وكل ما يفعله السائق هو الضغط على دوَّاسات البنزين والكبح.

وتشتمل الأنظمة التقنية الأخرى التي تم تزويد باسات سي سي بها، على نظام الاطارات المتحرك. ويتعرَّض سائقو السيارات حسب ما تفيد الإحصائيات إلى تنفيس في إطارات سياراتهم مرة كل 100 ألف كيلومتر. ويقدِّر الخبراء أن نظام الاطارات المتحرك المجهَّز في سيارات باسات سي سي قد يزيد تلك المسافة إلى مرة كل 500 ألف كيلومتر، بسبب وجود مزيج مطاطي عالي المرونة يقوم بتغليف الجسم الذي يخترق الإطار ويحافظ على ضغط الهواء فيه، حتى بعد استخراجه. إضافة إلى ذلك، تم تجهيز السيارة بما يصل إلى ثماني وسائد هوائية وبرنامج تحسس الكتروني لتثبيت مسار السيارة وهيكل فائق الصلابة

التعليق