إصابة شخصين في ثاني أيام مهرجان سان فرمين للثيران

تم نشره في الجمعة 9 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

إسبانيا- أصيب شخصان، إسباني وآخر إيرلندي، أمس في ثاني أيام مهرجان سان فرمين في مدينة بامبلونا شمالي إسبانيا، الذي يشتهر بركض المغامرين أمام الثيران في شوارع المدينة الضيقة.

وأشارت الخدمات الصحية، إلى أن شخصا من مدينة فيجو شمال شرقي إسبانيا أصيب بجرح في القفص الصدري؛ بسبب اصطدامه بقرن الثور، وتم نقله إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة.

أما الإيرلندي (43 عاما)، فقد أصيب في قدمه اليسرى بسبب قرن الثور أيضا، وهو في حالة خطيرة، ولكن لا تشكل تهديدا على حياته.

وسجلت عدد من الإصابات الأقل خطورة لدى مواطنين إسبان وأجانب، أحدهما أميركي والآخر إسرائيلي.يشار إلى أن زائري مهرجان "سان فرمين"، ينتظرون الثامنة من صباح كل يوم، خلال فاعليات الحدث العالمي، عندما تنطلق الثيران لقطع طريق طوله 825 مترا، وسط مئات الأشخاص الذين يركضون أمامها بثيابهم البيضاء، ومناديل الرقبة الحمراء المميزة، معرضين أنفسهم للخطر، في سباقات صارت تحسب بالدقائق والثواني، وسط حضور إعلامي محلي وعالمي كبير.

التعليق