"زلزال" التشيكي برديتش يهز فيدرر ويخرجه من ويمبلدون

تم نشره في الخميس 1 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • "زلزال" التشيكي برديتش يهز فيدرر ويخرجه من ويمبلدون

تنس حول العالم

لندن - حقق التشيكي توماس برديتش أكبر انتصار في مسيرته أمس الاربعاء عندما تغلب على السويسري روجيه فيدرر الفائز بلقب بطولة ويمبلدون للتنس ست مرات 6-4 و3 -6 و6-1 و6-4 ليطيح به من دور الثمانية.

وتفوق برديتش (24 عاما) تماما على فيدرر الذي لم يسبق له الخسارة في هذا الدور المبكر بنادي عموم انجلترا منذ عام 2002 كما أصبح منافسه أول تشيكي يتأهل للدور قبل النهائي منذ ايفان لندل في 1990.

وقال برديتش المصنف 12 بالبطولة بعد المباراة التي استغرقت ساعتين و35 دقيقة "اللعب في هذا الاستاد شيء مذهل ضد لاعب عظيم مثل فيدرر.. انه أمر رائع."

وأضاف "فزت بأصعب مباراة في مسيرتي.. أنا في غاية السعادة."

وكان اول كسر للارسال في اللقاء من نصيب برديتش في الشوط السابع عندما سدد فيدرر ضربة خلفية في الشبكة ليمنح اللاعب التشيكي التقدم 4-3. وحسم برديتش المجموعة الاولى لصالحه بعد مرور 34 دقيقة من اللعب عقب ضربة خلفية أخرى خارج الملعب من منافسه السويسري.

وبدأت الضربات الناجحة تتوالى من مضرب برديتش وأطلق تسديدة خلفية مذهلة ليكسر ارسال فيدرر مرة أخرى ويتقدم 5-1 قبل أن يكمل الفوز بالمجموعة الثالثة بضربة ارسال ساحقة في الشوط التالي.

وأظهر برديتش هدوءا واضحا عندما عوض تخلفه 0-40 والنتيجة تشير لتأخره 3-2 في المجموعة الرابعة.

وبعد ذلك جاءت نقطة التحول الحاسمة في اللقاء عندما أطلق برديتش تسديدة أمامية رائعة ردها فيدرر خارج الملعب ليكسر اللاعب التشيكي ارساله ويتقدم 4-3.

وأظهر برديتش مؤشرات على هدوئه عندما كان يرسل للفوز بالمباراة ورغم أن فيدرر لاحت له فرصة لكسر ارسال منافسه الا أن اللاعب التشيكي سدد ضربة أمامية ناجحة ليحسم اللقاء ويحقق انتصاره الثالث على اللاعب السويسري.ويلتقي برديتش مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي فاز بسهولة على التايواني لو ين هسون 6-3 و6-2 و6-2.

ولم يمنح ديوكوفيتش أي فرصة للتايواني لو المصنف 82 عالميا والذي أطاح بالاميركي اندي روديك المتأهل لنهائي بطولة ويمبلدون ثلاث مرات من الدور السابق لكنه لم ينجح في مواجهة قوة اللاعب الصربي.

وقدم ديوكوفيتش المصنف الثالث عالميا مستوى رائعا. وقال "أستحق الفوز بالنظر للطريقة التي لعبت بها."

وأضاف "كنت أسدد كل الضربات. لعبت بطريقة قوية للغاية في كافة أرجاء الملعب."

وجنى ديوكوفيتش ثمار تحسن ضربة ارساله في المجموعة الاولى عندما كسر اللاعب الصربي البالغ عمره 23 عاما ارسال لو في الشوط السادس.

ولم ينجح تشجيع الجماهير التايوانية في رفع معنويات لو الذي أصبح أول آسيوي يتأهل لدور الثمانية في إحدى البطولات الاربع الكبرى منذ الياباني شوزو ماتسوكا قبل 15 عاما في ويمبلدون.

وفقد لو ارساله سريعا في المجموعة الثالثة لصالح ديوكوفيتش الذي انسحب من مباراته ضد رفائيل نادال عام 2007 في ظهوره الوحيد بالدور قبل النهائي لويمبلدون.وفي منافسات زوجي الرجال تأهل النمساوي يورجن ميلتسر والالماني فيليب بيتشنربعد فوزهما في دور الثمانية على الزوجي المؤلف من الهندي روهان بوبانا والباكستاني عصام قريشي بثلاث مجموعات متتالية بواقع 6-4 و7-6 و6-2.

وفي مسابقة زوجي السيدات ودعت الشقيقتان سيرينا وفينوس وليامز البطولة بعد الخسارة امام الزوجي الروسي المؤلف من ايلينا فسنينا وفيرا زفوناريفا بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة وبواقع 3-6 و6-3 و6 - 4.

وودع الزوجي المؤلف من التشيكية كفيتا بيشكه والسلوفينية كاترينا سريبوتنيك والمصنف سادسا البطولة بخسارته امام الزوجي المكون من الأميركية فانيا كينج ولاعبة قازاخستان ياروسلافا شفيدوفا بنتيجة 3-6 و7-5 و6-3.

دافيدنكو يقود روسيا في كأس ديفيز

يقود نيكولاي دافيدنكو المصنف الخامس عالميا منتخب روسيا في مواجهته الشهر الحالي في دور الثمانية لكأس ديفيز للتنس أمام الارجنتين.

وغاب دافيدنكو عن مواجهة روسيا في الدور الأول أمام الهند في آذار(مارس) الماضي بسبب إصابة في المعصم لكن شامل تاربيشيف كابتن منتخب روسيا استدعى المصنف الروسي الأول لمواجهة الارجنتين.

وضم تاربيشيف أيضا لمنتخب روسيا اللاعب ميخائيل يوجني المصنف الرابع عشر عالميا وتيموراز جباشفيلي المصنف 84 وايجور كونيتسين المصنف 104 للمشاركة في المواجهة المقرر اقامتها على الملعب الاولمبي في موسكو خلال الفترة بين التاسع و11 تموز(يوليو) الحالي.

وهذه المواجهة ستكون الخامسة بين المنتخبين في اخر ثماني سنوات. وفازت روسيا على الارجنتين 3-2 على الملعب ذاته في نهائي عام 2006 لتحرز لقب كأس ديفيز للمرة الثانية.

أساطير اللعبة يستعيدون الذكريات

يستعيد أربعة من أساطير التنس العالمي والأميركي، هم بيت سامبراس وأندريه أجاسي وجون ماكنرو وإيفان ليندل، مواجهاتهم التاريخية العام المقبل بمباراتين استعراضيتين بملعب "ماديسون سكوير جاردن" الشهير في نيويورك.

وسيواجه سامبراس منافسه القديم أغاسي، الذي لاقاه أربع مرات في نهائي فلاشينغ ميدوز، حقق الفوز في ثلاث منها.

كما سيعيش الأميركي ماكنرو والتشيكي الحاصل على الجنسية الأميركية ليندل المنافسة التي حملتهما في عقد الثمانينيات من القرن الماضي إلى الاصطدام مرتين في نهائي بطولة أميركا المفتوحة، بفوز كل منهما في مرة.

التعليق