ريال مدريد ينجز أولى صفقاته الجديدة ويضم دي ماريا

تم نشره في الأربعاء 30 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • ريال مدريد ينجز أولى صفقاته الجديدة ويضم دي ماريا

بورصة نجوم الكرة

مدن - أعلن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم بموقعه على الانترنت أول من أمس الاثنين تعاقده مع انخيل دي ماريا لاعب وسط منتخب الارجنتين لمدة ست سنوات.

وساهم دي ماريا (22 عاما) الذي سينضم الى ريال من بنفيكا البرتغالي في وصول الارجنتين لدور الثمانية في نهائيات كأس العالم المقامة حاليا في جنوب افريقيا.

وأصبح دي ماريا أول لاعب ينضم الى ريال مدريد منذ تولي البرتغالي جوزيه مورينيو تدريب الفريق الشهر الماضي خلفا لمانويل بيليغريني.

ويعد الدولي الأرجنتيني جناحا أيسر بمواصفات شيطانية تفجرت موهبته خلال الموسم المنقضي، بعد عملية تعلم طويلة وشاقة استمرت ثلاثة مواسم.

وأصبح أحدث صفقات النادي الملكي لاعبا يختلف تماما عن ذلك الذي وصل إلى لشبونة صيف عام 2007، عندما وقع لبنفيكا قادما من روساريو سنترال الأرجنتيني مقابل ثمانية ملايين يورو.

في ذلك الحين كان شابا نحيلا وشاحبا وقليل الكلمات، وجد نفسه يشد الرحال إلى أكبر الأندية البرتغالية، لتعويض فراغ معشوق الجماهير سيماو سابروسا الذي وقع لأتلتيكو مدريد الإسباني.

وكان الضمان الرئيسي لذلك الفتى (19 عاما) شبه المغمور هو كأس العالم للشباب تحت 20 عاما، التي فاز بها منتخب صغار التانغو بعد أداء ملفت له.

وفي موسمه الأول في القارة العجوز، تأثر "أنخليتو" (الملاك الصغير) بالأداء المتراجع لفريقه الذي احتل تحت قيادة الإسباني خوسيه أنطونيو كاماتشو في موسم 2007-2008 المركز الرابع، أحد أسوأ المراكز في تاريخ النادي.

ورغم الأداء الضعيف لناديه، شارك الجناح الأعسر في دورة الألعاب الأوليمبية "بكين 2008" مع المنتخب الأرجنتيني، وتحول إلى البطل بعد أن أحرز هدف الميدالية الذهبية لبلاده التي فازت على نيجيريا في المباراة النهائية.

وأيقظ ذلك الهدف الجميل (لوب رائع من وضع الحركة من خارج منطقة الجزاء) اهتمام العالم الرياضي باللاعب رقم 20 في بنفيكا، الذي بدا كجناح مثالي يتمتع بالسرعة والمهارة الفائقة.

وفي موسم 2008-2009 جاءه مدرب إسباني آخر هو كيكي سانشيز فلوريس، وتحسن أداؤه بعض الشيء مقارنة بالموسم الماضي فلعب 24 مباراة وأحرز هدفين، لكنه لم يبدد الشكوك حول طريقة لعبه.

فلم يكن دي ماريا بأدائه الفردي قادرا على إنهاء هجماته الجيدة التي كانت تموت على حدود منطقة الجزاء، ولم يكن يخرج سوى بلعبات عشوائية تدل على عبقريته.

كما أن علاقته بسانشيز فلوريس لم تكن على مايرام، رغم أن الإسباني حاول أن يحميه من الوقوع تحت الضغط الإعلامي.

وما يزال العديد من المشجعين يتذكرون النقاش الحامي الذي جمع بينهما بعد أن قرر المدير الفني إخراجه من الملعب خلال مباراة في بطولة الدوري أمام تروفينسي.

ورغم أن تألقه في الدوري البرتغالي لم يكن قد تحقق، فإن سعره العالمي كلاعب كرة كان يواصل ارتفاعه وسعت أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة وإنتر ميلان خلفه دوما.

ولم يتأخر تألقه أكثر، فتوج بطلا للدوري مع بنفيكا، حيث كان أفضل صانع للأهداف في الموسم، فضلا عن إحرازه عشرة أهداف خلال مشاركته في جميع المباريات الرسمية للفريق.

وبقدرة على المراوغة والتسديد القوي بعيد المدى، يبدو الأرجنتيني الشاب قادرا على التغلب على أعتى المدافعين.

ويقوله عنه جورجي جيسوس المدير الفني الذي منحه بريقه "بعيدا عن إمكاناته، يحاول أن يتعلم الكثير. إنه شخص متواضع للغاية".

برشلونة مستعد للتخلي عن هنري وتوري

أكد نادي برشلونة بطل اسبانيا انه مستعد للتخلي عن خدمات الدوليين الفرنسي تييري هنري والعاجي يحيى توري.

وقال مدير النادي جان أوليفر ان الإجراءات "متقدمة للغاية" لكن يتعين الان على اللاعبين القيام بالخطوة الأخيرة.

وخسر كل من المهاجم هنري ولاعب الوسط توري مركزه الأساسي الموسم الماضي في تشكيلة المدرب جوسيب غوارديولا، فسجل الأول 3 أهداف فقط في 20 مباراة.

وقال أوليفر انه يتوقع ان يعلن هنري رحيله عن النادي الكاتالوني "في الأيام القليلة المقبلة". وذكرت تقارير سابقة ان قائد منتخب فرنسا السابق يأمل انهاء مسيرته في الولايات المتحدة مع نيويورك ريد بولز.

وانضم هنري (32 عاما) بطل العالم 1998 وبطل أوروبا 2000، إلى برشلونة العام 2007 قادما من ارسنال الانجليزي حيث كان النجم الأول للفريق اللندني لسنوات عدة فارضا نفسه أحد أخطر المهاجمين في العالم.

وفقد هنري شارة القائد مع منتخب بلاده لمصلحة المدافع باتريس إيفرا، خلال المشوار الكارثي للديوك في مونديال جنوب أفريقيا المقام حاليا. وفي ما يخص توري (27 عاما) الذي قدم خدمات جلية لبرشلونة في المواسم الماضية، قال أوليفر ان اتفاقا مبدئيا حصل بين برشلونة ونادي مانشستر سيتي الانجليزي الراغب بضم اللاعب: "القرار بيد اللاعب ووكيله". ولم يتأهل توري أيضا الى الدور الثاني من كأس العالم 2010، لكن مشوار بلاده لم يكن كارثيا على غرار المنتخب الفرنسي، اذ حلت ساحل العاج ثالثة خلف البرازيل والبرتغال في المجموعة الثامنة القوية.

ويغان يضم بوسلي

قال نادي ويغان الانجليزي لكرة القدم أمس الثلاثاء انه تعاقد مع المهاجم الارجنتيني ماورو بوسلي الذي يلعب لنادي استوديانتس الارجنتيني من دون ان يكشف عن التفاصيل المالية للصفقة.

وارتبط اللاعب الارجنتيني ابن الخامسة والعشرين والذي احرز 32 هدفا لاستوديانتس في 57 مباراة بالنادي الانجليزي بناء على عقد لمدة اربعة اعوام.

وقال روبرتو مارتينيز مدرب ويغان اثليتيك "ماورو هداف يتمع بموهبة فطرية لاحراز الاهداف وهو الشخص الذي كنا نبحث عنه منذ مدة طويلة".

واضاف مارتينيز قوله "انه في الخامسة والعشرين وهو في افضل فترة في حياته الاحترافية.. وهو يملك كافة الصفات المطلوبة للتألق على هذا المستوى في الدوري الانجليزي الممتاز".

واحتل ويغان المركز 16 بين فرق دوري انجلترا العشرين في نهاية الموسم الماضي.

فارياس يقترب من ضم كروزيرو

أعلن نادي كروزيرو البرازيلي اقترابه من ضم الأرجنتيني ارنستو فارياس مهاجم نادي بورتو البرتغالي، حيث لم يتبق سوى بعض التفاصيل البسيطة لحسم الصفقة.

وكان اللاعب سينتقل إلى النادي البرازيلي في فبراير (شباط) الماضي، إلا أن المفاوضات تجمدت. ولعب فارياس سابقا في صفوف استوديانتيس وريفر بليت الأرجنتينيين وباليرمو الإيطالي، وأخيرا مع نادي بورتو وفاز معه ببطولتي دوري وبطولة كأس.

يشار إلى أن فارياس سيكون بديل اللاعب كليبير الذي انتقل إلى نادي بالميراس.

التعليق