أصناف طعام غير صحية تتحول إلى وجبات ثابتة في ثلاجات المنازل

تم نشره في الأحد 27 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • أصناف طعام غير صحية تتحول إلى وجبات ثابتة في ثلاجات المنازل

عمان- عند ذهابك لأحد مطاعم الوجبات السريعة فإنك من المحتمل أن تدرك مدى الضرر الذي يمكن أن تلحقه بصحتك عندما تطلب وجبة كبيرة من "الهامبرغر" والبطاطا المقلية وتتبعها بعد ذلك بكأس من أحد المشروبات الغازية. لكن السؤال هو من منا ينتبه للأطعمة غير الصحية التي تعد من الوجبات الدائمة في ثلاجاتنا؟

عادة ما تحتوي ثلاجتنا العديد من الأطعمة التي تمنحنا سعرات حرارية ودهونا وأملاحا وسكريات بشكل يفوق بكثير حاجة الجسم اليومية.

وفيما يلي قائمة بأبرز الأطعمة غير الصحية والتي تستخدم من قبل معظم الناس، على الرغم من أنها تحتوي كميات كبيرة من الدهون أو الدهون المشبعة أو الأملاح أو السكريات:

• المايونيز:

يتميز المايونيز بلزوجته ولونه المائل للبياض، ويتميز أيضا بسهولة تمكنه من إمداد اجسامنا بالكثير من السعرات الحرارية والدهون.

إن تناول ملعقة صغيرة أو اثنتين من المايونيز يعد أمرا مقبولا، حيث إن هذه الكمية تضيف للجسم حوالي 60 سعرة حرارية و6.7 جرام من الدهون. لكن المشكلة أن عشاق المايونيز لا يكتفون بهذه الكمية فقط، إذ إن معظمهم يضيف حوالي ربع كوب من المايونيز إلى طعامه من دون أن يعلموا أن هذه الكمية ربما تضيف له 360 سعرة حرارية و40 جراما من الدهون.

يمتلك عشاق المايونيز عدة خيارات بديلة لإضافتها إلى طعامهم كالكاتشاب أو الماسترد (الخردل) أو صلصة الباربيكيو وغير ذلك من منكهات الطعام. كما ويمكنهم أيضا استخدام المايونيز المخفف الذي تحتوي الملعقة الكبيرة منه على 35 سعرة حرارية و3.5 جرام من الدهون.

• المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة:

تتواجد المشروبات المحلاة، كالمشروبات الغازية والعصائر ومشروبات الطاقة وغيرها في كل مكان في المطاعم ومحلات السوبر ماركت، والأهم أنها على الأغلب متوفرة في ثلاجة منزلنا. وتعد هذه المشروبات أبرز مثال على السعرات الفارغة، حيث إنها غالبا لا تقدم أي قيمة غذائية للجسم وإنما مجرد كميات كبيرة من السعرات الحرارية.

يعد الماء من أفضل المشروبات التي تساعد جسمنا على عدم الإصابة بالجفاف، من دون إضافة كميات كبيرة من السعرات الحرارية الأمر الذي يشجعنا على جعل الماء في صدارة المشروبات التي نستهلكها يوميا.

وإلى جانب الماء فإنه يوجد الكثير من المشروبات التي لا تحتوي سعرات حرارية كالشاي والشاي الأخضر اللذين لا يعملان فقط على ترطيب الجسم، وإنما يمدانه أيضا بمضادات الأكسدة المفيدة له. وفي الوقت الذي نجد فيه أن الحليب منزوع الدسم يحتوي بعض السعرات الحرارية، إلا أنه وفي الوقت ذاته يمد الجسم بالكثير من المواد الغذائية الضرورية له كالكالسيوم والصوديوم والمغنيسيوم وفيتامين (د) و(ب 12).

• اللحوم المعالجة:

تعرف اللحوم المعالجة بأنها اللحوم التي تحفظ من خلال معالجتها عبر عمليات التدخين أو التخمير أو التمليح، أو من خلال إضافة مواد كيماوية حافظة. وتتضمن اللحوم المعالجة الهوت دوغ والمرتديلا وغيرها من اللحوم الباردة.

وطبقا للعديد من الدراسات فقد تم الربط بين تناول هذه اللحوم والإصابة بسرطان القولون. ويفسر الباحثون هذا الأمر بأن بعض المواد الحافظة التي تضاف لهذه اللحوم يمكنها أن تتحول داخل الجسم إلى مجموعة من المواد المسرطنة.

وإضافة لما سبق فإنه علينا أن نعلم بأن كمية الصوديوم في شريحة متوسطة من المرتديلا تعادل 310-480 ملغم. ومن المعلوم أن تناول الأغذية الغنية بالصوديوم يعرض الشخص لخطورة الإصابة بارتفاع ضغط الدم الذي يعد المسبب الرئيسي للإصابة بأمراض القلب.

إن القيام بتناول شريحة من الدجاج الطازج أو الحبش أو حتى اللحوم الحمراء يعد أفضل بديل يجنبك مخاطر اللحوم المعالجة من جهة، ومن جهة أخرى يساعد الجسم على الحصول على المواد الغذائية الضرورية له مثل البروتينات والفيتامينات والمعادن.

علاء علي عبد

ala.abd@alghad.jo

عن موقع: WebMD

التعليق