شباب الحسين يطمح بشيحان وذات راس يخشى صحوة القوقازي والبادية يواجه المحطة

تم نشره في الجمعة 25 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • شباب الحسين يطمح بشيحان وذات راس يخشى صحوة القوقازي والبادية يواجه المحطة

مباريات المجموعة الأولى في ذهاب دوري "كرة الأولى" تختتم اليوم

عمان-الغد- تختتم في الخامسة من مساء اليوم مباريات مرحلة الذهاب من دوري أندية الدرجة الأولى لفرق المجموعة الاولى، وفيها تجرى (3) مباريات ضمن الجولة السابعة، قد تحدد ملامح المقدمة والمتصدرين بصورة كبيرة، شباب الحسين برصيد (9) نقاط يلتقي فريق شيحان وله (4) نقاط في موقعة تجري على ملعب البتراء لن يقبل فيها الشباب بأقل من الفوز خشية من اتساع الفارق النقطي مع اتحاد الرمثا وذات راس.

فريق ذات راس برصيد (12) نقطة يتوجه الى ملعب بلدية الزرقاء لملاقاة القوقازي (8) نقاط ويصعب التكهن بالنتيجة كون القوقازي حقق الكثير من النتائج اللافتة، في حين يطمح ذات راس إلى البقاء في المقدمة، ويخضع اتحاد الرمثا للاستراحة في جولة اليوم.

الجريحان البادية وله (3) نقاط والمحطة بنفس الرصيد يتوجهان الى ملعب سحاب للبحث عن النقاط خشية من البقاء في آخر الركب.

شيحان × شباب الحسين

ملعب البتراء

يبدو أن جميع الظروف تصب في مصلحة شباب الحسين سواء من الناحية الفنية أو ارتفاع الروح المعنوية وحتى الفارق النقطي والاوراق الرابحة، بعد أن سجل الشباب فوزا كبيرا في أرض ذات راس، ويرنو الى تجاوز شيحان والقفز للصدارة بعد أن استعاد توازنه بالفترة الاخيرة وبدأ أكثر قدرة على التحكم بالايقاع وأضحى الانسجام بين اللعبين واضحا، ولهذا فإن مقدرة وسطه أحمد أبو عالية ونبيل ابو علي ومحمد خير قادرة على بسط نفوذه على منطقة الوسط وإمداد غانم حمارشة ومحمد الزعبي أو أنس العوضات بالكرات الخالصة التي ستزعج الخط الخلفي بشيحان الذي لم يظهر كعادته في المباراة الاخيرة بعد أن عانى من ضعف الانسجام وتوزيع الادوار بين أحمد الشعار وعلي المراغي وإسماعيل ابو سيف وأحمد حسن، وقد يضطر مصعب الرفاعي وحمدي سعيد إلى التراجع للوراء للمساندة على أن يتقدم قيس العتيبي الى جانب معاذ بنات وإبراهيم الشعار أو رأفت جلال وحسين العلاونة، لإبقاء خطورة شيحان قائمة أمام مرمى الحارس حمدي سعيد وإجبار ديسون وأسامة الخطيب وعلاء جابر ومحمد المكاوي على التراجع وعدم الامداد.

ذات راس × القوقازي

ملعب بلدية الزرقاء

سجل كلا الفريقين نتيجة طيبة في مباريات الأسبوع الماضي، ويسعيان الى مواصلة تحقيق النتائج الجيدة، ويرفعان شعار الفوز في لقاء اليوم وعدم إضاعة الفرصة في التقدم نحو الامام في ظل التنافس المثير بين فرق المجموعة وخصوصا أن مرحلة الذهاب على وشك النهاية.

يدخل فريق ذات راس الى المباراة وهو يتسلح بمعنويات عالية بعد الفوز الثمين والغالي "اتحاديا" على جاره شيحان، رغم النهاية غير الطبيعية وأحداث الشغب التي رافقت المباراة، وهو يبحث عن استرداد صدارة المجموعة من فريق اتحاد الرمثا، ومن المنتظر أن يدخل الفريق المباراة بأسلوب هجومي رغم أنه يلعب على أرض القوقازي، معتمدا على حيوية ثلاثي وسطه فادي موافي وعدنان كريط ورائد الجعافرة في تهيئة الكرات وصناعة الألعاب، بالإضافة الى انطلاقات شريف النوايشة وبهجت الحريزات في الامام لتفكيك دفاعات القوقازي والوصول الى الهدف المرسوم في طرق مرمى الخوالدة، لكن المطلوب من القادم من جنوب المملكة التركيز على الواجب الدفاعي وتنظيف المنطقة أولا بأول وحماية مرمى النوايسة من هجمات لاعبي المنافس.

من جانبه يندفع القوقازي المنتشي بفوزه على المحطة الى المواقع الهجومية حسب أسلوب البناء الفني بشكل جماعي للهجمات من العمق للسيطرة على منطقة العمليات بفضل تحركات عيسى حامد وأحمد موسى وعمار عماد، وقدرة الطفيلي وأحمد نزيه على تشتيت تركيز دفاعات ذات راس، ويملك الفريق مجموعة من العناصر القادرة على التسديد من خارج المنطقة ويشهد هدف أحمد نزيه الجميل في مرمى المحطة على ذلك، لكن التوازن في البناء الهجومي والدفاع ومراقبة نقاط القوة في وسط ذات راس أحد أسباب التفوق من جانب القوقازي.

البادية × المحطة

ملعب سحاب

كلا الفريقين يمر في مرحلة حرجة سببت فقدانه التوازن، الامر الذي جعلهما يحتلان مؤخرة الترتيب، لكن مواجهة اليوم تعد في غاية الاهمية، حيث الفائز يبدأ برحلة البقاء خلافا للخاسر الذي سيبقى يعاني من بقائه وحيدا وقريبا من حافة الهاوية، المحطة يعاني من ضعف خطه الخلفي الذي تسبب بالكثير من الاهداف وبات مطلوبا من محمد السلو وأيمن ابو عيشة وسهيل ماضي التماسك أكثر للحفاظ على شباك الحارس عيسى سالم وفي نفس الوقت تفعيل منطقة الوسط والاكثار من التنويع في الالعاب بين عبور مصطفى عواد ومحمد أبو النادي أو تقدم مصطفى عواد وفايق حسن للانضمام لثنائي الامام رائد رحاحلة ومحمود الخطيب.

وعلى الجانب الآخر، فإن لاعبي البادية يدركون جيدا مهارة لاعبي المحطة وقد يلجأون الى نهج المناولات الطويلة، ويعول الفريق على إمكانيات عامر جميل وقصي ابو قديس وطارق العبادي ومحمد الصومالي وعمر الياس وجومر موسى ومحمد الجريري في قيادة العاب الفريق، وفي نفس الوقت توفير الزيادة العددية في الثلث الاخير لإبقاء مرمى المحطة تحت التهديد الحقيقي واستثمار الفرص المتاحة.

التعليق