السيطرة على الأمراض المزمنة أمر يجب فعله قبل الحمل الجديد

تم نشره في الجمعة 18 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • السيطرة على الأمراض المزمنة أمر يجب فعله قبل الحمل الجديد

عمّان- الغد- قبل أن تحمل الأم من جديد لا بد من أن تذهب لزيارة الطبيب للتأكد من تمتعها بصحة جيدة، ومعالجة أي آثار ممتدة لمضاعفات الحمل السابق أو الولادة قبل الإقدام على الحمل مجددا، كذلك تغيير الأدوية الضارة بالحمل واستعمال أخرى لا تؤثر في الحمل أو الجنين، وهذه بعض الأمور التي يجب على المرأة أن تقوم بها:

- السيطرة على الأمراض المزمنة مثل:

1. العمل على خفض ضغط الدم إذا كان مرتفعا، وأخذ العلاج المناسب الذي لا يضر الجنين عند حدوث الحمل.

2. السيطرة على مستوى السكر في الدم وجعله ضمن الحدود الطبيعية.

3. معالجة أمراض الكلى.

- معالجة فقر الدم.

- قبل الحمل يجب تعديل البرنامج الغذائي للأم، حيث تتناول غذاء صحيا متوازنا يحتوي على جميع العناصر التي يحتاجها الجسم بالقدر الكافي لكل عنصر.

- ممارسة أي نشاط رياضي أمر في غاية الأهمية لإبقاء الجسم في حالة رياضية مرنة، ولإنقاص الوزن الزائد الناتج بعد الحمل، والمحافظة على مستوى لياقة مناسب قبل الحمل وبعده، وهناك تمرينات خاصة يمكن ممارستها، وذلك لمساعدة الجسم على استرجاع لياقته بعد الإنجاب.

- علاج الأمراض والالتهابات التي قد تصيب الجهاز التناسلي.

- تخلص الأم من اكتئاب ما بعد الولادة، الذي يصيب العديد من الأمهات نتيجة للتغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل.

- الاستعداد النفسي؛ فقبل الحمل على الزوجين أن يستعدا نفسيا لاستقبال مولودهما الجديد، ويخططا لطبيعة الحياة التي من الممكن أن يواجهانها بوصفهما أبوين سيحملان مسؤولية هذا الطفل في المستقبل.

أضرار ومخاطر الإنجاب المتكرر على صحة الأم والطفل

- إصابة الأمهات بسوء التغذية.

- زيادة معدل الوفيات بين الأمهات.

- إصابة الأم بسوء التغذية.

- إصابة الأم بالنزيف وفقر الدم.

- إصابة الأم بالضعف الجسدي والنفسي والإرهاق.

- إصابة الأطفال بمشاكل في الجهاز التنفسي وعدم قدرة عضلات الصدر على القيام بعمليات التنفس.

- ولادة أطفال ضعيفي البنية.

- إصابة الجهاز التناسلي للأم بالأمراض.

- تعريض الأطفال للتخلف العقلي وتدني مستويات الذكاء.

التعليق