المستحضرات الواقية من الشمس تقلل من الإصابة بسرطان الجلد بنسبة 78 %

تم نشره في الخميس 17 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً

مدريد- أكد كل من الاتحاد الإسباني لطب الأطفال والرعاية الأولية والرابطة الإسبانية للرعاية الأولية للأطفال أمس، أن استخدام المستحضرات الواقية من أشعة الشمس خلال الـ 18 عاما الأولى من عمر الفرد يمكنه أن يقلل احتمالات الإصابة بسرطان الجلد بنسبة 78 %.وحذرت المؤسستان من أن التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة، من شأنه أن يتسبب في ظهور البقع والتجاعيد والأورام الجلدية على المدى البعيد.

وأبرزت الطبيبة خواني سولانو، من الاتحاد الإسباني لطب الأطفال، أهمية عدم تعرض الأطفال لأشعة الشمس وقت الظهيرة بين الثانية عشرة ظهرا والخامسة عصرا، واستخدام الكريمات ومستحضرات التجميل، وخصوصا لدى الأطفال ذوي البشرة الفاتحة والشعر الأحمر أو الذين لديهم نمش أو أي نوع من الأمراض الجلدية.

التعليق