جمهور عجلون يؤازر "التانغو" و"الماتادور" ويفضل المتابعة بصحبة "الأرجيلة"

تم نشره في الثلاثاء 15 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • جمهور عجلون يؤازر "التانغو" و"الماتادور" ويفضل المتابعة بصحبة "الأرجيلة"

أبناء المحافظة يرشحون الأرجنتين وإنجلترا لنهائي المونديال

خالد الخطاطبة
 
عمان- كشف أبناء محافظة عجلون عن عشقهم ومؤازرتهم لمنتخبي الارجنتين وإسبانيا، خلال منافسات كأس العالم لكرة القدم الجارية منافساتها حاليا في جنوب افريقيا، متمنين أن يحصل أحد هذين المنتخبين على اللقب، مع تعصب عدد لا بأس به لمنتخبات أخرى على أمل ان تنال اللقب ومنها المنتخب البرازيلي.

وفي أحد مقاهي لواء كفرنجة، رسم الجمهور الذي يتابع المباريات بشكل يومي، سيناريو متوقعا لمجريات البطولة، بحيث توقع الجمهور نتائج المباريات، قبل أن يضعوا منتخبي الارجنتين المعروف بالتانغو وانجلترا في المشهد الختامي.

الارجنتين تحظى بالاغلبية

الدكتور حسان عبدالمجيد الخطاطبة كشف عن عشقه الكبير للمنتخب الارجنتيني، الذي اعتبره المرشح الابرز للفوز باللقب في ظل وجود ليونيل ميسي، والمدير الفني دييغو مارادونا.

وأضاف الخطاطبة: عشقي لميسي ومارادونا يدفعني لمؤازرة الارجنتين، ولكني بنفس الوقت معجب جدا بأداء المنتخب الاسباني خلال رحلته الاستعدادية للمونديال، وهذا يدفعني لترشيح اسبانيا لمقابلة الارجنتين في المباراة النهائية.

واشار الخطاطبة الذي يجيد ممارسة كرة القدم بشكل لافت، الى أن عدم اشتراكه في الجزيرة الرياضية، يدفعه لمرافقة اصدقائه لحضور المباريات خارج المنزل، معتبرا أن حضور المنافسات بشكل جماعي يضفي اجواء من المتعة، في ظل المناكفات بين الاصدقاء.

المتابع حسام النواطير كشف عن عشق لمنتخب الارجنتين، لأجل عيون المدرب مارادونا واللاعب ليونيل ميسي، معتبرا ان الفريق الارجنتيني يعتبر الأوفر حظا للفوز باللقب.

وقال النواطير: انا أشجع المنتخب الارجنتيني، واتوقع وصوله للمباراة النهائية برفقة المنتخب البرازيلي، مشيرا في نفس الوقت الى مفاجآت قد تجري خلال المنافسات خاصة من قبل المنتخب الاسباني.

وكشف النواطير عن عشقه لمتابعة مباريات المونديال في "الكوفي شوب" بصحبة "الأرجيلة" وسط أجواء تنافسية بين الجمهور المنقسم في تشجيعه.

الدكتور أحمد المومني أكد تعاطفه مع المنتخب الارجنتيني، في ظل عشق ابنه لميسي ومارادونا، الأمر الذي دفعه لمساندة "التانغو" في مونديال جنوب افريقيا.

وتوقع المومني أن يشهد المونديال مفاجآت غير متوقعة، قد تطيح بمنتخبات كبيرة.

اما المتعصب للمنتخب الفرنسي سامر عنانبه، فقد توقع ان لا يتأهل منتخبه الى المباراة النهائية، وبالرغم من ذلك أصر على تشجيعه حتى آخر لحظة.

وأضاف: في ظل تراجع اداء المنتخب الفرنسي، وما يجتاحه من مشاكل بين اللاعبين، فإن الفريق يعتبر بعيدا عن التأهل للمباراة النهائية، مشيرا الى ان توقعاته تصب لمصلحة منتخبي الارجنتين واسبانيا للظهور في المشهد الختامي.

المعلم محمد صالح كشف عن حبه وتشجيعه لمنتخبي اسبانيا والارجنتين اللذين اعتبرهما الافضل في العالم، في ظل تجانس خطوطهما، وامتلاكهما للاعبين متميزين قادرين على قلب النتائج.

واعتبر صالح ان حضور المباريات لا يحلو الا بوجود عدد كبير من المشجعين، في ظل استمتاعه بمناكفتهم خاصة في المباريات المهمة.

رئيس نادي عنجرة السابق سامر بني فواز، توقع ان تشهد جنوب افريقيا مفاجآت مدوية في الادوار المتقدمة، في ظل رغبة واصرار عدد من المنتخبات المشاركة بمنافسة عمالقة العالم في كرة القدم.

وفيما يتعلق بالمنتخب المؤهل للفوز باللقب، أشار بني فواز الى أن منتخبات البرازيل والارجنتين واسبانيا والمانيا هي الأبرز في المنافسة على اللقب.

المشجع محمد أكرم بني نصر لم يخف اعجابه بمنتخبي اسبانيا والمانيا، ولكنه توقع ان تشهد الادوار المتقدمة، مفاجآت مدوية، قد تطيح بمنتخبات قوية ومرشحة خارج المونديال العالمي.

وعن أماكن حضوره للمباريات، أشار بني نصر الى انه عادة ما يفضل متابعة المباريات برفقة الأصدقاء في الكوفي شوب، وسط اجواء تنافسية.

المتعصب للمنتخب الارجنتيني احمد العسولي، اشار الى أنه وضع بمساعدة البعض سيناريو متوقعا للمونديال يضع منتخبي الارجنتين وانجلترا في المباراة النهائية، مؤكدا ثقته بقدرة الارجنتين على الفوز في اللقب، في ظل وجود النجم ليونيل ميسي، اضافة الى المدير الفني مارادونا القادر على شحن لاعبيه نفسيا، وتحفيزهم على الفوز باللقب.

khalid.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لله في خلقه شؤون (اردني)

    الثلاثاء 15 حزيران / يونيو 2010.
    لكل واحد من يحب من فرق ولا يجوز الجمع بان مدينة كذا تشجع كذا ومدينة كذا تشجع كذا فكلنا نشجع الجزائر الفريق العربي الوحيد هذا هو الاهم وان شاء الله الفريق الجزائري سيكسر المفاجئات .
  • »عراسي (محمد عدنان الزرعي)

    الثلاثاء 15 حزيران / يونيو 2010.
    عراسي العجلونية كلهم لانو انا كمان بشجع الارجنتين هعهعهعهع بدي ارحل من اربد لعجلون
  • »اشتقنالك يا عجلون واشتقنا للأردن (عمر المومني)

    الثلاثاء 15 حزيران / يونيو 2010.
    والله أول ما شفت الخبر اني حنيت لعجلون وشعبها الأردني الأصيل وأهل كفرنجه الرجال والله متمني أحضر الدور قبل النهائي والمباراة النهائية في كفرنجة وان شاء الله هذا اللي راح يصير لأنه اجازتي وعودتي الى الأردن ستكون في 5-7 بمشيئة الله ، وتحية خاصة لأهل كفرنجة العزيزين على قلبي وتحية للأردن الغالي وما بنسى التحية للأهل في عبلين الغالية ودام الله عز أبوحسين الهاشمي