الإدمان على الطعام يقود إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة

تم نشره في الثلاثاء 25 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً
  • الإدمان على الطعام يقود إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة

جسد

ترجمة: مريم نصر
 
عمّان- كثيرون هم الذين لا يستطيعون مقاومة تناول الأطعمة حتى ولو كانوا يشعرون بالشبع، لكن غالبية هذه لا يعرفون أنهم مصابون بنوع من الإدمان يدعى الإدمان على الطعام، حيث إن المحفزات البيئية تشجع هذه الفئة من الأشخاص على تناول أكثر من حاجاتهم الضرورية.

وتشير الدراسات إلى أن 90 % من الناس الذين يتزايد وزنهم بمعدل باوند إلى اثنين خلال العام من الممكن أن يحافظوا على وزنهم الحالي، إذا قللوا ما مقداره 50 سعرة حرارية فقط من مجموع السعرات الحرارية التي يتناولونها عادة في اليوم الواحد، وإذا قللوا 100 سعرة في اليوم، فسيبدأ وزنهم بالنقصان.

وتشير دراسات أخرى إلى إن هناك أفرادا يواصلون الأكل رغم شبعهم، إذا اتيح لهم مواصلة الأكل وتوفر الطعام. وفيما يلي عرض لأكثر أربعة أفخاخ شائعة من الممكن لك أن تواجهها وطرق تجنبها:

الفخ الأول: أي شي كبير الحجم

إذا أكلت طعامك في أطباق كبيرة فمن المحتمل أن تستهلك 25 % أكثر مما قد تأكله في الأطباق الصغيرة، وإذا كان الطعام من الوجبات السريعة والحلوى والبوشار والشيبس، فستأكل 50 % أكثر من احتياجك. فإذا كان حجم الطعام كبيرا، فيصعب على الناس التحكم بمقدار ما يأكلون.

الحل: اشتر طعامك بأحجام صغيرة، وإذا أردت شراء الحجم الاقتصادي، قم بإعادة تغليف الطعام في حاويات صغيرة، وخصوصا إذا كان الطعام من الأطعمة الخفيفة كالحلوى والبوشار، بهذه الطريقة ستعرف ما المقدار الذي أكلته.

الفخ الثاني: الملاءمة والتوفير

الاحتفاظ بالأطعمة الخفيفة على مرمى بصرك وفي الأماكن التي يسهل عليك وصولها. قام فريق من الباحثين بوضع قطع من الشوكولاتة في طبق على مكتب عدد من العاملين في شركة ما. فأكل العاملون ما مقداره 9 قطع لكل منهم في اليوم الواحد، وعمدوا إلى إخفاء الأدلة عن العدد الذي أكلوه. وعندما وضعوا القطع في أدراج مكاتبهم، تناول كل منهم 6 قطع في اليوم الواحد، وحين تم إخفاء القطع على رف يعلو 6 أقدام عن المكتب كان معدل ما أكلوه 4 قطع فقط.

الحل: قم بإخفاء الأطعمة المغرية، ولا تضع الأطعمة الخفيفة غير الصحية في أماكن يسهل الوصول إليها، وبدلا من ذلك ضع أمامك قطعا من الجزر أو الفواكه.

الفخ الثالث: كميات الطعام الكبيرة تكون خارجة عن سيطرتك

غالبية الناس يأكلون كميات أكثر إذا قدم لهم الطعام، فاذا ذهبت إلى مطعم يقدم الطعام من خلال بوفيه مفتوح، فإنك ستأكل كميات تفوق الكمية التي تتناولها حقا في منزلك.

الحل: قم باختيار الطعام من البوفيه المفتوح بذكاء، فلا أحد يكسب الوزن بسبب الإفراط بتناول السلطة الخضراء، فعندما تقوم باختيار الطعام المناسب والصحي وغير الضار، فليس عليك أن تأكل أقل، فالخضار والفواكه هي أطعمة تشبعك وتحوي سعرات حرارية قليلة.

الفخ الرابع: اختيارات كثيرة

أن تأكل طعاما منوعا أمر جيد؛ لأنك بذلك تأخذ احتياجاتك الغذائية كاملة، ولكن من الممكن أن يسبب ذلك إفراطك في الأكل، فالفرد يسأم تكرار النوع نفسه من الغذاء.

وكان قد أجري أحد الاختبارات على مجموعة من الناس قدم لهم 4 ساندويشات مختلفة، فأكلوا أكثر مما يأكلون في العادة بدافع تذوق كل نوع. فغالبية الناس يشبعون رغباتهم الطبيعية بتذوق كل ما هو جديد، ولكن يجب علينا الانتباه إلى الإفراط في تناول كل ما هو جديد ومليء بالسعرات الحرارية كالحلوى والبوظة.

الحل: حاول إشباع رغبتك في تذوق كل ما هو جديد على أن يكون صحيا، وأن تملأ ثلاجتك وخزائن مطبخك بطعام منخفض السعرات الحرارية كالخضار والفواكه وكميات قليلة من اللحوم، وعند اختيارك للحلوى اختر الحلوى التي تحتوي السعرات الحرارية المنخفضة.

Mariam.naser@alghad.jo

عن موقع BHG

التعليق