انتيتش وأمل الذهاب بعيدا في جنوب أفريقيا

تم نشره في الاثنين 24 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

نيقوسيا -يدخل المدرب رادومير انتيتش نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا الشهر المقبل وكله امل في الذهاب بعيدا في العرس العالمي لمحو خيبة امل المشاركة المخيبة في مونديال المانيا 2006.

وتخوض صربيا غمار المونديال بمفردها هذه المرة بعدما شاركت ومونتينغرو في المانيا قبل انفصال البلدين، واوقعتها القرعة في المجموعة الرابعة الى جانب المانيا وغانا واستراليا.

وتبدو حظوظ صربيا كبيرة في تخطي الدور الاول هذه المرة مقارنة مع نسخة المانيا 2006 عندما اوقعتها القرعة في مجموعة قوية الى جانب الارجنتين وهولندا وساحل العاج وودعتها بثلاث هزائم متتالية صفر- 6 امام الاولى
وصفر - 1 امام الثانية و2-3 امام الثالثة.

ويثق انتيتش المدرب الوحيد الذي اشرف على تدريب الثلاثي الاسباني ريال مدريد (1991-1992) واتلتيكو مدريد (1995-2000) وبرشلونة (2003)، في قدرة لاعبيه على تحقيق افضل النتائج في جنوب افريقيا بعد المشوار الرائع في التصفيات وتصدرهم المجموعة امام فرنسا حاملة اللقب العالمي عام 1998 واوروبا عام 2000.

ودفع المشوار الرائع لصربيا في التصفيات، الاتحاد المحلي الى تمديد عقد مدربه انتيتش الحائز على الثنائية الاسبانية مع اتلتيكو مدريد عام 1996. وقرر الاتحاد الصربي تمديد عقد انتيتش حتى عام 2011 بعد نهاية تصفيات كأس أوروبا 2012 بعدما لاحظ بان النتائج "التي حققها على راس المنتخب الصربي رائعة وايجابية بالنسبة الى كرة القدم الصربية"، مضيفا أن العقد الجديد سيتم تمديده ايضا في حال نجح انتيتش في قيادة صربيا الى نهائيات كأس اوروبا 2012 في اوكرانيا وبولندا.

وبعد مشاركتين مخيبتين في نهائيات كأس العالم 2006 ودورة الالعاب الاولمبية في بكين 2008، قرر الاتحاد الصربي في آب(اغسطس) 2008 تعيين انتيتش على رأس المنتخب ايام قليلة قبل انطلاق تصفيات كأس العالم 2010 المقررة في جنوب افريقيا، ونجح الاخير في قيادة صربيا الى العرس العالمي بتصدره مجموعته امام فرنسا.

بيد ان انتيتش ابدى تخوفه من المنتخب الالماني في المونديال على الرغم من ان نجم الاخير ميكايل بالاك سيغيب عن النهائيات بسبب الاصابة في كاحل قدمه اليمنى.

وقال "كرة القدم هي لعبة بسيطة وإذا كان لديك توازن في التشكيلة بامكانك تحقيق نتائج جيدة".

واضاف "لدينا منتخب متوازن ونتطلع إلى التحدي في جنوب افريقيا. نحن واثقون، لكننا نعرف ان المانيا منتخب جيد جدا، وهو دائما منظم تنظيما جيدا في الدفاع والهجوم".

وتابع "انه منتخب قوي وخطير في الركلات الثابتة. نحن نعرف عقلية المنتخب الالماني، ونحن نعلم أن مواجهتنا لهم ستكون صعبة جدا في 18 حزيران (يونيو) المقبل في بورت اليزابيث".

ويعول انتيتش على لاعبيه الموهوبين والمتألقين في العديد من المراكز في مقدمتهم قطب الدفاع نجم مانشستر يونايتد الانجليزي نيمانيا فيديتش ومدافع تشلسي برانيسلاف ايفانوفيتش والقائد ديان ستانكوفيتش (انتر ميلان الايطالي) وميلوس كراسيتش (سسكا موسكو الروسي) ونيكولا زيغيتش (فالنسيا الاسباني).

يذكر ان انتيتش قضى مسيرته التدريبية في اسبانيا بعد 3 مواسم عمل فيها مساعدا للمدرب في بارتيزان بلغراد (1985-1988)، فدرب بعدها سرقسطة (1988-1991) وريال مدريد (1991-1992) وريال اوفييدو (1992-1995 و2000-2001 و2004) واتلتيكو مدريد (1995-1998 و1999 و2000) وبرشلونة (2003).

ولعب انتيتش مباراة دولية واحدة مع منتخب بلاده يوغوسلافيا، وخلال مسيرته كمدافع احرز لقب الدوري اليوغوسلافي مع بارتيزان بلغراد عام 1972 علما بانه خاض معه 181 مباراة سجل خلالها 9 اهداف، ولقب الدوري التركي مع فنربغشة التركي عام 1978.

ولعب انتيتش 28 مباراة مع فنربغشة وسجل خلالها هدفين (1976-1978)، ثم 58 مباراة مع سرقسطة سجل خلالها 7 اهداف (1978-1980) و100 مباراة مع لوتون تاون الانجليزي سجل خلالها 9 اهداف (1980-1984) واحرز معه لقب بطل الدرجة الاولى عام 1982.

التعليق