بعد ستة مواسم: آخر حلقات مسلسل "لوست" تكشف العديد من الألغاز

تم نشره في الاثنين 24 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً

لوس أنجلوس- بعد أن استمر مسلسل "لوست" (مفقودون) الأميركي الشهير لستة مواسم، تذاع اليوم آخر حلقاته، والتي تبلغ مدتها ساعتين ونصف الساعة، ومن المنتظر أن تستقطب مليون مشاهد في جميع أنحاء العالم، يتشوقون لمعرفة نهاية العديد من الألغاز، ومصير شخصيات مثل جاك وكيت وبن، اعتادوا على متابعتهم.

وستعرض محطة (إيه بي سي)، التي تبث حلقات المسلسل، الذي نال شهرة عالمية وعائدات مالية هائلة؛ نتيجة تسويقه إلى شبكات التلفزيون في مختلف القارات، الساعة (3.00 ت غ من فجر اليوم)، في مناطق الساحل الشرقي للولايات المتحدة وكندا، على أن تعرض بعدها بثلاث ساعات في الساحل الغربي، تزامنا مع عرضها في بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال وتركيا وإسرائيل.

وأكدت شركة ديزني، المالكة لمحطة (إيه بي سي)، أن الحلقة الأخيرة ستعرض في 59 دولة، في فترة تتراوح بين يوم ويومين، بعد عرضها في الولايات المتحدة، مع ترجمة الحلقة للدول غير الناطقة بالإنجليزية.

وكانت أكاديمية التلفزيون في الولايات المتحدة، المانحة لجوائز "إيمي"، قد قررت إجراء تعديل استثنائي في مدة الأعمال المشاركة في المسابقة، كي تتمكن الحلقة الأخيرة من "لوست"، من التنافس على الجائزة. ويخص الاستثناء الحلقة الأخيرة من "لوست"، التي تمتد لـ150 دقيقة، مما يخالف شروط الترشيح لجائزة إيمي لأفضل حلقة أخيرة، والتي يجب ألا تتعدى مدتها ضعف مدة الحلقة العادية.

وقد حصل المسلسل على جائزة "إيمي" لأفضل مسلسل درامي، وجائزة "غولدن غلوب" لأفضل مسلسل، وجائزة نقابة الممثلين الأميركية لأفضل فريق عمل. وتدور أحداث المسلسل، الذي بدأ عرضه العام 2004، حول مغامرات مجموعة من المسافرين، احتجزوا في جزيرة استوائية غامضة في جنوب المحيط الهادئ، بعد تحطم طائرتهم، وقد ترجم العمل التلفزيوني إلى العديد من اللغات، ويعتبر الأكثر شعبية في الولايات المتحدة والعالم. ويقوم ببطولة العمل ماثيو فوكس وإيفانجلين ليلي وجوش هولواي وتيري كوين ونافين أندروز ودانيال داي كيم ومايكل إيمرسون.

التعليق