منتخب نيوزيلندا يبدأ معسكره التدريبي الأخير في بلاده قبل المونديال

تم نشره في الجمعة 21 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

اوكلاند - بدأ منتخب نيوزيلندا بقيادة مدربه ريكي هربرت تحت أنظار وسائل الإعلام معسكره الأخير ببلاده أمس الخميس استعدادا لخوض نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم بجنوب افريقيا الشهر المقبل.

وقسم هربرت الذي أعلن تشكيلته المؤلفة من 23 لاعبا الاسبوع الماضي لاعبيه إلى ثلاثة فرق ارتدى كل فريق لونا مختلفا ولعبت الفرق ضد بعضها عدة مباريات في استاد نورث هاربور.وقال مدرب نيوزيلندا في وقت سابق انه يعتزم الاعتماد على أفضل تشكيلة في مباراته الودية أمام استراليا في ملبورن يوم الاثنين المقبل.

واعتمد هربرت أمس على تومي سميث لاعب ابسويتش تاون ووينستون ريد لاعب ميديلاند بجوار القائد رايان نلسن في دفاع احد الفرق الثلاثة.وسبق لسميث وريد اللعب لمنتخبي انجلترا والدنمارك في مستويات الناشئين قبل أن يطلب منهم المدرب اللعب لمنتخب نيوزلندا مستفيدا من تغيير لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بشأن مشاركة اللاعب مع منتخبين مختلفين.

وانتهى تدريب الفريق القوي الذي استمر 90 دقيقة بإصابة لاعب واحد هو اندي بارون الذي احتاج للعلاج.لكنه قال للصحافيين "انه مجرد اجراء وقائي.. اشعر بالم بسيط ولذلك يجب ان اضع الثلج لكني سأصبح على ما يرام يوم الاثنين."وسيتوجه منتخب نيوزيلندا إلى استراليا غد السبت لخوض المباراة الودية قبل السفر إلى النمسا لاقامة معسكره الأخير وخوض مباراة ودية أمام صربيا في كلاجنفورت يوم 29 أيار(مايو) الحالي وأخرى أمام سلوفينيا في ماريبور في الرابع من حزيران(يونيو)

 

التعليق