مكتبة الاسكندرية تعرض 54 فيلما نادرا من تراث السينما العالمية

تم نشره في الثلاثاء 11 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً

الاسكندرية - تعرض مكتبة الاسكندرية الاسبوع الحالي 54 فيلما نادرا من تراث السينما العالمية أنتجت بين عامي 1896 و1944، منها 26 فيلما أميركيا و23 فيلما فرنسيا وفيلم واحد من كل من إيطاليا والدنمرك وهولندا، وفيلمان لم تعرف جهة إنتاجهما.

وقالت المكتبة أمس، إن العروض التي بدأت مساء الأحد ستستمر حتى الخميس المقبل، وتشمل مجموعة من سينماتوغراف الأخوين أوجست ولويس لوميير مؤسسي فن السينما ومنها الفيلم الفرنسي "الخروج من المصنع" انتاج لوميير 1896 و"وصول قطار" انتاج 1897 و"حفلة لعب الورق" وهو "فيلم ملون باليد" أنتج العام 1896 وعثر عليه مع أفلام أخرى في محل لبيع الجبن في فرنسا في منتصف الثمانينيات.

وبينت المكتبة أن هذه الأفلام من بين أعمال "تم إنقاذها في الفترة من 1895 إلى 1952 حيث تم تصوير أغلب الأفلام على شرائط قابلة للاحتراق ولذلك فان 80 في المائة من الأفلام الأولى تعرضت للإهمال والتدمير".

وتقدم العروض جانبا من تاريخ الدعاية للسينما في الولايات المتحدة كما يبدو من فيلم "إعلان عن أفلام" الذي أنتج العام 1936 وعثر عليه في مصنع للأحذية في مدينة فرنسية.

وأوضح البيان أن شركات هوليود الكبرى "في العصر الذهبي" كانت تنتج أفلاما للإعلان عن إنتاجها القادم أثناء التصوير أو المونتاج وأن فيلم "إعلان عن أفلام" عثر عليه مع أفلام أخرى في مصنع للأحذية في مدينة فرنسية إذ حصل عليها المصنع "لاستخراج الصمغ منها، ولكن مدير المصنع رفض تدميرها وسلم الأفلام إلى بلدية المدينة".

وكانت المكتبة أعلنت في كانون الثاني (يناير) الماضي أنها خصصت العام الحالي للاحتفال بأعلام السينما المصرية والعالمية بعقد ندوات وتنظيم عروض تشمل 101 فيلما منها 99 فيلما تمثل 12 دولة وفيلمان صامتان مجهولا الجنسية وأنها ستنظم برنامجا خاصا بالسينما الأميركية "يسلط الضوء على أفلام الحرب في العراق" وبرنامج السينما العربية لخمسة أفلام من كلاسيكيات السينما المغربية التي أنتجها المركز القومي للسينما في الرباط بمناسبة اليوبيل الذهبي للفيلم المغربي العام 2008.

التعليق