غسل الأيدي يقلل التوتر

تم نشره في الاثنين 10 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

مدريد- توصل باحثان أميركيان من جامعة ميتشيجان الأميركية، إلى أن غسيل الأيدي، علاوة على كونه طريقة سهلة ورخيصة للوقاية من العدوى بالامراض، فإنه يقلل من التوتر، الذي يشعر به الإنسان، بعد اضطراره الانتقاء بين بعض الخيارات التي تعجبه.

وذكرت صحيفة (الموندو) الإسبانية أمس، أن باحثي علم النفس، سبايك لي ونوربرت شوارتز، توصلا إلى هذه النتيجة، بعد إجراء تجارب على 185 طالبا.

وعرض الباحثان على 40 متطوعا، 30 أسطوانة في متجر موسيقي، كي يرتبوا طبقا لذوقهم، أفضل عشرة منها، ثم طلبوا منهم أن يختاروا بين الأسطوانة الخامسة أو العاشرة كهدية لهم.

ثم عرضا عليهم لاحقا، المشاركة في استطلاع رأي، حول نوع جديد من الصابون، حيث قام نصفهم بغسل يديه، بينما فحص النصف الآخر العبوة فقط.

وبعد ذلك، وجه للطلاب مجددا سؤال حول الأسطوانات التي اختاروها، فجاء رد فعل المجموعة، التي لم تغسل أيديها تقليديا أنهم شعروا بمزيد من الانجذاب نحو الأسطوانة التي اختاروها، وإعجاب أقل بكثير عما كان لديهم سابقا، بالأخرى التي استبعدوها، وهو ما يمثل نوعا من "التأكيد على النفس" لإزالة التردد والشك، اللذين يصاحبان عملية الاختيار.

اما الطلاب الذين قاموا بغسل أيديهم، فلم ينتابهم هذا الشعور، بالاضطرار لتبرير موقفهم، ولم تشهد أفضلياتهم أي تغيير.

ويرى الخبراء، ان تأثير غسل الأيدي، يمتد إلى المحيط الأخلاقي، ولأبعد من ذلك، ونصحوا بضرورة التعرف بشكل أفضل، على العلاقة بين النظافة البدنية ونتائجها النفسية على الإنسان.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »انا ما افهمت اشي من المثل !!!!! (ruby)

    الاثنين 10 أيار / مايو 2010.
    ممكن حدى يشرحلي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
  • »انا ما افهمت اشي من المثل !!!!! (ruby)

    الاثنين 10 أيار / مايو 2010.
    ممكن حدى يشرحلي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!