فغالي يتزعم الرالي الوطني وسط منافسة حادة

تم نشره في السبت 8 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً
  • فغالي يتزعم الرالي الوطني وسط منافسة حادة

إعداد اللجنة الإعلامية

عمان - تزعم المتسابق اللبناني روجيه فغالي بصحبة ملاحه الأردني عطا الحمود، الرالي الوطني الأول الذي اقيم أمس بمشاركة (15) طاقما، حيث توج المهندس عامر البشير نائب سمو رئيس هيئة مديري الأردنية لرياضة السيارات أبطال الرالي الوطني. وتزعم المتسابق اللبناني روجيه فغالي بصحبة ملاحه الأردني عطا الحمود الرالي، بعد أن فرض فغالي سيطرته وبقوة على صدارة كل مراحل الرالي البالغ عددها (10) مراحل متقدما على أقرب منافسيه المتسابق الأردني فارس بسطامي وملاحه زيد أبو زيد الذي احتل المركز الأول على ترتيب الفرق الأردنية.

النجاح الذي حققه فغالي في هذا الرالي أدى الى رفع وتيرة المنافسة بين كوكبة المتسابقين الطامعين باحتلال مواقع متقدمة على سلم ترتيب بطولة الأردن التي دانت صدارتها للمتسابق فارس بسطامي والذي أعلن بعد التتويج اهداء هذا الفوز للمتسابق فارس حجازي، الذي تعرض لحادث مؤسف في الجولة العالمية التي استضافها الأردن وما يزال يتلقى العلاج اللازم، حيث قام البسطامي أمس بزيارة حجازي في منزله وتسليمه الكأس المخصصة للمركز الثاني، ورد حجازي بتوجيه شكره على هذه البادرة الطيبة متمنيا النجاح لكافة المتسابقين في الراليات المقبلة.

وكان الرالي قد انطلق صباح أمس بعد أن أعطى المهندس عامر البشير شارة البداية للأطقم المشاركة لتبدأ جولة تنافسية مثيرة بين اللبناني روجيه فغالي وبطل الأردن أمجد فراح، لكن سرعان ما توقفت بسبب خروج فراح في المرحلة الخاصة الثانية نتيجة عطل ميكانيكي ليتخذ روجيه فغالي خطة غلب عليها الطابع الجدي لضمان تصدر كل المراحل وكان له ما أراد.

صراع المنطقة القريبة من الصدارة سرعان ما اشتعل بين الثلاثي فارس بسطامي واللبناني جو غانم ومتسابقنا مازن طنطش الذي احتاج لسيارته (الايفو) في مثل هذا الرالي. وتبادل البسطامي وغانم مركز الوصافة لكن حنكة فارس البسطامي حسمت هذا السباق رغم أن طنطش كان مميزا في كثير من المراحل.وخلال مراحل أمس برز المتسابق رامي حجازي بصحبة ملاحه رمزي منصور وأكد هذا الطاقم حضوره بقوة وتقدم بثقة للمركز الخامس ومثله فعل الملاح المخضرم خالد جمعة بصحبة عبدالله العرموطي أحد الطامعين بمشوار ناجح في الراليات وسباقات السرعة.

على الجهة الأخرى تواصل مسلسل خروج المتسابقين بعد فراح حيث ودع زيد جمعة الرالي بسبب عطل ناقل الحركة وخرج نيكولا أموني في المرحلة السابعة تبعه سلامة القماز بعد المرحلة الثامنة وخرج اللبناني ميشيل صالح نتيجة الأعطال الميكانيكية.

وشهد الرالي الوطني اثبات الوجود للمتسابق عماد جمعة برفقة ملاحه يوسف جمعة خاصة وأن هذا الطاقم المدعوم من المعماري سجل أوقاتا جيدة وتقدم في بعض المراحل للمركزالخامس بجدارة، لكن الأعطال رافقته في أكثر من مرحلة مما أدى الى تراجعه للمركز العاشر.

ونجحت المتسابقة عبير البطيخي في الحصول على كأس المشاركة النسوية حين احتلت المركز الثامن وأكمل الطاقم المكون من ايهاب يعقوب وملاحه يوسف الأسمر الرالي على متن (جيب شيروكي) في المركز التاسع.على صعيد آخر حرص متسابق الراليات فارس حجازي الذي يخضع لفترات علاجية مطولة على متابعة المراحل الخاصة وزيارة مركز الصيانة في الرمان، الأمر الذي دفع العديد من المتسابقين واللجنة المنظمة للالتفاف حوله وتهنئته بالسلامة.

هذا وفي احتفال كبير أقيم أمام المتحف الملكي للسيارات في حدائق الحسين، تم تتويج اصحاب المراكز الثلاثة الأولى وتسليم كأس المشاركة النسوية وكأس المجموعة (S).

النتائج النهائية

الأول- روجيه فغالي (لبنان) وملاحه عطا الحمود (الأردن) (56.54.00) دقيقة.

الثاني- فارس بسطامي (الأردن) وملاحه زيد ابو زيد (الأردن) (1.25.00) ساعة.

الثالث- جو غانم (لبنان) وملاحه فادي بيروتي (لبنان) (1.1.32.00) ساعة.

الرابع- مازن طنطش (الأردن) وملاحه كارلوس ديلبيرو (فرنسا) (1.2.37) ساعة.

الخامس- رامي حجازي (الأردن) وملاحه رمزي منصور (الأردن) (1.9.39) ساعة.

السادس- خالد جمعة (الأردن) وملاحه عبدالله العرموطي (الأردن) (1.10.59) ساعة.السابع- سامي الخب (الأردن) وملاحه بشير عازر (الأردن) (1.17.00) ساعة.

التعليق