ألمانيا تتغنى ببلوغ بايرن ميونيخ نهائي دوري الأبطال

تم نشره في الخميس 29 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • ألمانيا تتغنى ببلوغ بايرن ميونيخ نهائي دوري الأبطال

ريبيري يغيب عن موقعة "برنابيو" للايقاف

مدن- ربما كان المهاجم الكرواتي أيفيكا اوليتش يتوقع كامل الثناء من مدربه لويس فان غال بعدما أحرز ثلاثة أهداف ليقود فريقه بايرن ميونيخ الألماني إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء لكن المدرب الهولندي فضل الإشادة بمجهود جميع اللاعبين.

وقال فان غال في مؤتمر صحافي بعد فوز بايرن 3-0 على مضيفه ليون في لقاء العودة بالدور نصف النهائي "أحرز أوليتش ثلاثة أهداف وضغط بقوة في أرض الملعب أيضا وهو ما كان مهما لتنظيم الفريق".

وأضاف المدرب الهولندي الذي فاز فريقه 1-0 أيضا في مباراة الذهاب في ألمانيا الاسبوع الماضي "نستطيع الاعتماد عليه لأنه مرة أخرى سجل ثلاثة اهداف لكن هذا حدث لأنه كان أقرب لاعب للمرمى. انا آسف لكن هذه طريقتي في التفكير".

وظهر أوليتش سعيدا واعترف بفضل زملائه قائلا "لعبنا بشكل جيد اليوم والفريق بأكمله قدم مباراة ممتازة لهذا كان من السهل بالنسبة لي أن ألعب في الهجوم".

واضاف "ظهر الترابط بيننا. الدفاع وخط الوسط لعبا بشكل جيد للغاية واذا قدم الدفاع وخط الوسط هذا النوع من الاداء سيكون هناك فرص متاحة من أجلي وهذا أمر بسيط بالنسبة لي".

وبعد بداية مهتزة مع الفريق نجح فان غال الذي تولى المسؤولية قبل بداية الموسم الحالي في ترك بصمة قوية على أداء بايرن.

وحقق بايرن انتصارا واحدا فقط في أول أربع مباريات له في الدوري الالماني هذا الموسم وكان على حافة الخروج من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بعد هزيمته مرتين أمام بوردو الفرنسي.

لكن تغير الحال الآن ليصل بايرن إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ فوزه بالبطولة عام 2001 كما يقترب من التتويج بلقب الدوري الألماني، وقال فان غال "يعلم اللاعبون الآن ماذا يعني قضاء عشرة أشهر مع فان غال ويعلمون ان الامر ليس سهلا لكنهم سعداء الآن وكذلك أنا".

وسيشعر فان غال المدرب السابق لأياكس امستردام الهولندي بسعادة أكبر اذا تمكن انتر ميلان الايطالي الذي فاز 3-1 في لقاء الذهاب من تخطي عقبة برشلونة الاسباني حامل اللقب في المواجهة الأخرى بنصف النهائي، وقال فان غال "اعتقد أنه من المرجح مواجهة انتر ميلان في النهائي وهذا سيمنحني الفرصة لمشاركة المؤتمر الصحافي مع صديقي جوزيه مورينيو".

وكان البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب انتر ميلان مساعدا لفان غال في برشلونة خلال الفترة من 1997 إلى 2000.

في الجهة المقابلة، قال كلود بويل مدرب ليون الفرنسي أن فريقه "لم يكن موجودا تقريبا في أرض الملعب" بعدما تفوق عليه ضيفه بايرن ميونيخ تماما في مباراة العودة.

وقال بويل في مؤتمر صحافي "يجب أن نقدم التهنئة بكل بساطة إلى بايرن لأنه كان الأفضل. كان يملك تأثيرا وامكانات اكبر. ظهر بايرن بمستوى مبهر ولم يتراجع ايقاع لعبه مطلقا".

وأضاف بويل الذي وصل فريقه إلى قبل نهائي دوري ابطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه "كان الأمر في غاية الصعوبة وكنا بحاجة لتقديم مباراة متكاملة لكي يكون لدينا فرصة في التأهل".

ولم يتمكن ليون من الارتقاء بمستواه على أرضه وأكد بويل أن بايرن كان "مبهرا من الناحية البدنية" لكن قدرات الفريق الألماني في التمرير صنعت الفارق، وقال مدرب الفريق الفرنسي "يعلم لاعبو بايرن دائما ما يفعلونه بالكرة أو من دون الكرة أيضا".

وسيحول ليون الآن أنظاره إلى المسابقة المحلية أملا في حجز إحدى بطاقات التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ويحتل ليون المركز الخامس في الدوري الفرنسي بفارق نقطتين عن ليل صاحب المركز الثالث آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

ويملك ليون مباراة مؤجلة قبل أن يحل ضيفا على مونبلييه يوم الأحد المقبل في الدوري الفرنسي، وقال بويل "نريد أن نعيش مثل هذه اللحظات مرة أخرى لكن يجب أن ننهي مهمتنا في الدوري المحلي أولا لكي نحصل على هذه الفرصة. وهذا بداية من يوم الأحد".

الصحف الألمانية تشيد

من جهة ثانية، أشادت الصحف الألمانية الصادرة أمس الاربعاء ببلوغ بايرن ميونيخ نهائي مسابقة دوري الأبطال.

وكتبت صحيفة "تاغه شبيغل" في صفحاتها الرياضية: "للمرة الأولى لا يجب التفخيم بقدرة (الهولندي) أريين روبن أو (الفرنسي) فرانك ريبيري ولا حتى الإشادة بالتألق الرائع للاعب اخر، بكل بساطة يجب تحية التألق الجماعي لفريق بايرن ميونيخ ككل".

واضافت "في المقابل لم يكن أمام ليون أي سلاح للمقاومة سوى خيبة الامل، قبل أن تشيد بالكرواتي أوليتش. من جانبها، كتبت صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار متغنية بالمهاجم الكرواتي "أوليتش، كم كان ذلك رائعا!".

ولفتت الصحيفة إلى أن الأهم بالنسبة إلى كرة القدم الألمانية هو أن يتمكن بايرن ميونيخ في "22 أيار (مايو) من رفع كأس مسابقة دوري أبطال أوروبا وحمله إلى بلاده".

وأكدت "بيلد" التي اعتبرت وجود المدرب الهولندي لويس فان غال أكبر نعمة على رأس بايرن ميونيخ: "ان جمهور كرة القدم في ألمانيا إلى جانبكم".

وذكرت "بيلد" بانجازات فان غال الذي أعاد الهيبة إلى الفريق البافاري "بقيادته إلى المنافسة على احراز الثلاثية (دوري أبطال أوروبا والدوري والكأس المحليان".

إلى ذلك، اعتبر رئيس نادي بايرن ميونيخ كارل هاينتس رومينيغه، بأن فريقه يستحق الفوز باللقب بعد عرضه الرائع أمام ليون.

وقال رومينيغه في تصريح عقب المباراة "إنها أمسية رائعة بالنسبة إلى بايرن ميونيخ الذي نجح في تحقيق ما اعتقدت قلة من الأشخاص على قدرته على تحقيقه في بداية الموسم".

وأضاف "قبل السفر إلى ليون، قلت بأن هذا الفريق (بايرن ميونيخ) يستحق بلوغ المباراة النهائية، الآن وبعد وصوله إلى النهائي، أقول بأنه يستحق الفوز باللقب".

وتابع "يمكن أن يكون هذا الموسم تاريخيا، لم نحقق أبدا ما حققناه حتى الآن" في إشارة إلى اقتراب فريقه من الثلاثية التاريخية.

ريبيري يغيب عن النهائي

وسيغيب لاعب بايرن ميونيخ، الدولي الفرنسي فرانك ريبيري عن المباراة النهائية بسبب ايقافه 3 مباريات من قبل الاتحاد الاوروبي للعبة.

وكان ريبيري طرد في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي بسبب تدخل قوي بحق المهاجم الارجنتيني ليساندرو لوبيز. وقررت اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الاوروبي أمس الاربعاء ايقافه 3 مباريات ما يعني انه سيغيب عن النهائي، ويملك الفريق البافاري 3 ايام لاستئناف قرار اللجنة التأديبية للاتحاد الاوروبي.

ويعاني ريبيري الأمرين في الأسابيع الاخيرة بسبب تورطه ومواطنيه سيدني غوفو (ليون) وكريم بنزيمة (ريال مدريد الاسباني) في فضيحة جنسية مع إحدى فتيات الهوى القاصرات، وأقر ريبيري المتأهل والأب لطفلتين أنه أقام علاقة مع الفتاة لكنه لم يعلم أنها قاصرة، بحسب ما قال مصدر قضائي رسمي لوكالة "فرانس برس". ويواجه ريبيري لاعب مرسيليا الفرنسي سابقا، عقوبة السجن لثلاثة أعوام وغرامة تبلغ 45 ألف يورو.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »من دونه (عمر مفيد)

    الخميس 29 نيسان / أبريل 2010.
    طبعا من دون ريبري يلعب الفريق بشكل ممتاز اما من دون ارين روبين وحتى ان لم يسجل اهداف لا يمكن للبفاري ان يتابع
  • »من دونه (عمر مفيد)

    الخميس 29 نيسان / أبريل 2010.
    طبعا من دون ريبري يلعب الفريق بشكل ممتاز اما من دون ارين روبين وحتى ان لم يسجل اهداف لا يمكن للبفاري ان يتابع