بيكام يتوقع عودته للملاعب في تشرين الثاني

تم نشره في الأربعاء 28 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً

نيويورك- قال ديفيد بيكام لاعب وسط منتخب انجلترا لكرة القدم اول من أمس الاثنين انه لن يكون لائقا للعب مرة أخرى حتى تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل حيث يواصل تعافيه من آثار عملية جراحية لعلاج اصابة بتمزق في وتر العرقوب.

وتأكد غياب بيكام بالفعل عن كأس العالم في جنوب افريقيا التي تنطلق يوم 11 حزيران (يونيو) المقبل وتستمر لمدة شهر بعدما تعرض لاصابة في اذار (مارس) الماضي وهو يلعب في ميلانو الايطالي على سبيل الاعارة من لوس انجليس جالاكسي الاميركي.

ويبدو ان لاعب الوسط الانجليزي سيغيب ايضا عن الموسم باكمله في دوري المحترفين الاميركي.

وقال بيكام في مقابلة بموقع ايه.بي.سي دوت كوم على الانترنت "لن اتمكن من الركض لمدة ثلاثة أشهر أخرى لذلك ربما اعود للعب في نوفمبر."

وبعد نهاية مباراة ميلانو التي فاز فيها 1-0 على كييفو في الدوري الايطالي سافر بيكام مباشرة الى فنلندا للخضوع الى عملية جراحية على يد احد أكبر المتخصصين في العالم.

وذكرت رابطة دوري المحترفين الاميركي في مقابلة أخرى نشرت بموقعها أمس الاثنين ان بيكام بدأ العلاج قبل عشرة ايام.

وقال بيكام "أريد الاسراع بعملية الشفاء على نحو ما لكن لا استطيع مع هذا النوع من الاصابة. يجب على المرء ان ينتظر قليلا من أجل شفاء الاصابة والنظر للامام."

واضاف "في الوقت الحالي يقتصر الامر على اعادة الحركة الى الكاحل والاوتار. من الواضح انني ما زلت اتعافى لانه لا يمكنني مد الكاحل كثيرا."

ورغم ان بيكام لن يتمكن من اللعب مع انجلترا في كأس العالم الا انه من المتوقع سفره الى جنوب افريقيا لمساندة زملائه ولعب دور شبه اداري في الفريق تحت قيادة المدرب الايطالي فابيو كابيلو.

التعليق