إجراء أول عملية نقل للساقين قبل نهاية العام الحالي

تم نشره في الاثنين 26 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً


برشلونة- أعربت المنظمة الإسبانية لنقل الأعضاء، عن ثقتها في أن أول عملية طبية لنقل الساقين في البلاد، من الممكن أن تتم قبل نهاية العام الحالي في بالنسيا (شرق).

وقالت صحيفة "الموندو" الإسبانية، إنه من المقرر أن تجرى العملية في مستشفى "لا في" نهاية الشهر المقبل، وأنهم في انتظار موافقة اللجنة الوطنية لزراعة ونقل الأعضاء التابعة لوزارة الصحة، لإجراء العملية.

وأكد المدير العام للمنظمة، رافائيل ماتيسانث، أن اللجنة الوطنية لنقل وزراعة الأعضاء، ستجتمع لمناقشة الأمر، "ومن المحتمل أن يتم إعطاء الموافقة للسلطات في بالنسيا لإجراء العملية، والبدء في البحث عن متبرع". ونقلت الصحيفة عن ماتيسانث قوله، " لقد تم تقديم طلب إجراء التدخل الجراحي منذ شهرين، وبعد دراسته أستطيع أن أقول إن الانطباعات إيجابية، ومن المتوقع أن تجرى الشهر المقبل". وأشار إلى أن الحالة التي ستجرى لها العملية، تعاني من بتر في الساقين من فوق الركبة، وهو الأمر الذي فتح باب الاحتمال، أمام عدم العثور على أطراف صناعية طويلة لتفي بالغرض، مما أدى إلى التفكير في عملية الزرع.

وأضاف أن التدخل الجراحي من هذا النوع "غير معقد"، على عكس زراعة الذراعين، التي أجريت في إسبانيا من قبل في ثلاث مناسبات.

بالإضافة إلى صعوبة العثور على الأنسجة اللازمة لإجراء الجراحة في الذراعين.

من ناحية أخرى أوضح ماتيسانث، أن المشكلة توجد في عملية التعافي بالنسبة لحالة زراعة الساقين، حيث أنها بطيئة؛ لأنه يتعين الانتظار حتى تنمو المستقبلات الحسية في الأعصاب الطرفية، وهو ما يحتاج لفترة طويلة.

التعليق