اليونيسف: الملاريا تودي بحياة 850 ألف شخص سنويا

تم نشره في الأحد 25 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً

نيويورك- ذكر صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس، أنه من "غير المقبول" وفاة ما يقدر بنحو 850 ألف شخص سنويا، بسبب "لدغة بعوضة" تحمل مرض الملاريا، حيث تشهد منطقة جنوب الصحراء الإفريقية، ما يقرب من 90 في المائة من جميع حالات الوفاة، جراء هذا المرض، معظمهم من الأطفال دون الخامسة.

وقالت آن فينيمان، المديرة التنفيذية لليونيسف، قبل اليوم العالمي للملاريا الذي يوافق غدا، إنه لم يتبق سوى 250 يوما، على انتهاء المهلة التي منحها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون لجميع الدول الموبوءة، لتوفير تغطية عالمية للتدابير الرامية إلى احتواء المرض.

وذكرت اليونيسف، أن هناك توسعا هائلا في تغطية برامج توزيع الشباك الواقية (الناموسيات)، المعالجة بالمبيدات الحشرية في العديد من الدول الأفريقية، حيث وصلت حملات التوزيع، إلى الفئات الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بالملاريا، وهم الفقراء وسكان الريف.

غير أن تلك الحملات تحتاج إلى التوسيع، إلى جانب زيادة معدل استخدام المركبات العلاجية، المعتمدة على عقار "أرتيميسينين" لعلاج مرضى الملاريا.

وأوضحت فينيمان قائلة، "يمكن تحقيق النصر في محاربة الملاريا، وعلى العالم الآن أن يتوحد، لضمان عدم وفاة أي شخص بسبب لدغة بعوضة".

التعليق