كأس دوري أبطال أوروبا تصل إلى مدريد بين الأمل والألم

تم نشره في السبت 17 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • كأس دوري أبطال أوروبا تصل إلى مدريد بين الأمل والألم

مدريد - سلم نادي برشلونة الإسباني أمس الجمعة كأس بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى مدينة مدريد، التي تستضيف المباراة النهائية لنسخة البطولة هذا العام في 22 أيار (مايو) المقبل، والتي قد يحظى النادي الكاتالوني بفرصة الدفاع عن اللقب فيها.

وقام وفد برشلونة المؤلف من جوان لابورتا رئيس النادي والهولندي يوهان كرويف رئيسه الفخري وكارلس بويول قائد الفريق بتسليم كأس البطولة إلى عمدة العاصمة الإسبانية ألبرتو رويز غاياردون.

في المقابل، مثل نادي ريال مدريد، الذي يستضيف ملعبه "سانتياغو برنابيو" المباراة المنتظرة، كل من فلورنتينو بيريز رئيس النادي وخورخي فالدانو مديره العام وإيميليو بوتراغينيو مدير العلاقات المؤسسية إلى جانب نجوم الفريق كاكا وراؤول وكريستيانو رونالدو.

وقال بيريز والمرارة بادية في تصريحاته "لو تأهل برشلونة إلى المباراة النهائية، سنفعل كل ما بوسعنا كي يشعر بأنه في بيته".

وأكد بيريز أن "النادي على أتم استعداد لاستضافة نهائي ناجح للبطولة التي ساهمنا في خروجها للنور، ونحن واثقون من قدرة مدريد على أن تكون عاصمة كرة القدم في العالم هذا اليوم".

وبعد الصفقات العملاقة التي قام بها ريال مدريد، لم يتمكن فريق العاصمة من تحقيق أمله بلعب نهائي البطولة على ملعبه بعد أن خرج من دور الستة عشر للبطولة على يد ليون الفرنسي.

ويمكن لبرشلونة الدفاع عن اللقب الذي حققه العام الماضي في قلب ملعب منافسه العتيد، لكن عليه أولا تجاوز عقبة إنتر ميلان الإيطالي في الدور قبل النهائي.

وقال لابورتا "أود أن أشكر ريال مدريد والمدينة على جهودهما لمباراة نهائي دوري الأبطال. إننا نشكرهما على ذلك".

ورفض لابورتا الحديث بشأن تأهل فريقه للمباراة النهائية، مشيرا أن برشلونة تنتظره مباراتان غاية في الصعوبة امام إنتر ميلان المنافس العنيد.

من جانبه، أكد الهولندي يوهان كرويف الرئيس الشرفي لنادي برشلونة أن "الأمور لو كانت على عكس ما هي عليه الآن في دوري الأبطال الأوروبي لتمنيت فوز ريال مدريد باللقب".

وأوضح أنه إذا كان الريال هو من تأهل إلى نصف النهائي بدلا من برشلونة لسانده بقوة.

وأضاف "نحن الفريق الإسباني الوحيد في دوري الأبطال وهذا يعني أن الريال وكل إسبانيا سيدعمون البرسا، فالتنافس الآن ينحصر على لقب الليغا وليس دوري الأبطال".

وبسؤاله عن مدى ترشيحه لبرشلونة للفوز بلقب دوري الأبطال أجاب "نظرا للأداء المتقدم الذي يقدمه البرسا هذا الموسم فهو سيكون الأحق بالتتويج، ولكن من الممكن أن يحدث أي شيء في هذا الدور المهم من البطولة".

واختتم حديثة "من الواضح إذا لعبنا بشكل جيد ستكون احتماليات الفوز بالنسبة لنا أكبر، ولكن لا يوجد شيء مضمون".

وكان الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) هو أبرز الغائبين عن هذا الحدث، حيث لم يتمكن من السفر إلى مدريد جراء سحابة الرماد الناتجة عن ثورة أحد البراكين في آيسلندا.

التعليق