اتباع حمية غذائية يخفض مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر

تم نشره في الأربعاء 14 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • اتباع حمية غذائية يخفض مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر

شيكاغو- قال باحثون أمس إن اتباع حمية غذائية غنية بزيت الزيتون والجوز والسمك والدواجن وبعض الفواكه والخضراوات قد يكون له تأثير قوي على تجنب الإصابة بمرض ألزهايمر.

واكتشفت يان جو الباحثة في مرض ألزهايمر بجامعة كولومبيا في نيويورك وزملاؤها أن الاشخاص الذين يتناولون مواد غذائية مختارة خصيصا لصحة الدماغ يكونون أقل عرضة بنسبة 40 في المائة للإصابة بالمرض.

وقالت جو، التي نشرت دراستها في دورية أرشيف علم الأعصاب "النظام الغذائي ربما كان أسهل طريقة للحد من مخاطر المرض".

وأشارت إلى أنه لا يوجد علاج لأزهايمر وأن الوقاية هي الأساس خصوصا في ظل ارتفاع أعمار السكان، مضيفة "إذا اتبعنا هذا النظام الغذائي، فهذا يعني أن خطر الإصابة بهذا المرض سينخفض".

وبينما وجدت أن دراسات أخرى بحثت في المواد الغذائية كل على حدة، فإن فريق جو درس مجموعات من الأطعمة تحتوي على عناصر غذائية أظهرت أنها مرتبطة بخطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

وفي حين أنه ينبغي تجنب بعض المواد الغذائية مثل الأحماض الدهنية المشبعة في اللحوم الحمراء والزبدة، فإن أحماضا أخرى مفيدة للمخ؛ مثل أحماض أوميجا- 3 الدهنية وأحماض أوميجا- 6 الدهنية وفيتامين هـ وفيتامين ب12 وحامض الفوليك.

ومن أجل هذه الدراسة، جمع الفريق معلومات عن النظم الغذائية لنحو 2148 من الأشخاص الأصحاء الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما على مدى أربعة أعوام في المتوسط. وتم فحصهم للبحث عن مرض ألزهايمر كل 18 شهرا، وأصيب 253 شخصا منهم بألزهايمر الذي لا يوجد له علاج.

وانخفضت احتمالات الإصابة بالمرض في الأشخاص الذين تناولوا كميات أكبر من السلطة بزيت الزيتون والمكسرات والأسماك والبندورة والدواجن والخضراوات الصليبية مثل البروكلي والفواكه والخضراوات المورقة الداكنة والخضراء مع تناول كميات أقل من اللحوم الحمراء أو منتجات الألبان الغنية بالدسم.

وقالت جو "الأشخاص الذين التزموا في الغالب بهذا النمط الغذائي انخفض لديهم خطر الإصابة بمرض ألزهايمر بنسبة 40 في المائة مقارنة مع الآخرين".

التعليق