علماء: انقطاع التنفس مسؤول عن أكبر عدد من الوفيات بين الأطفال الرضع

تم نشره في الجمعة 9 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • علماء: انقطاع التنفس مسؤول عن أكبر عدد من الوفيات بين الأطفال الرضع

عمان- الغد- يتعرض الكثير من الأطفال الرضع للوفاة بشكل مفاجئ في الشهور الأولى من العمر، وقد حاول العلماء من خلال الدراسات أن يحددوا الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى هذا الموت المفاجئ، ويعتقد كثير من الأطباء بأن نوبات انقطاع التنفس التي تحصل لهؤلاء الرضع هي المسؤولة عن وفاة عدد كبير منهم.

ما هو انقطاع التنفس عند الرضع؟

إذا حصلت لدى الطفل نوبات متقطعة من انقطاع التنفس؛ فإن كمية الأوكسجين تنقص وهذا يؤدي إلى إصابة الجهاز العصبي المركزي، ويعتقد الكثير من الأطباء أن نوبات انقطاع التنفس أثناء النوم التي تبلغ خمس ثوان ليست نادرة عند الأطفال الرضع، وقد تتكرر عدة مرات أثناء الليل، لكن إذا تجاوزت مدة انقطاع التنفس 15 ثانية، ينقص الأوكسجين وتضطرب غازات الدم ويتباطأ عمل القلب، وهذا ربما يؤدي إلى وفاة الرضيع بشكل مفاجئ.

أسباب اضطرابات الجهاز التنفسي لدى الأطفال

يتعرض الأطفال منذ لحظة ولادتهم إلى مشاكل متعددة، يتم اكتشاف بعضها من دون الأخرى، وقد يؤدي هذا في أحيان كثيرة إلى موت الطفل.

ومن أهم الأجهزة التي تتعرض لعدد من الأمراض والاضطرابات الجهاز التنفسي الذي يتعرض لاضطرابات بعد الولادة، وتعود أسباب هذه الاضطرابات إلى:

* اضطرابات أثناء فترة الحمل.

* مشاكل تعود للأم.

* مشاكل في غرفة الولادة وأثناء التوليد.

* وربما مشاكل في قسم الحضانة فيما بعد.

أعراض انقطاع التنفس الليلي لدى الأطفال الرضع

هناك علامات كثيرة تدل على ضيق التنفس، فيظهر على الرضيع ازرقاق أو شحوب في اللون، خصوصا إذا كانت درجة الاختلال في الوظيفة التنفسية شديدة، وقد يصعب أحيانا التفريق بين الاضطرابات التنفسية، وبين الاضطرابات القلبية الوعائية، وهذا يتطلب إجراء تحاليل وصور، لاكتشاف الأسباب بدقة.

أما الأسباب المؤدية لحدوث اضطرابات في الجهاز التنفسي عند الأطفال حديثي الولادة فهي كثيرة ومنها:

- وجود مشاكل في الجمجمة وبالتالي تأثر مركز التنفس.

- التشوهات الخلقية في القلب.

- تشوهات في الأنف.

- إصابة الحنجرة بأمراض أو أورام، وهذا يؤدي إلى الضغط عليها وبالتالي حدوث ضيق التنفس.

- حصول فتق في الحجاب الحاجز الذي يعد أساس التنفس.

- اضطرابات عصبية عضلية.

- ارتفاع التوتر الرئوي.

- تشوه الحنجرة الخلقي.

- داء الأغشية الهلامية الذي يحدث لدى أطفال الخداج خصوصا.

- الالتهابات الرئوية.

- مشاكل بالفك السفلي، وخصوصا إذا وجد تضخم باللسان.

- عدم تكون الرئة خلقياً منذ الولادة.

وتتعدد الأسباب والأمراض والتشوهات المؤدية لانقطاع التنفس لدى المواليد، ومنها؛

- أسباب تتعلق بالجهاز العصبي المركزي: تعد أي إصابة في المخ؛ مثل حدوث شذوذ أو تشوه خلقي أو نقص الأكسجين أو الاضطرابات العصبية أو استخدام الأدوية المهدئة أو أي آثار للتخدير العام، أو حدوث نوبات من التشنجات...، مؤثرة على وظيفة المخ الأساسية في التنظيم والمحافظة على حركة التنفس الطبيعية.

- أسباب تنفسية؛ ومنها الالتهابات الرئوية، الآفات الانسدادية في المجاري التنفسية، إضافة إلى الخداج الشديد، وذلك حين يولد الجنين ووزنه أقل من 1000 غم.

- الالتهابات: ومنها التهابات الأمعاء والقولون النخري، وكذلك التهاب السحايا سواء كان جرثوميا أو فطريا أو فيروسيا.

- أسباب معدية معوية: ومنها الإطعام عن طريق الفم أو حركة الأمعاء أو التهاب المريء أو الانثقاب المعوي.

- أسباب استقلابية: وتؤدي إلى اضطرابات وتغيرات في بعض المواد الأساسية في الدم؛ مثل الأملاح والمعادن، وهذه التغيرات تؤثر على الجسم كله وخصوصا على المخ، ومن هذه الاضطرابات نقص سكر الدم، ونقص الكالسيوم وزيادة الصوديوم، وزيادة في الأمونيا، وزيادة درجة حرارة المحيط أو برودته.

الإجراءات الوقائية للكشف عن نوبات انقطاع التنفس

هناك بعض الإجراءات الوقائية التي يقوم بها الأطباء للكشف عن نوبات انقطاع التنفس لدى الأطفال الرضع، حيث يقومون بتسجيل الحركات التنفسية لدى الأطفال أثناء النوم وتحديد عددها ومدتها وموعد حصولها بالنسبة لفترات النوم، وتكشف أجهزة التنفس فترات انقطاع التنفس التي تزيد مدتها على 15 ثانية أثناء نوم الرضيع، وذلك بإطلاق صوت لتنبيه الوالدين لهذا الانقطاع.

التعليق