بكنباور يطالب بعودة كورانيي الى المنتخب الألماني

تم نشره في الثلاثاء 30 آذار / مارس 2010. 10:00 صباحاً

برلين - انضم اسطورة كرة القدم الالمانية "القيصر" فرانتس بكنباور الى لائحة المطالبين بعودة مهاجم شالكه متصدر الدوري كيفن كورانيي الى صفوف المنتخب الوطني ليكون ضمن التشكيلة المشاركة في مونديال 2010 في جنوب افريقيا من 11 حزيران (يونيو) الى 11 تموز (يوليو).

وطالب بكنباور مدرب المنتخب يواكيم لوف بالعفو عن كورانيي، وقال في تصريح نشرته صحيفة "بيلد": "المنتخب هو ملك الجميع ونحن نريد ان نحرز اللقب للمرة الرابعة في تاريخنا والفوز بكأس العالم في جنوب افريقيا، ولهذا السبب نحن بحاجة الى افضل لاعبينا وكورانيي واحد منهم".ويخوض كورانيي حاليا افضل موسم له في الدوري الالماني حيث يتصدر لائحة ترتيب الهدافين برصيد 17 هدفا، كان آخرها ثنائية له في مرمى باير ليفركوزن السبت الماضي.

ويغيب كورانيي المولود في البرازيل عن منتخب المانيا منذ 12 تشرين الاول (اكتوبر) عام 2008 حين استاء من استبعاده عن التشكيلة في المباراة ضد روسيا (2-1)، فغادر الملعب ثم معسكر المنتخب دون ان يعلم المدرب بذلك فما كان من الاخير الا ان اتخذ قرارا لا عودة عنه يقضي بعدم ضم المهاجم الى المنتخب، وقال بكنباور: "لقد اتخذ المدرب في ذلك الحين القرار المناسب، لكن الامر يبدو مبالغا به بعد مضي 18 شهرا على الحادثة والقضية تؤثر على مستقبل المنتخب الوطني".

واعتبر بكنباور "ان ميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي (4 اهداف لكل منهما في الدوري) هما بعيدان تماما عن المستوى، في حين ان ماريو غوميز وستيفان كيسلينغ يعانيان من الاصابة، وبنظري سيكون من الخطأ الفادح عدم استدعاء من هو افضل الهدافين في الوقت الحالي".واقترح بكنباور ان يقوم رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم ثيو تسفانتسيغر بدور الوساطة مع لوف وكورانيي، وقال كورانيي (52 مباراة دولية و19 هدفا) في تصريح ادلى به السبت الماضي: "انا حاليا في كامل لياقتي البدنية الا ان القرار لا يعود لي بل لشخض واحد فقط وسابذل كلما في وسعي كي يتخذ مثل هذا القرار".


 

التعليق