شباب الأردن يتطلع لنقاط "صحم"

تم نشره في الثلاثاء 23 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً
  • شباب الأردن يتطلع لنقاط "صحم"

خالد الخطاطبة

بطاقة المباراة

شباب الأردن - صحم العماني

الزمن - الساعة 5.30 مساء

المكان - استاد السيب

الرصيد النقطي - 4 نقاط -3 نقاط

البث التلفزيوني - الجزيرة +9 والعمانية الثانية

الحكام - تشاريمورات قربانوف وبيغنتش الاببيردييف وباهاتير اتاجانوف وكاكابي سيدوف "تركمنستان"
 
عمان
-يخوض فريق شباب الأردن لكرة القدم مواجهته عند الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم أمام فريق صحم العماني، وهو يتطلع لكامل نقاط المباراة؛ لتعزيز فرصه من بلوغ الدور الثاني، تمهيدا للمنافسة على لقب البطولة التي حظي ممثل الكرة الأردنية بشرف نيلها في العام 2007.

مهمة صعبة

يعي شباب الأردن جيدا، صعوبة مهمته في مواجهة فريق، يمتاز بالعناد والشراسة على أرضه وبين جمهوره، إضافة إلى حاجته لنقاط اللقاء، الأمر الذي يدفع الشباب، لخوض المباراة، بتكتيك متوازن يكفل للفريق الوصول إلى مرمى العمانيين، مع الاحتفاظ بالمتاريس الدفاعية أمام مرمى معتز ياسين.

فريق شباب الأردن سيخوض معركة شرسة في منطقة الوسط، كون الفريق العماني امتاز بالسيطرة على تلك المنطقة في مباراته الأخيرة أمام فريق أهلي صنعاء اليمني، الأمر الذي سيتنبه له جيدا مدرب شباب الأردن دراغان، الذي سيسعى لكسب معركة الوسط، تمهيدا لطرق مرمى عبدالله الحبسي.

ويتوقع أن تناط بعلاء الشقران وأنس جبارات أو عدي زهران، مهمة بناء العمليات الهجومية في منطقة وسط الميدان، مع التركيز بشكل أكثر على الجانب الدفاعي، من خلال ضبط تحركات محمد الحمداني ورفاقه في وسط صحم، على أن يتولى مصطفى شحادة ومهند محارمة مهمة الانطلاق من وسط الملعب نحو مرمى صحم، حيث يعول الشباب كثيرا على قدرات المحارمة في التقدم من الخلف إلى الأمام، على أن يمارس هذا الدور في الميمنة اللاعب شحادة.

في حال انتهج شباب الأردن هذا الأسلوب، فإن المحارمة وشحادة سيشكلان قوة هجومية ضاربة، إلى جانب فادي لافي ومحمد خير أو المحترف الكونغولي كبالينغو، اللذين سيلعبان في المقدمة، مع الإيعاز للافي بمحاولة مشاغلة مدافعي الفريق العماني لمنعهم من التقدم، على أن يعود خير أو كبالينغو إلى الخلف لمساندة خط الوسط في حال فقدان الفريق للكرة.

وفي الخط الخلفي يبرز دور وسيم البزور ومن أمامه صالح نمر، من خلال إيقاف مهاجمي صحم جاسم البريكي ويعقوب القاسمي، لمنعهما من الوصول لمرمى معتز ياسين، ولكن نجاح هذا الثنائي مرهون بقدرة حازم جودت وشادي أبو هشهش على تنظيم دورهما في الانضمام للعمق الدفاعي، قادمين من مركز الظهيرين، لمساندة البزور ونمر، مع عدم إغفال الظهيرين لواجباتهما الهجومية من خلال التقدم للمساندة، وتشكيل جبهة هجومية مؤثرة في الأطراف، قد تجبر العمانيين على التراجع للخلف، وبالتالي تقنين الهجمات على مرمى ياسين.فريق صحم ومن خلال مبارياته الأخيرة، يحاول الاعتماد كثيرا على نشاط لاعبي خط وسطه ياسين الطالبي ومحمد الحمداني ومحسن الخالدي في تهديد مرمى شباب الأردن، مستفيدين من الإسناد الذي يقدمه محمد الخالدي ومحمد المسلمي ومحمد الزعابي.

وربما يستطيع شباب الأردن استثمار أسلوب لعب صحم، من خلال استثمار المساحات التي يخلفها لاعبو الفريق المضيف، للانطلاق نحو مرمى الحبسي، الذي يستنجد بعبدالله الغساني وسيف البريكي لحماية عمقه الدفاعي، خاصة فيما يتعلق بفرض رقابة على فادي لافي ومحمد خير أو كبالينغو.

التشكيلتان المتوقعتان

شباب الأردن: معتز ياسين، وسيم البزور، صالح نمر، شادي أبو هشهش، حازم جودت، مهند المحارمة، علاء الشقران، أنس جبارات (عدي زهران)، مصطفى شحادة، محمد خير (كبالينغو)، فادي لافي.

صحم: عبدالله الحبسي، سيف البريكي، عبدالله الغساني، محمد الزعابي، محمد المسلمي، محمد الخالدي، محمد الحمداني، ياسين الطالبي، محسن الخالدي، جاسم البريكي، يعقوب القاسمي.

khaled.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كلنا الاردن والاردن اولا (عاشق الفصلي فراس الخلايله)

    الثلاثاء 23 آذار / مارس 2010.
    بالتوفيق لشباب الاردن مع تحيات عاشق الفيصلي
  • »كلنا الاردن والاردن اولا (عاشق الفصلي فراس الخلايله)

    الثلاثاء 23 آذار / مارس 2010.
    بالتوفيق لشباب الاردن مع تحيات عاشق الفيصلي
  • »نشامى الاردن (علي قوقزه)

    الثلاثاء 23 آذار / مارس 2010.
    بالنجاح يافريقنا المحبوب واتمنى لكم النصر . وشكرا.....
  • »نشامى الاردن (علي قوقزه)

    الثلاثاء 23 آذار / مارس 2010.
    بالنجاح يافريقنا المحبوب واتمنى لكم النصر . وشكرا.....