ابتكار جهاز جديد لتحلية كمية قليلة من المياه

تم نشره في الاثنين 22 آذار / مارس 2010. 08:00 صباحاً

لندن- ابتكر علماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة، جهازاً يقدر على تحلية كمية قليلة من مياه البحر، حتى تصبح صالحة للشرب، يعمل بالبطارية، وبوسيلة أبسط بكثير من الطرق المعتادة.

وذكرت صحيفة (نيتشر) البريطانية العلمية أمس، أن الجهاز يعمل من خلال ظاهرة معروفة باسم "الاستقطاب عبر تركيز الأيونات"، التي تحدث عندما يمر تيار من الأيونات عبر قناة صغيرة، لا ترى بالعين المجردة .

ويقوم عمل هذه القناة على تكنولوجيا النانو، التي تعمل في مستوى الذرات والجزيئات، استنادا إلى النظرية الكمية في الفيزياء الحديثة، وهي تقع بين قناتين صغيرتين تمر بهما مياه البحر، وعندما يتم توصيلها بالكهرباء، تملأ الأيونات أحد جوانب القناة، وتترك الجانب الآخر فارغاً.

وينتج عن هذه العملية، طرد أيونات مياه البحر المالحة، القريبة من القناة الصغيرة، التي تعمل بتكنولوجيا النانو.

وعندما تتحول إحدى القنوات الصغيرة، إلى قناتين كبيرتين بالقرب من منطقة الطرد، يمكن للمياه العذبة فقط غير المحملة بالأيونات، المرور إلى قناة أخرى مخصصة للمياه الصالحة للشرب.

ويسمح الجهاز بإزالة الأملاح والجزئيات الأكبر حجماً، مثل الخلايا والفيروسات والكائنات الدقيقة، بفاعلية كبيرة مثل أحدث محطات التحلية.

التعليق