"السيدة العجوز" تنهار في لندن وفالنسيا يقصي بريمن في مهرجان أهداف

تم نشره في السبت 20 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً
  • "السيدة العجوز" تنهار في لندن وفالنسيا يقصي بريمن في مهرجان أهداف

يوروبا ليغ

نيقوسيا- تأهلت فرق ليفربول الانجليزي وهامبورغ وفولفسبورغ الالمانيين واتلتيكو مدريد وفالنسيا الاسبانيين وستاندار لياج البلجيكي وبنفيكا البرتغالي إلى الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم، في الوقت الذي حقق فيه فولهام الانجليزي معجزة نادرة بتأهله الى نفس الدور إثر فوزه على ضيفه يوفنتوس الايطالي 4-1 في إياب ثمن النهائي، متخطيا بالتالي خسارته ذهابا 1-3 الأسبوع الماضي في تورينو.

وفي اياب ثمن النهائي أول من أمس الخميس، فاز ليفربول على ضيفه ليل الفرنسي 3-0 (الذهاب 0-1)، وهامبورغ على ضيفه روبن كازان الروسي 2-1 بعد التمديد (الذهاب 1-1)، وخسر هامبورغ امام مضيفه اندرلخت البلجيكي 3-4 (الذهاب 3-1)، وتعادل اتلتيكو مدريد مع مضيفه سبورتنغ لشبونة البرتغالي 2-2 (الذهاب 0-0).

وتأهل أيضا فالنسيا بتعادله مع مضيفه فيردر بريمن 4-4 (الذهاب 1-1)، وبنفيكا بفوزه على مضيفه مرسيليا الفرنسي 2-1 (الذهاب 1-1)، وستاندار لياج بعدما جدد فوزه على ضيفه باناثينايكوس اليوناني 1-0 (الذهاب 3-1).

ليفربول يعبر بثقة

على ملعب "أنفيلد رود" وأمام أكثر من 38 ألف متفرج، افتتح ليفربول التسجيل في وقت مبكر عبر قائده ستيفن جيرارد من ركلة جزاء احتسبت بعد تعرض البرازيلي لوكاس للاعثار داخل المنطقة (9).

وكاد الدنماركي دانيال آغر يضيف الهدف الثاني من متابعة رأسية لكرة نفذها جيرارد من ركلة ركنية بيد أن الحارس ميكايل لاندرو سيطر على الكرة (30)، وأهدر البلجيكي ايدن هازار فرصة إدراك التعادل من انفراد تام بحارس ليفربول الاسباني خوسيه رينا، لكنه أرسل الكرة من فوقه عالية ذهبت فوق الخشبات (34).

وبعد مرور 3 دقائق من زمن الشوط الثاني، عزز الاسباني فرناندو توريس تقدم اصحاب الارض بالهدف الثاني بعد كرة طويلة سقطت امام اخر المدافعين وعلت من فوقه فسبقه اليها النجم الاسباني وانفرد بالحارس الذي ارتمى على قدمه فارسلها من فوقه الى الزاوية اليسرى (48).

وحرم لاندرو الهولندي ديرك كاوت من هدف ثالث بعد أن حول تسديدته القوية والمركزة إلى ركنية لم تثمر (82)، لكن الهولندي أسهم في صنع الهدف الثالث بعدما خطف الكرة من البرازيلي ايمرسون ومررها إلى جيرارد الذي أطلقها قذيفة من خارج المنطقة تصدى لها لاندرو فعادت إلى توريس الذي استقبلها بهدوء وأرسلها بيمناه إلى المرمى الخالي هدفا شخصيا ثانيا (89).

أغويرو ينقذ أتلتيكو

وعلى ملعب "جوزيه ألفالادي" في العاصمة لشبونة وأمام 45 ألف منتفرج، أهدى الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بطاقة التأهل إلى اتلتيكو مدريد بتسجيله الهدفين.

وتخلف سبورتنغ بهدف مبكر بتسديدة يمينية لأغويرو من داخل المنطقة (3)، لكن رد اصحاب الأرض لم يطل كثيرا وجاء عبر البرازيلي دا سيلفا مونيز ليدسون اثر ركلة حرة ومتابعة رأسية محكمة داخل الشباك (19).

وتقدم أتلتيكو مدريد من جديد وعبر أغويرو نفسه وبطريقة الهدف الأول بتسديدة يمينية من داخل المنطقة (33)، ورد المضيف مرة جديدة بالتعادل الثاني في الوقت بدل الضائع عن طريق البرازيلي الآخر كوريا اندرسون بولغا من متابعة رأسية من نحو 6 امتار لكرة ارسلها ميغل فيلوزو عرضية فزرعها في الشباك (45+1).

ولم يستطع أي من الفريقين هز شباك الآخر في الشوط الثاني، فبقيت النتيجة على حالها وصبت في مصلحة الضيوف لتسجيلهم خارج أرضهم بعدما حافظوا على شباكهم نظيفة في الذهاب.

هامبورغ يتأهل رغم الخسارة

وعلى ملعب "كانستانت فاندم ستوك ستاديوم" وأمام 22 الف متفرج، انتظر هامبورغ حتى الدقيقة 42 لافتتاح التسجيل بواسطة جيروم بواتينغ الذي اطلق كرة من الجهة اليمنى لمنطقة مضيفه في اعلى الزاوية اليمنى.

لكن الأغرب أن اندرلخت رد له الصاع صاعين بتسجيله هدفين متتاليين في الدقائق الاخيرة من الشوط الأول عبر روميلو لوكاكو من ضربة رأس (44) والأرجنيتني ماتياس سواريز من ركلة جزاء حصل عليها اثر عرقلته من قبل بواتينغ ونفذها بنفسه مانحا التقدم لفريقه (45+1).

وفي الشوط الثاني كما في الأول، كان هامبورغ سباقا إلى التسجيل وأدرك التعادل بواسطة مارسيل يانسن بتسديدة يسارية من داخل المنطقة (54)، ورد أندرلخت بعد 5 دقائق مسجلا هدفه الثالث عن طريق الأرجنتيني الآخر لوكاس بيغليا بتسديدة من نحو 18 مترا (59).

وأضاف المغربي مبارك بوصوفة الهدف الرابع لأندرلخت بعد أن استثمر تمريرة عرضية من لوكاكو (66)، فيما سجل الكرواتي ملادن بتريتش الهدف الثالث لهامبورغ بتسديدة من نحو 15 مترا وأودع الكرة منها الشباك (75)، وتأهل هامبورغ لتسجيله أكثر خارج ارضه.

فولفسبورغ يحتفظ بحظوظه الأوروبية

وعلى ملعب "فولكسفاغن أرينا" أمام نحو 15500 متفرج، كان روبن سباقا إلى التسجيل عبر ألان كوساييف بتسديدة يسارية أسكنها الزاوية اليسرى الأرضية لمرمى مارفن هيتس (21).

وفي الشوط الثاني، أدرك فولفسبورغ التعادل بعد عرضية من البوسني زفيزدان ميسيموفيتش تابعها النيجيري أوبافيمي مارتينز برأسه داخل الشباك (58).

ولعب الفريقان شوطين إضافيين انتهى أولهما سلبيا، وفي الثاني، حصل الاسباني سيزار نافاس مدافع روبن كازان على البطاقة الصفراء الثانية وخرج بالحمراء بعد دمج الصفراوين (108) معقدا بذلك مهمة فريقه.

وحسم كريستيان غنتنر النتيجة بعد عرضية من مارتينز أطلقها زاحفة من خارج المنطقة استقرت في الشباك فجنب بطل المانيا لعب ركلات "الموت" الترجيحية وأوقف مشوار بطل روسيا في المواسم الثلاثة الأخيرة عند ثمن النهائي.

فولهام يذل يوفتنوس

وعلى ملعب "كرايفن كوتيج" وأمام نحو 23500 متفرج، سجل بوبي زامورا (9) والمجري زولتان غيرا (39 و49 من ركلة جزاء) والأميركي كلينت ديمبسي (82) اهداف فولهام، والفرنسي دافيد تريزيغيه (2) هدف يوفنتوس.

وجاءت البداية لصالح الضيف الذي يملك أفضلية فوزه في الذهاب بنتيجة كبيرة 3-1، وتقدم بهدف مبكر بعدما ارسل البوسني حسن صالح حميديتش كرة عرضية صعبة وصلت إلى زميله البرازيلي دييغو ومنه إلى تريزيغيه الذي أنهاها بيسراه في شباك الحارس الدوالي الأسترالي مارك شفارتسر (2).

ولم يهنأ الفريق الزائر بتقدمه كثيرا، وأدرك صاحب الارض التعادل بعد أن انفرد بول كونتشسكي في الجهة اليسرى وأرسل عرضية متقنة إلى زامورا الذي لم يخيب أمل زميله بعد أن تخطى المدافع المخضرم فابيو كانافارو ووضعها في مرمى الحارس الاحتياطي انطونيو كيمنتي (9).

وتلقى يوفنتوس ضربة مؤلمة بطرد مدافعه كانافارو بعد مخاشنته زامورا (26)، وأصاب سايمون ديفيس عارضة يوفنتوس من ركلة حرة (37)، وكاد ديكسون ايتوهو يرجح كفة الفريق المضيف برأسه بعد قذيفة من خارج المنطقة (38) قبل أن ينجح المجري زولتان غيرا في تسجيل الهدف الثاني بعد تمريرة مزدوجة من زامورا إلى ديفيس ومنه إلى غيرا الذي وضع الكرة في الشباك (39).

وأنعش فولهام آماله بالتأهل بعد أن امتلك فرصة جر ضيفه إلى وقت إضافي بتسجيله الهدف الثالث ليعادل نتيجة الذهاب بعد أن ارتكب البرازيلي فيليبي ميلو خطأ واضحا ضد غيرا فاحتسبت ركلة جزاء نفذها المجري بنفسه داخل الشباك (49).

ودب اليأس في قلوب لاعبي فريق "السيدة العجوز" وانخفضت معنوياتهم في مواجهة قوة وتصميم المنافس الذي تمكن في النهاية من انتزاع بطاقة التأهل بفضل الأميركي كلينت ديمبسي الذي سجل هدفا رائعا هو الرابع لفريقه وجنبه بالتالي لعب وقت اضافي بتسديدة من خارج المنطقة خدعت الحارس كيمنتي واستقرت في شباكه (82).

فالنسيا ينهي طموحات بريمن

وعلى ملعب "فيزرشتاديون" وأمام أكثر من 24 ألف متفرج، شهدت مباراة فيردر بريمن وفالنسيا مهرجان أهداف وصلها عددها إلى 8 تقاسمها الفريقان بالتساوي لتصب نتيجتها في مصلحة الفريق الاسباني بعد أن انتهت مباراة الذهاب إلى تعادلهعما 1-1.

وكان فالنسيا سباقا إلى افتتاح التسجيل بعد كرة طويلة من الخلف إلى عمق منطقة فيردر بريمن قطعها تيم بوروفسكي برأسه فعادت إلى دافيد سيلفا الذي أرسلها عرضية إلى فيا غير المراقب تابعها أرضية من بين قدمي الحارس تيم فايزه إلى الزاوية اليسرى (2).

وأهدر البيروفي كلاوديو بيتزارو فرصة إدراك التعادل بعد مناولة طويلة إلى التركي الأصل مسعود أوزيل الذي انتظر وصول البيروفي من الخلف فارسل الكرة إليه في الجهة اليسرى تابعها الأخير على يسار الحارس سيزار سانشيز دومينغيز الذي خرج لملاقاته فلامست اسفل القائم الايسر وخرجت (10).

وعزز فالنسيا تقدمه بهدف ثان بعد كرة خلف المدافعين فكسر خوان مانويل ماتا التسلل وسار بها عدة خطوات ووضعها في شباك فايزه (15).

وقلص فيردر بريمن الفارق بعد هجمة منسقة وصلت منها الكرة إلى بيتزارو في الجهة اليسرى فدخل المنطقة ومررها عرضية إلى البرتغالي هوغو الميدا غير المراقب تابعها الأخير بيسراه مباشرة بعيدا عن متناول الحارس سيزار (26).

وفرض أصحاب الأرض سيطرة واضحة على المجريات، وأهدر آرون هونت فرصة غنية لإدراك التعادل من كرة خلف المدافعين استقبلها على صدره وانفرد وواجهه الحارس لكنه سدد بتسرع من مسافة قريبة فجانبت كرته القائم الايمن (35).

وأعاد فيا الفارق إلى سابق عهده بعد تمريرة من ماتا إلى سيلفا عند الخط الخلفي للملعب أعادها الأخير خلفية إلى نقطة الجزاء وروضها فيا بيمناه ثم أطلقها بيسراه لم يشاهدها فايزه في مرماه (45).

وفي مستهل الشوط الثاني، أبعد سيزار كرة رأسية للبرازيلي نالدو من فوق خط المرمى وحولها إلى ركنية مفوتا على أصحاب الأرض فرصة تسجيل الهدف الثاني (47)، لكن خوردي ارتكب خطأ عنيفا ضد ماركو مارين فاحتسبت ركلة جزاء نفذها المخضرم تورستن فرينغز وتصدى لها سيزار بقبضتي يديه لكنه لم يمنعها من دخول شباكه (57).

وأدرك ماركو مارين التعادل بعدما تلقى كرة حركها مسعود أوزيل من ركلة حرة إلى داخل المنطقة تابعها الأول قوية ارتطمت بقدم مدافع واستقرت في شباك سيزار معيدا الأول إلى فريقه (62).

لكن فيا قال كلمته مرة جديدة بعدما تلقى كرة أمام منطقة المضيف في الجهة اليمنى فسار بها خطوات عدة وسددها على يمين فايزه هدفا رابعا للضيوف (65).

وكانت لفيردر بريمن محاولة أخيرة بقذيفة يسارية من بيتزارو حولها سيزار إلى ركنية لم تثمر (75)، وأدرك بيتزارو التعادل من متابعة رأسية لكرة رفعها الفنلندي بتري باسانن الى نقطة الجزاء (84).

بنفيكا يطوع عناد مرسيليا

وعلى ملعبه "فيلودروم" وأمام 40 ألف متفرج تقدم مرسيليا بواسطة قائده السنغالي مامادو نيانغ بتسديدة يمينية من مسافة قريبة في أسفل الزاوية اليسرى (70).

وأدرك الاوروغوياني ماكسيميليانو بيريرا التعادل بعد 5 دقائق بصاروخ أطلقه بيمناه من نحو 35 مترا انفجر في شباك الحارس الدولي الفرنسي ستيف مانداندا (75).

ومنح البرازيلي جونيور دا سوزا بيريرا ألان كارديك الفوز لبنفيكا بتسجيله الهدف الثاني من نحو 6 امتار عندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة (90+2).

ستاندار لياج يتأهل على حساب باناثينايكوس

وعلى ملعب "موريس دوفراسن" وأمام 29 ألف متفرج، اكتفى ستاندار لياج بهدف وحيد سجله قبيل صافرة نهاية الشوط الأول الكونغولي الديموقراطي ديودونيه مبوكانو بكرة من داخل المنطقة أرسلها بطريقة رائعة بيمناه إلى أسفل الزاوية اليمنى لمرمى الفريق الضيف (45).

التعليق