الشباب يواصل التألق وتقدم البقعة وتراجع الوحدات و"العقدة" وادي موسى

تم نشره في السبت 20 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً
  • الشباب يواصل التألق وتقدم البقعة وتراجع الوحدات و"العقدة" وادي موسى

قراءة في المرحلة الأولى من دوري "طائرة" الممتاز

خالد المنيزل 

عمان- انتهت أول من أمس المرحلة الأولى من دوري "طائرة" الممتاز، بعد أن تم تصنيف الفرق إلى ثلاثة مستويات، ستبدأ الصراع فيما بينها على لقب الدوري من خلال فرق المربع الذهبي وهي: شباب الحسين والبقعة والوحدات والكرمل، والتي تنطلق منافستها يوم (30) آذار (مارس) الحالي، بينما تتصارع فرق المحطة والعودة والطفيلة وكفرعوان على الهروب من شبح الهبوط من أجل نيل بطاقة النجاة الوحيدة (تهبط ثلاثة منها)، وتبدأ الجولة الثانية يوم (31) الحالي، بعد أن احتفظ فريقا عيرا ووادي موسى بموقعيهما في الدوري وسيبقيان يتفرجان على منافسات المرحلة الثانية من دوري العام الحالي.

المرحلة الأولى شهدت العديد من المحطات التي لا بد من الإشارة إليها، وخاصة فريقي وادي موسى وعيرا اللذين كانا محور المرحلة الأولى، التي شهدت خسارة وادي موسى أمام عيرا (بسبب فقدان الهويات) وخسارة الطفيلة أمام البقعة (بسبب غياب الجهاز التدريبي)، والملفت للنظر أن نقطة وحيده منحت عيرا المركز الخامس وأبعدت كفرعوان للمركز السادس، ولعل غياب الجمهور عن مباريات الدوري هو العنصر الذي بحاجة إلى إعادة نظر، لكن المربع الذهبي وارتفاع المستوى الفني ربما يعيده من جديد.

ترتيب فرق الممتاز

ضم المربع الذهبي الذي ستحدد منافساته المراكز من الأول ولغاية الرابع، كل من فرق شباب الحسين (18) نقطة والبقعة (16) نقطة، والوحدات (16) نقطة، والكرمل (15) نقطة.

أما الفريقان اللذان دخلا واحة الأمان ولن يلعبا في المربع الذهبي أو المنافسة لتفادي الهبوط، واحتفظا بموقعيهما في "الممتاز" فهما عيرا وله (14) نقطة في المركز الخامس، ووادي موسى وله (14) نقطة في المركز السادس.

ويضم مربع الصراع من أجل تفادي الهبوط كلا من المحطة (12) نقطة، والعودة (11) نقطة، وكفرعوان (10) نقاط، والطفيلة (9) نقاط.

شباب الحسين في القمة

استفاد فريق شباب الحسين كثيرا من مشاركته في بطولة الأندية العربية، وظهر واضحا على أداء كافة لاعبيه، الأمر الذي منح الفريق الثقة، ويقوده المدرب إياد توفيق الذي أخذ على عاتقه المسؤولية الكاملة، ورغم غياب أبرز ضاربيه أحمد العواملة بسبب الإصابة، إلا أن الفريق حافظ على التوازن بالكامل وأنهى المرحلة الأولى بالعلامة الكاملة (100%) مسجلا 18 نقطة ومن دون أي خسارة، وله 27 شوطا وعليه شوطان خسرهما أمام المحطة والوحدات.

تقدم البقعة وتراجع الوحدات

تقدم البقعة الى المركز الثاني بالترتيب متقدما على الوحدات (ولكل منهما 16 نقطة)، وذلك لخسارة الوحدات امام وادي موسى (2-3)، الأمر الذي جعل الفارق في نقاط الأشواط يميل للبقعة فقد سجل البقعة (737) نقطة وعليه (601) نقطة، وبذلك تكون النسبة لصالحه مسجلا (1.2262)، بينما سجل الوحدات (773) نقطة وعليه (640) نقطة، وبذلك ستكون نسبته (1.2078)، واستفاد البقعة من عدم حضور مدرب الطفيلة، الأمر الذي منحه (75) نقطة إضافية، من دون أن يخسر أي نقطة لكنه خسر جهود لاعبه علي ثامر في البداية بسبب العقوبة النادوية، وكذلك خسر جهود لاعبيه محمد راتب وعلي ثامر أمام وادي موسى لكنه حقق الفوز بنتيجة (3-1).

وجاء الوحدات بالمركز الثالث متراجعا لأول مرة، رغم أن كل المؤشرات كانت ترجح اعتلاءه الصدارة كون الفريق يلعب بصفوف متكاملة مع وجود البدلاء الجاهزين في كافة المراكز، ولعل خسارة الفريق أمام وادي موسى (2-3) كانت هي السبب الحقيقي لتراجع الفريق للمركز الثالث، وكذلك خسارته أمام شباب الحسين (1-3) في ختام المرحلة التصنيفية، وربما ابتعاد رائد الحمود المدرب(6) مباريات عن الفريق ومتابعته من المدرجات كانت كفيلة بتراجع الفريق، رغم أن الحمود كان متواجدا مع الفريق ويوجهه من المدرجات، وكذلك كان شيخ المدربين مصطفى شباب مع الفريق داخل الملعب، وهناك موضوع إنساني له تأثير على الفريق وهو غياب صانع الألعاب المبدع محمد أبو عرقوب، الذي يصارع المرض وغاب عن الفريق وهو في أوج عطائه.

وحل فريق الكرمل رابعا وظهر دون مستواه الحقيقي بالدور الأول، لكنه استفاد من التغيير الجذري لعدد كبير من لاعبيه، الذي سيكون له تأثير إيجابي في المربع الذهبي، والفريق قادر على العطاء والعودة بقوة للمنافسة على اللقب في المرحلة المقبلة.

عيرا ونقطة التحول

فريق عيرا هو من أكثر الفرق التي كانت حاضرة بقوة في الدوري، وكان هو الفريق المثير للجدل، وحل خامسا بعد أن سجل (624) نقطة وعليه (650) نقطة بنسبة (0.96)، بينما سجل وادي موسى (669) نقطة وعليه (697) نقطة ونسبته (0.9598).

توقف إجباري

سيتوقف الدوري إجباريا خلال الفترة من (1-10) نيسان (ابريل) المقبل، بسبب انشغال الصالات لكن كافة فرق المربع الذهبي ستلعب مباراة واحدة يوم (30) الحالي، حيث تستضيف صالة الأمير فيصل الجولة الأولى من خلال لقاء الوحدات مع البقعة عند الساعة الرابعة، تليها عند الساعة السادسة مباراة شباب الحسين مع الكرمل، وكذلك فرق تفادي الهبوط الأربعة ستلعب يوم (31) الحالي في نفس الصالة، حيث يلتقي عند الساعة الرابعة العودة مع كفرعوان، تليها عند الساعة السادسة مباراة المحطة والطفيلة.

وطلب المدير الفني للمنتخب الوطني عبدالحميد الوسيمي أن ينتهي الدوري مع نهاية شهر نيسان (ابريل) المقبل، ويمكن الاستفادة من صالات بديلة لقصر الرياضة وصالة الأمير فيصل بسبب تزاحم النشاطات خلال الشهر المقبل.

عقدة وادي موسى

تمثلت عقدة فريق وادي موسى في فريق عيرا، فقد خسر أمامه (0-3) بسبب فقدان الهويات، الأمر الذي كلفه الابتعاد عن فرق المربع الذهبي أولا، وهذا الخلل الإداري لم يعالج من قبل الإدارة بالشكل الصحيح، ولكن حاول النادي الاعتراض على فريق عيرا بوجود اللاعب أحمد الجبارات الذي كلف عيرا خسارة نقاطه امام شباب الحسين، ورغم ذلك فقد خرج فريق عيرا وتفوق على وادي موسى.

والعقدة الأخرى التي أحدثها وادي موسى بالدوري هي الفوز على الوحدات، والدفع به الى المركز الثالث في الترتيب العام، الى جانب إيقاع العقوبة على مدربه رائد الحمود بالإيقاف (6) مباريات رسمية انتهت بانتهاء المرحلة الاولى، والعقدة الاخرى ان اتحاد اللعبة غير راض عن جمهور وادي موسى، ليس بسبب الشغب ولكن لعدم وجود مدرجات للمشجعين، الامر الذي يجعل الجمهور قريبا من خطوط الملعب والتأثير على الفرق التي تلعب على ارض الملعب، وهذا يعني ان المباريات المقبلة على صالة وادي موسى ستنتقل الى صالة اخرى.

غياب الجمهور

الظاهرة الأبرز في الدوري هي غياب جمهور اللعبة عن متابعة المباريات في كل من عمان وإربد، والتي تضم حوالي 8 فرق بالتمام والكمال، لكن الأميز أن جمهور الجنوب هو المتواجد دائما، ففي صالة وادي موسى يتدافع الجهور لمتابعة كافة المباريات، الأمر الذي كان له تأثير على سير المباريات، وبدل أن يدرس الاتحاد الاستفادة من ذلك وإيجاد بدائل لكسب الجمهور يدرس الاتحاد عدم اعتماد صالة وادي موسى للمباريات بسبب تجاوزات الجمهور على رأي رئيس الاتحاد.

أما في صالة الطفيلة فالوضع مختلف تماما، فالجمهور هو الأبرز في الصالة ويشجع ويستمتع بالأداء الجيد وهو الأكثر في المباريات كون فريق الطفيلة يلعب مبارياته في صالته، وهذا يسجل لنادي الطفيلة بتوجيه جمهوره نحو التشجيع الراقي والأداء الجيد.

تألق جرار وتوفيق

تألق المدربان إياد توفيق مدرب شباب الحسين في الفوز بكامل مباريات فريقة رغم غياب أبرز ضارب وهو أحمد العواملة بسبب الإصابة، فقد دفع بلاعب واعد (وائل عمارة) وأثبت أنه على قدر المسوولية وبهذا نجح إياد بامتياز في توظيف قدرات لاعبيه للوصول الى القمة. ويسجل لمدرب عيرا محمد جرار نجاحه الكبير في الوصول الى المركز الرابع بفارق نقطة وحيده، متقدما على فريق وادي موسى المدجج بنجوم المنتخب الوطني، ليؤكد انه مدرب بارع نجح بامتياز في الحصول على توليفة نجحت في تحقيق حلمه.

حظ عاثر للمحطة

للعام الثالث على التوالي، يقع فريق المحطة في فخ الدوري ويدخل معاناة الهروب من الهبوط في جولة رباعية، ولم تخدمه الظروف رغم أن فريقه من افضل الفرق تنظيما لكنه بحاجة الى قيادة تستطيع الاستفادة من قدرات اللاعبين الكبيرة والعالية لمواصلة مشوار التألق، وكل المؤشرات تدل على أن الفريق قادر على المنافسة على بطاقة البقاء ومنافسه الوحيد هو فريق العودة.

تراجع العودة

الملفت للنظر أن فريق العودة تراجع بشكل كبير، الأمر الذي وضعه في مرحلة الخطر كونه للعام الثاني يلعب في منطقة خطر الهبوط، وهو صاحب تاريخ عريق ونال لقب الدوري 3 مرات متتالية خلال الأعوام (1987، 1988، 1989) وما يزال الفريق يعاني، ويمكن القول إن وجود خضر عبدالعزيز ومحمد ناصر في الفريق هو الذي منح الفريق الحياة، وهذا يتطلب وقوف أبناء الزرقاء خلف الفريق خاصة بعد أن غاب عنه أبرز لاعبيه الكبار لظروف العمل.

ولعل عودة المدرب ماجد سنان في الفترة الأخيرة، قد منح الفريق ثقة إلا أن الفريق بحاجة إلى انتفاضة جديدة تضعه في منطقة الأمان للبقاء بين الكبار، ويبقى فريقا كفرعوان والطفيلة يحاولان البقاء لكن الفرصة صعبة لأن أبرز لاعبي الفريقين من الأعمار الكبيرة.

khaled.almneizel@algad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مبروووووووووووك لكل الانديه (نادي الكرمل الرياضي)

    الأحد 21 آذار / مارس 2010.
    مبروووووووووووك المربع الدهبي لفرق الحسين والوحدات والكرمل
    ومبروووك اللعب الرائع من ناديه وادي موسى وعيرا
    ونمنى التوفيق لباقي الفرق
  • »مبروووووووووووك لكل الانديه (نادي الكرمل الرياضي)

    الأحد 21 آذار / مارس 2010.
    مبروووووووووووك المربع الدهبي لفرق الحسين والوحدات والكرمل
    ومبروووك اللعب الرائع من ناديه وادي موسى وعيرا
    ونمنى التوفيق لباقي الفرق
  • »نادي وادي موسى (حامد الخليفات - البتراء)

    السبت 20 آذار / مارس 2010.
    نبارك الى جميع النادي فردا فردا . والداعمين له . ... نـــــــــــــــبــــــــــــــارك لكم على هذا النادي ومن أحسن لأحسن تحياتي ...
  • »نادي وادي موسى (حامد الخليفات - البتراء)

    السبت 20 آذار / مارس 2010.
    نبارك الى جميع النادي فردا فردا . والداعمين له . ... نـــــــــــــــبــــــــــــــارك لكم على هذا النادي ومن أحسن لأحسن تحياتي ...
  • »نادي عيرا الرياضي (emad)

    السبت 20 آذار / مارس 2010.
    نتمنى التقدم لنادي عيرا و مواصله التالق
    نادي عيرا الرياضي قاهر كل النوادي
  • »نادي عيرا الرياضي (emad)

    السبت 20 آذار / مارس 2010.
    نتمنى التقدم لنادي عيرا و مواصله التالق
    نادي عيرا الرياضي قاهر كل النوادي