السعودية تشارك في "ساعة الأرض" وتعيش في الظلام لمدة ساعة

تم نشره في الاثنين 15 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً


الرياض - لأول مرة تشارك السعودية في السابع والعشرين من الشهر الحالي في"ساعة الأرض"، التي يتم فيها قطع الكهرباء في عدد من المدن الرئيسة لمدة ساعة كاملة، من الثامنة والنصف مساء وحتى التاسعة والنصف مساء.

وينتظر أن يتم إطفاء الأنوار عن أهم المعالم في المدن الرئيسية في الرياض،وجدة، والدمام، إضافة إلى عدد من الإدارات الحكومية والقطاع الخاص، للمشاركة في "ساعة الأرض"، التي تهدف لمشاركة الناس حول العالم، في تقليص حجم انبعاثات الغازات، الناجمة عن الاحتباس الحراري، وكوقفة ثابتة نحو سبل عيش أفضل، على كوكب الأرض. وتشارك السعودية لأول مرة في "ساعة الأرض" إلى جانب 92 دولة، سيشهد فيها مساء السابع والعشرين، انطفاء الأنوارعن ما يقارب 2500 مدينة ومحافظة، في مختلف دول العالم.

وستطفأ الأنوار في يوم الأرض، من السعودية إلى الخليج، والشرق الأوسط وأستراليا إلى الولايات المتحدة الأميركية، وأوروبا إلى آسيا وإفريقيا، وستعيش أهم المعالم حول العالم، مثل دار الأوبرا في سيدني،وبرج تايبيه 101، وبرج خليفة في الإمارات، والأهرامات في القاهرة، وبرج إيفل في باريس، وعين لندن وميدان بيكاديللي في لندن، ومبنى إمباير ستيت في نيويورك، ولاس فيجاس، في الظلام لمدة ساعة، من أجل كوكب الأرض، إضافة إلى مشاركة مبان شهيرة، مثل رويال ألبرت هول،ومركز مانشستر يونايتد، وستورمونت، وانفيرنيس، وويلز استاد الألفية،وبرج الشراع،وشركة كوكاكولا وإيكيا. وبدأت "ساعة الأرض"قبل عامين، بمبادرة أسترالية هدفت إلى لفت نظر الأفراد، إضافة إلى المنظمات والمؤسسات والجهات الحكومية، إلى مقدار السهولة التي يسعهم أن يسهموا بها، في تخفيف الضغط على موارد كوكب الأرض، وفي تقليل التأثير الذي تحدثه الحضارة الصناعية على المناخ.

التعليق