"نبي" يفوز بجائزة سيزار الفرنسية لأفضل فيلم في 2009

تم نشره في الاثنين 1 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً
  • "نبي" يفوز بجائزة سيزار الفرنسية لأفضل فيلم في 2009

باريس - فاز فيلم "نبي"، الذي نال استحسان النقاد، بجائزة سيزار الفرنسية أول من أمس كأفضل فيلم للعام 2009.

ويرصد فيلم "نبي"، الذي رشح لنيل جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، عملية تحول سجين عربي لا يعرف القراءة ولا الكتابة، إلى قاتل عتيد.

وحصل فيلم "نبي" على عدد من الجوائز الأخرى؛ من بينها الجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي العام الماضي، وجائزة أفضل فيلم أجنبي هذا العام من الاكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا).

وفاز فيلم "نبي" بتسع جوائز سيزار، من بينها فوز ممثل بجائزتين للمرة الأولى، وحصل عليهما الممثل المغربي الأصل طاهر رحيم، الذي أدى دور السجين العربي الشاب. وحصل طاهر على جائزتي أفضل ممثل شاب وأفضل ممثل لهذا العام.

ونال مخرج "نبي" جاك اوديارد جائزتي سيزار لأفضل إخراج وأفضل سيناريو.

وفازت النجمة ايزابيل أدجاني بجائزة "سيزار"، لأفضل ممثلة للمرة الخامسة عن دورها في فيلم "يوم التنورة"، مسجلة بذلك رقما قياسيا.

وكان فيلم "جران تورينو"، الذي أخرجه النجم الاميركي كلينت ايستوود، فاز بجائزة "سيزار" لأفضل فيلم أجنبي للعام 2009، وهي ثالث جائزة "سيزار" أفضل فيلم أجنبي يحصل عليها ايستوود.

وفي وقت سابق من مساء أول من أمس، تم تقديم جائزة "سيزار" للممثل الاميركي هاريسون فورد عن مجمل أعماله .

التعليق