إنجاز متطلبات الانضمام للاتحاد الدولي لبيوت الشباب

تم نشره في السبت 27 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً

عمان -الغد - أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد المصاروة أن الانفتاح على المنظمات العالمية العاملة مع الشباب، هو الهاجس الأكبر للمجلس وترجمته للرؤى الملكية في تمكين الشباب الأردني في مختلف المجالات.

وأضاف خلال لقائه في مكتبه أول من أمس مدير التطوير في الاتحاد الدولي لبيوت الشباب نيك كريستيان وعضو مجلس أمناء الاتحاد د.ممدوح مندور، أن المجلس أنجز كافة متطلبات الانضمام بفاعلية لأسرة الاتحاد الدولي، وسيعمل خلال الفترة المقبلة على التوسع في إنشاء بيوت الشباب واستثمارها في بناء جسور الحوار مع العالم، مع محاولات تسويق الأردن وحضارته وثقافته العربية والإسلامية، من خلال الانضمام لعضوية الاتحاد الدولي وتبادل الزيارات بين شباب الأردن والعالم، مثمنا جهود أسرة الاتحاد الدولي وحرصه على انضمام الأردن لعضويته، مشيراً إلى أن الأردن مدين لمَن يسعى إلى خدمته ومساندته في تعزيز الخدمات المقدمة للشباب.

بدوره أشاد كريستيان بجهود المجلس في تطوير البنية التحتية لبيوت الشباب الأردنية، وإنجاز معظم متطلبات الانضمام للاتحاد الدولي لبيوت الشباب، وأن ما أنجزه الأردن سينعكس إيجابا على التقرير النهائي الذي سيقدمه للاتحاد في ختام زيارته للمملكة، منوّها بأهمية استثمار بيوت الشباب الأردنية وجلب عائدات مالية.

التعليق