بايرن ميونيخ إلى الصدارة رغم سقوطه في فخ التعادل

تم نشره في الأحد 21 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً
  • بايرن ميونيخ إلى الصدارة رغم سقوطه في فخ التعادل

البوندسليغه

برلين - تربع بايرن ميونيخ على الصدارة رغم سقوطه في فخ التعادل امام مضيفه نورنبرغ الجريح 1-1 أمس على ملعب "ايزي كريديت شتاديون" وأمام 48548 متفرجا في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.

وابتعد النادي البافاري بفارق نقطة عن باير ليفركوزن الذي يخوض اليوم الأحد اختبارا صعبا للغاية أمام فيردر بريمن، وفي حال سقوط فريق المدرب يوب هاينكيس في موقعة "فيسر شتاديون" غدا سيخرج بايرن ميونيخ من نهاية الاسبوع الحالي في الصدارة، وهو الامر الذي لم ينجح في تحقيقه منذ 55 مرحلة سابقة اي منذ 17 ايار(مايو) 2008.

ووضع نورنبرغ المهدد بالهبوط الى الدرجة الثانية لانه يحتل المركز السابع عشر قبل الاخير، حدا لمسلسل انتصارات النادي البافاري التي بلغت تسعة على التوالي في الدوري، و13 تواليا في جميع المسابقات (ثلاثة في مسابقة دوري ابطال اوروبا وانتصار في مسابقة الكأس المحلية).

ولم يذق بايرن ميونيخ طعم الهزيمة منذ 26 ايلول(سبتمبر) الماضي عندما خسر امام مضيفه هامبورغ (صفر-1) في المرحلة السابعة، علما بانه سقط مرتين فقط هذا الموسم والأولى كانت في المرحلة الثالثة امام ماينتس (1-2).

واعتقد الجميع ان فريق المدرب الهولندي لويس فان غال الذي غاب عنه مجددا نجمه الفرنسي فرانك ريبيري بسبب الاصابة، في طريقه لتحقيق فوزه الرابع عشر على التوالي بعدما تقدم عبر الشاب توماس مولر في الدقيقة 38 بعد تمريرة من ماريو غوميز.

لكن التركي الاصل ايلكاي غوندوغان عادل النتيجة في الدقيقة 54 بعدما تابع تسديدة زميله ايريك شوبو-موتينغ، ثم فشل النادي البافاري في الوصول مجددا الى شباك مضيفه ليكتفي بالتعادل السابع له هذا الموسم ففرط بالتالي بنقطتين ثمينتين لمشواره نحو استعادة اللقب الذي حصل عليه فولفسبورغ الموسم الماضي.

ولم تكن حال هامبورغ الرابع افضل من بايرن ميونيخ فسقط بدوره في فخ التعادل مع ضيفه اينتراخت فرانكفورت صفر-صفر، ليفرط بنقطتين قد تكلفانه غاليا لانه يتخلف حاليا بفارق خمس نقاط عن شالكه صاحب المركز الثالث الذي يتأهل صاحبه للمشاركة في الدور التمهيدي من مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، وقد يصبح الفارق 8 نقاط في حال فوز فريق المدرب فيليكس ماغاث على فولفسبورغ حامل اللقب اليوم الاحد.

وعلى ملعب "سيغنال ايدونا بارك"، استعاد بوروسيا دورتموند توازنه بعد تلقيه ثلاث هزائم متتالية على ايدي شتوتغارت (1-4) واينتراخت فرانكفورت (2-3) وبايرن ميونيخ (1-3)، وذلك بفوزه على مضيفه هانوفر باربعة اهداف للصربي نيفين سوبوتيتش (43) وماريو ايغيمان (59 خطأ في مرمى فريقه) والباراغوياني نيلسون هايدو فالديز (77) وكيفين غروسكروتز (88)، مقابل هدف للعاجي ارونا كوني (81).

وبدوره عاد شتوتغارت الى سكة الانتصارات سريعا ووضع خلفه تلقيه في المرحلة السابقة خسارته الاولى (امام هامبورغ 1-3) بقيادة مدربه السويسري كريستيان غروس الذي استلم الاشراف عليه في كانون الاول(ديسمبر)، وذلك بفوزه الكاسح على مضيفه كولن بخمسة اهداف سجل اربعة منها البرازيلي كاكاو (13 و31 و38 و74) واضاف الخامس الروسي بافل بوغربنياك (70)، مقابل هدف لكريستوفر شورتش (44).

وفرط بوروسيا مونشنغلادباخ بفرصة فك عقدته امام مضيفه هوفنهايم وتحقيق فوزه الاول عليه وذلك بعدما تقدم بهدفين نظيفين قبل ان يكتفي بالتعادل 2-2 على ملعب "راين نيكار شتاديون" امام 28 ألف متفرج.

وكان الفريق الاخضر العريق تواجه في ست مباريات سابقة مع هوفنهايم، بينها مرتان في الدرجة الثانية موسم 2007-2008، الا انه لم ينجح بالخروج فائزا في اي مناسبة (خسر ثلاث مرات وتعادل في اربع بعد مباراة اول من امس)، وبدا كأنه في طريقه لتسجيل فوزه الاول على منافسه بعد ان تقدم عبر فيليب دايمز الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 31 من ركلة جزاء بعد لمس السويدي بير نيلسون الكرة بيده داخل المنطقة.

ثم اضاف الارجنتيني روبرتو داميان كولاوتي الهدف الثاني في الدقيقة 52، قبل ان يقلص البوسني وداد ايبسيفيتش الفارق في الدقيقة 69 بعد عرضية من البرازيلي ماركيز كارلوس ادواردو.

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة لمس دايمز الكرة بيده داخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزاء لهوفنهايم انبرى لها ادورادو بنجاح (89)، ليكتفي كل من الفريقين بنقطة واحدة رفع من خلالها مونشنغلادباخ رصيده الى 29 نقطة في المركز العاشر بفارق الاهداف خلف هوفنهايم الذي لم يذق طعم الفوز سوى في مناسبة واحدة خلال مبارياته العشر الاخيرة.

وتعادل ماينتس مع بوخوم صفر-صفر، وتستكمل المرحلة اليوم فيلعب فرايبورغ مع هرتا برلين.

ترتيب فرق الصدارة:

1 - بايرن ميونيخ 49 نقطة من 23 مباراة

2 - باير ليفركوزن 48 من 22

3 - شالكه 45 من 22

4 - هامبورغ 40 من 23

5 - بوروسيا دورتموند 39 من 23. 

التعليق