فضائية أبو ظبي: حلقات الجزء الثالث من "وادي الذئاب" انتهت وننتظر تزويدنا بالجزء الرابع

تم نشره في الخميس 11 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً
  • فضائية أبو ظبي: حلقات الجزء الثالث من "وادي الذئاب" انتهت وننتظر تزويدنا بالجزء الرابع

مسلسل تركي مدبلج يثير ضجّة بسبب توقف بثّه على قناة عربية

غيداء حمودة

عمّان- أكدت مديرة البرامج في تلفزيون أبوظبي شيرين درويش أن توقف عرض المسلسل التركي المدبلج "وادي الذئاب" على قناة أبوظبي، والذي وصفته وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها بأنه "لاسامي ومعادي لإسرائيل" لا يرجع إلى أي أسباب سياسية أو ضغوطات من إسرائيل التي حاولت من قبل توقيف عرضه على القناة التركية. 

وقالت درويش في تصريحها لــ الغد أن سبب توقف عرض المسلسل يعود إلى "انتهاء حلقات الجزء الثالث منه على القناة"، مشيرة إلى أنهم بانتظار وصول حلقات الجزء الرابع من شركة "بانا فيلم" التركية المنتجة للبدء بالدبجلة، ومن ثم مواصلة عرض المسلسل كما اعتاد المشاهدون. 

وبيّنت درويش أنه بحسب اتفاق قناة أبوظبي مع الشركة المنتجة، فيجب أولا عرض الحلقات الجديدة من المسلسل على القناة التركية ومن ثم عرضها على قناة أبوظبي، منوهة إلى أن قناة أبوظبي تقوم بعرض المسلسل مرة كلّ أسبوع في حين يعرض على قناة أبوظبي بشكل يومي.

وكانت إسرائيل اعترضت على مسلسل "وادي الذئاب" الذي عرضه التلفزيون التركي، وتزامن اعتراضها مع توتر واضح في العلاقات التركية الإسرائيلية، التي دخلت في أزمة منذ الحرب الإسرائيلية على غزة العام 2008، وبلغت مرحلة حرجة بعد زيارة رئيس الوزراء سعد الحريري إلى تركيا وانتقاد الإسرائيليين تصريحات رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان.

وجاء اعتراض إسرائيل على إحدى حلقات الجزء الثالث من المسلسل وعنوانها "الكمين"؛ إذ تناولت عملية تجسس للاستخبارات الإسرائيلية "الموساد" واختطاف أطفال أتراك، ومهاجمة السفارة التركية في إسرائيل واختطاف السفير التركي وعائلته واحتجازهم كرهائن. 

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد أصدرت بيانا صحافيا قالت فيه إن وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون استدعى السفير التركي في إسرائيل للاحتجاج على المسلسل: "نحتج باسم الحكومة الإسرائيلية على مشاهد من هذا المسلسل التركي تظهر إسرائيل واليهود على أنهم خاطفو أطفال ومجرمو حرب. هذا أمر غير مقبول (...) ويهدد حياة اليهود في تركيا ويهدد العلاقات الثنائية".

من جهتها ردت شركة "بانا فيلم" المنتجة الشهر الماضي على الاحتجاجات الإسرائيلية على المسلسل، وأكدت في بيان نشرته الصحف التركية الشهر الماضي أن إسرائيل تنتهك قرارات الأمم المتحدة، لافتة إلى أن العديد من المنظمات المدنية الدولية وفي مقدمتها منظمات حقوق الإنسان أكدت أن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب بحق الفلسطينيين. ‏ 

وتضمن بيان شركة "بانا فيلم" "إن العالم أجمع يشهد كيف تتعامل إسرائيل مع الأطفال الفلسطينيين المحرومين من أبسط حقوقهم في الحصول على الغذاء والصحة والتعليم، مشيرا إلى أن إسرائيل لم تتردد بقصف الأطفال الفلسطينيين تحت أعلام الأمم المتحدة خلال عدوانها الأخير على غزة". ‏ 

وتساءل البيان: لماذا تعرب الحكومة الإسرائيلية عن عدم ارتياحها من المسلسل التركي "وادي الذئاب" مع توفر كل هذه الحقائق المسرودة أمام أنظار العالم أجمع. ‏

يذكر أن المسلسل، الذي بدأ بثّه للمرة الأولى العام 2003، حظي بشعبية كبيرة منذ انطلاقته إلى الحد الذي دفع شركة "بانا فيلم" المنتجة إلى إنتاج فيلم عنه (2006)؛ نظراً للمسائل التي تعرض لها من إشارات حول التعذيب في السجون وشركات الأمن الخاصة وممارساتها، إلى جانب تجارة المخدرات وتهريب الأسلحة وغسيل الأموال وغيرها.

Ghaida.h@alghad.jo

التعليق