تقارير: هتلر كان يخاف من طبيب الأسنان

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2010. 09:00 صباحاً

 

هامبورج- أظهرت أبحاث جديدة أن الزعيم النازي هتلر كان يعاني من الخوف من طبيب الأسنان، كما أن أسنانه كانت سيئة.

ونقلت صحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية عن طبيبة الأسنان مينفيسه ديبريم، التي طالعت الملف الطبي لهتلر، أن "هتلر كانت لديه حساسية شديدة تجاه الألم".

ورصدت طبيبة الأسنان خلال رسالة الدكتوراة الخاصة بها، والتي جاءت تحت عنوان "طبيب أسنان الشيطان"، مجموعة من التخمينات بشأن هتلر، وقالت "من المرجح للغاية أن أدولف هتلر كانت له رائحة نفس سيئة ونفاذة، حيث إن تغذيته كانت سيئة جدا، كما كان يعاني من مشكلات في اللثة والنسج الداعمة".

وأكدت الطبيبة صحة مستندات خاصة بطبيب الأسنان والجنرال النازي هوجو يوهانس بلاشكه، الذي قام لسنوات بعلاج هتلر وعدد آخر من الشخصيات القيادية خلال تلك الحقبة.

وأضافت الطبيبة "من المرجح أن هتلر كان يعاني مثل الكثير من الناس، من الخوف من طبيب الأسنان"، مشيرة إلى أن طبيب هتلر ذهب إلى الزعيم النازي ثماني مرات في مقره للانتهاء من عملية علاج جذور، موضحة أن هذه العملية تستغرق عادة جلستين فحسب.

التعليق