الحوراني: خطابات الملك سجل تاريخي خالد يجب أن يوثق

تم نشره في السبت 6 شباط / فبراير 2010. 10:00 صباحاً
  • الحوراني: خطابات الملك سجل تاريخي خالد يجب أن يوثق

إشهار كتاب "عشر سنوات من الإنجاز والعطاء" في إربد

منتصر غرايبة

إربد - وقع الكاتب أحمد عبد الرحيم الحوراني أول من أمس في صالة حياة إربد كتابه الجديد "عشر سنوات من الإنجاز والعطاء"، الذي يضمُّ مجموعة خطابات ومقالات جلالة الملك عبدالله الثاني.

ويضم الكتاب مائة وستين خطابا ألقاها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ما بين السابع من شباط (فبراير) العام 1999، إلى الخامس عشر من أيار (مايو) 2009 في الأردن وفي العالمين العربي والإسلامي، والولايات المتحدة الأميركية، وأوروبا، وافريقيا، ودول أميركا الجنوبية.

وقدم جلالته في تلك الخطابات رؤية هاشمية واضحة وصريحة للمواقف المبدئية للمملكة الأردنية الهاشمة ازاء مجمل القضايا العربية والعالمية، وعلى رأسها قضية العرب المركزية الأولى القضية الفلسطينية.

وتعرض مقدمة الكتاب أهم المحاور التي ركزت عليها خطابات جلالة الملك عبدالله الثاني، والتي ارتبطت بحقبة زمنية غاية في الأهمية، فعلى الصعيد المحلي جاء صون وحماية قواعد الدستور التي قامت عليها المملكة الأردنية الهاشمية وتعزيز الحياة الديمقراطية من أهم محاور خطاباته.

ويرى جلالته أنَّ "الديمقراطية نهج حياة ارتضيناه لأنفسنا ولن نحيدَ عنه مهما كانت الصعوبات، والتحديات الديمقراطية في نظرنا تمثل الركيزة والأرضية الراسخة لبناء أردن عزيز قوي بمجموعة طاقات شعبه وقدراته".

ويلفت الكاتب إلى ما أولته خطابات جلالة الملك للوحدة الوطنية، التي تقدَّمت أهداف جلالته وأولياته إيمانا منه أنَّ مواجهة التحديات الخارجية تتطلب حشدا كاملا لطاقاتنا، الأمر الذي لا يكون إلا ببلورة الجبهة الداخلية ورص صفوفها وتمتين أواصرها، وخلق المناخ الإنتاجي الفعال.

وتمضي مقدمة الكتاب في عرض محاور خطابات جلالته، وأهم القضايا التي تناولتها في ميادين التنمية السياسية وقضايا الشباب والتربية والتعليم وتوضيح الصورة الحقيقية للإسلام.

وعلى الصعيد الخارجي، يشير الكاتب أن خطابات جلالته كانت دليلا قاطعا وتجسيدا عمليا للأسس والمبادئ التي قامت على أساسها الدبلوماسية الأردنية بقيادة جلالته، والتي جدَّدَ من خلالها على الثوابت الأردنية الراسخة.

ورأى الكاتب أنَّ جلالة الملك عبدالله الثاني يمثل صوتا عربيا هاشميا معتدلا وموقفا عاقلا متزنا أقرب ما يكون إلى الواقعية والإحساس بالمسؤولية والالتزام لخدمة الأهداف والمصالح الوطنية للشعب الأردني والأمتين العربية والإسلامية، بعيدا عن أجواء المزايدات والصراعات الضيقة.

واشتمل الكتاب على مقدمة وخمسة فصول، تناولت الأربعة الأولى منها خطابات جلالة الملك، فيما اشتمل الفصل الأخير على مجموعة مقالات جلالته التي نشرت في الصحف المحلية والعالمية.

ويعد الكتاب مرجعية سياسية وتاريخية ووثيقة أردنية لكل باحث عن الحقيقة.

وكان الاحتفال الذي أقيم برعاية رجل الأعمال عدي عبيدالله تضمن القاء كلمات عبر فيها عن صدق انتماء ومحبة المواطنين لمليكهم.

وقال عبيدالله "كثيرة هي الكتابات في أردننا التي تتناول بني هاشم ووجوب تعظيمهم واحترامهم حيث يملي علينا ديننا الحنيف أن لهم حقا علينا بولائنا وانتمائنا لهم ومع يقيني أن الهاشميين تفرض أخلاقهم ووطنيتهم علينا احترامهم وتبجيلهم لأنهم من سلالة نبينا محمد(ص)"

وأضاف "إنه لشرف عظيم أن أرعى احتفالا وطنيا لإشهار كتاب أعتز فيه كونه يتناول مسيرة الملك الهاشمي الشاب، وهذا الكتاب المميز يحمل في طيات صفحاته عبقرية قائد ملهم قاد بلاده في ظل ظروف صعبة وما يزال رغم المعيقات إلا أن جلالته نجح بذلك".

مؤلف الكتاب أحمد الحوراني، أكد أنه حاول في الكتاب تقديم شيء يعكس حجم ما يكنه من إجلال وإكبار لسيد البلاد، مبينا أنَّ خطابات جلالته بمثابة السجل التاريخي الأردني الخالد الذي يجب أن يوثقة ليبقى شاهدا وناطقا بالحق على صدق سياسة هذا البلد ومنهج قادته الهاشميين لنصرة قضايا أمتهم وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

كما ألقى عضو اللجنة العليا لإشهار الكتب حسن نصيرات كلمة أشار فيها الى الجهود الكبيرة التي بذلها الكاتب لإنجاز هذا الكتاب الذي يعبر عن مدى حب ابناء الوطن لمليكهم، مؤكدا أهمية الكتاب كمرجعية ووثيقة تاريخية تبرز دور جلالته على مختلف الصعد.

وألقى معن ست أبوها كلمة استذكر فيها دور الهاشميين على مدى التاريخ مبرزا جهود الكاتب في إشهار الكتاب الذي يعتبر أنموذجا حيا لمواقف جلالته في مختلف المناسبات.

وتخلل الحفل تكريم عدد من الداعمين ووصلات غنائية ووطنية قدمها المطرب أحمد الدردور.

Montaser.gharaibeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حفظ الله ابا الحسين لهذا البلد الطيب (عمر)

    السبت 6 شباط / فبراير 2010.
    مواقفه كبيره وعظيمه, و تدوينها يمثل الواجب الاقل تجاهها...
  • »حفظ الله ابا الحسين لهذا البلد الطيب (عمر)

    السبت 6 شباط / فبراير 2010.
    مواقفه كبيره وعظيمه, و تدوينها يمثل الواجب الاقل تجاهها...
  • »كتاب قيم (د. فادي عواوده - قسم الرياضيات - الجامعه الهاشميه)

    السبت 6 شباط / فبراير 2010.
    كل التقدير للكاتب احمد الحوراني الذي استطاع ان يقدم للاردنيين كتابا توثيقيا هاما احتوى خطابات سيدنا جلالة الملك حفظه الله
    وخطابات جلالتة هي موقف الاردن الدائم والثابت الداعمة لقضايا امتنا العربية
    شكرا استاذ احمد والرجاء نشر الكتاب في كل مكتبات الاردن
  • »كتاب قيم (د. فادي عواوده - قسم الرياضيات - الجامعه الهاشميه)

    السبت 6 شباط / فبراير 2010.
    كل التقدير للكاتب احمد الحوراني الذي استطاع ان يقدم للاردنيين كتابا توثيقيا هاما احتوى خطابات سيدنا جلالة الملك حفظه الله
    وخطابات جلالتة هي موقف الاردن الدائم والثابت الداعمة لقضايا امتنا العربية
    شكرا استاذ احمد والرجاء نشر الكتاب في كل مكتبات الاردن