دي كابريو يطالب بسياسات صديقة للبيئة

تم نشره في السبت 30 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

 

لوس أنجلوس- شارك ليوناردو دي كابريو على رأس مجموعة من نجوم السينما الأميركية في حملة عبر الإنترنت تهدف إلى الضغط على الإدارة الأميركية؛ لدفعها إلى تبنّي سياسات صديقة للبيئة.

ودعا دي كابريو ونجوم آخرون، من بينهم إدوارد نورتون، في مقطع مصوّر، إلى ضرورة سعي الشعب الأميركي إلى نقل رغبته لأعضاء مجلس الشيوخ بالتصويت لصالح اعتماد قانون يهدف إلى استخدام الطاقة النظيفة في المصانع، وفقا لمجلة "بيبول".

وقال فورست ويتيكر الفائز بجائزة الأوسكار عن دوره في فيلم "آخر ملوك اسكتلندا" خلال المقطع الذي يمتد لثلاث دقائق "إنه واحد من أهم القوانين في زمننا هذا".

وبعد أن فشل أنصار هذا القانون الذي عرف بقانون المناخ، شدد الفنانون خلال المقطع المصور على أن هذا التشريع المقترح من شأنه توفير فرص عمل مرتبطة بالطاقات المتجددة، وبالتالي الحفاظ على العمالة وحمايتها من خطر الاستغناء.

ودعا الممثل جيسون بيتمان خلال الحملة إلى تمرير هذا الفيديو إلى عناوين البريد الخاصة بأعضاء مجلس الشيوخ، بحيث يدركون ضرورة التحرك، قائلا "هم لا يعرفون كيفية استخدام البريد الإلكتروني وسيلاحظون كم الرسائل الواصلة وسيدركون أن عليهم فعل شيء ما".

ويحمل مقطع الفيديو عنوان "هذه لحظتنا"، ويمكن تحميله من موقع مركز حماية الموارد القومية.

التعليق