لامبارد يسجل هدفين ويعيد تشلسي للصدارة

تم نشره في الجمعة 29 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً
  • لامبارد يسجل هدفين ويعيد تشلسي للصدارة

البريمير ليغ

لندن - استعاد نادي تشلسي موقعه في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز مقنع بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على ضيفه برمنغهام سيتي أول من أمس الأربعاء.

وأحرز فرانك لامبارد هدفين وأضاف فلوران مالودا هدفا ليرفع تشلسي رصيده إلى 51 نقطة من 22 مباراة وينهي مسيرة برمنغهام الخالية من الهزائم في 12 مباراة بالدوري.

وعاد الفوز بتشلسي إلى الصدارة بعد سبعة أيام تناوب خلالها منافساه ارسنال ومانشستر يونايتد على القمة بينما كان الفريق ينافس في كأس الاتحاد الانجليزي.

وكانت لدى ارسنال الذي دخل مباراته أول من أمس ضد استون فيلا وهو في المركز الثاني فرصة لاحتلال الصدارة لو عادل نتيجة تشلسي أو حقق نتيجة أفضل لكنه اكتفى بالتعادل بدون أهداف خارج أرضه ليصبح رصيده 49 نقطة من 23 مباراة.

وازدادت مشاكل أرسنال بتعرض مدافعه البلجيكي توماس فرمالين لإصابة يشتبه أنها كسر في الساق خلال الشوط الأول، وقال الفرنسي ارسين فينغر مدرب أرسنال لمحطة "سكاي سبورتس" التلفزيونية "أصيب في الساق.. قد تكون إصابته في عصب أو بشرخ في عظمة الساق.. نأمل ألا تكون كذلك لكننا سنفحص الاصابة في الصباح".

وتراجع مانشستر يونايتد الذي تأهل لمواجهة فيلا في نهائي كأس الرابطة الانجليزية بفوزه 3-1 على مانشستر سيتي أول من أمس للمركز الثاني برصيد 50 نقطة من 23 مباراة.

ويجتل توتنهام هوتسبير المركز الرابع بعد فوزه 2-0 على فولهام يوم الثلاثاء الماضي.

وسارع تشلسي الذي فاز في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري والكأس مسجلا 16 هدفا بالتقدم بعد خمس دقائق فقط من البداية بضربة رأس من مالودا إثر تمريرة عرضية من جو كول.

وضاعف الفريق تقدمه قبل نهاية الشوط الأول حين تلقى لامبارد الكرة وأطلق تسديدة أرضية قوية في شباك الحارس جو هارت قبل أن يضيف هدفه الثاني والثالث لفريقه بتسديدة أخرى أرضية قبل النهاية، وقال الايطالي كارلو أنشيلوتي مدرب تشلسي لمحطة "سكاي سبورتس نيوز" التلفزيونية "كان من المهم أن نحقق الفوز الليلة فهم فريق جيد جدا. لعبنا كرة قدم جيدة طيلة 90 دقيقة.. إنها لحظة جيدة بالنسبة لنا".

وقال أليكس ماكليش مدرب برمنغهام الذي لم يخسر فريقه في 15 مباراة متتالية بجميع المسابقات إن لاعبيه يشعرون بالإحباط بعد الهزيمة الأولى منذ 17 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وقال ماكليش "يشعرون بحزن شديد لكن بدايتنا كانت سيئة جدا وتسبب هذا في هزيمتنا. دفاعنا ليس سيئا كما بدا في الهدف الأول".

وفشل أرسنال في تحقيق الفوز في ضيافة فيلا رغم اقتراب كلا الفريقين من التسجيل.

وقال مارتن اونيل مدرب فيلا إنه منذ خسارة فريقه 3-0 امام أرسنال قبل شهر لم يحصل الفريق على النقاط التي يستحقها، وقال اونيل "آمل أن يتغير هذا في الأسابيع القليلة المقبلة. لم نسجل في مبارياتنا الأربع الأخيرة بالدوري لكننا نصنع فرصا وأنقذ حارس ارسنال فريقه الليلة".

وحقق ايفرتون الذي يتحسن مستواه الفوز على ضيفه سندرلاند بهدفين مقابل لا شيء سجلهما تيم كاهيل ولاندون دونوفان.

وتقدم بلاكبيرن روفرز للمركز 11 بفوزه 2-1 على ويغان اثليتيك.

التعليق