7 مدن خالية من التدخين بدعم "بيل غيتس"

تم نشره في الأحد 24 كانون الثاني / يناير 2010. 09:00 صباحاً
  • 7 مدن خالية من التدخين بدعم "بيل غيتس"

 

دبي- تبحث الصين بناء مدن كاملة "خالية من التدخين" بالتعاون مع صندوق بيل غيتس، في سبعة من أكبر التجمعات السكانية في البلاد على رأسها شنغهاي.

والأسبوع الماضي، اجتمع مسؤولون حكوميون في مجال الصحة من 7 مدن صينية مع خبراء محليين وأجانب في مجال السيطرة على التدخين في بكين للتباحث في خطة بناء المدن الخالية من التدخين.

وطرحت مدن لويانغ وشانغهاي وتشانغشا خفض نسبة تعرض العائلات للتدخين السلبي، وبخاصة الحوامل والأطفال حديثي الولادة، وذلك من خلال التحذير من خطر التدخين وإجراء التدريبات بشأن إنجاب مولود أفضل ورعاية جيدة بعد الولادة، حتى تساعد المدمنين على التخلي عن التدخين.

أما المدن الأربع الباقية فهي نينغبوه، وووشي، وتانغشان، وتشينغداو، فتخطط لتنفيذ سياسة منع التدخين ابتداء من المدارس والمستشفيات والهيئات الإدارية.

ويستهدف المشروع إجراء نشاطات الوقاية من التدخين بين المراهقين والنساء ودفع التخلي عن التدخين بين كبار السن والشباب وإزالة الأضرار التي ألحقتها السجائر بهم وضباب التدخين.

ونسبت "شينخوا" إلى المسؤول عن المشروع ورئيس مركز الدراسة الصحية بجامعة إموري الأميركية  الدكتور جيفري كوبلان، قوله إن "المدن المدرجة وضعت خططا ملموسة تطبيقية، أصبحت نماذج للمدن الأخرى في مجال السيطرة على التدخين".

وأظهر تقرير السيطرة على التدخين في العام 2007 أن عدد المدخنين في الصين تجاوز 300 مليون نسمة، متربعة في المركز الأول في العالم، أما الذين يعانون من التدخين السلبي فوصل عددهم إلى 540 مليون نسمة، وعدد الوفيات بسبب التدخين السلبي تجاوز 100 ألف نسمة.

ونجحت بكين في إقامة ألعاب أولمبية خالية من التدخين عام 2008، وفي تموز (يوليو) 2009، رفضت اللجنة المنظمة لمعرض شانغهاي العالمي تبرعات قدرها 200 مليون يوان من شركات السجائر.

إلى جانب ذلك، تعهدت مدينة قوانغتشو بإقامة دورة ألعاب آسيوية خالية من التدخين . كما أعلنت وزارة الصحة الصينية بأنها ستحقق هدف الإقلاع عن التدخين في جميع الهيئات الصحية الإدارية والهيئات الطبية بحلول العام 2011.

التعليق