طبيشات: على الفنان تقديم أدوار تعكس شخصيات مستوحاة من الشارع

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • طبيشات: على الفنان تقديم أدوار تعكس شخصيات مستوحاة من الشارع

ديما محبوبه

عمان - عرفه جمهوره العريض من خلال شخصية "العم غافل" التي قدّمها عبر حلقات المسلسل الأردني "العلم نور" الذي يحارب مشكلة الأميّة.

 وكان الفنان حسين طبيشات قد انطلق في الفن والتمثيل منذ كان في السادسة من عمره؛ إذ التحق في تلك الفترة بفرقة أضواء الشمال، كما وقدم العديد من المسرحيات أيضا بالتعاون مع مراكز شباب وشابات إربد، إلى جانب الكثير من الأنشطة الثقافية والمسرحية.

درس طبيشات التاريخ في جامعة اليرموك، وفي أثناء الدراسة الجامعية كان يقدّم بين الحين والآخر مسرحيات تعرض داخل الجامعة وخارجها.

وطبيشات الذي يعمل حاليا في مجال إخراج البرامج في التلفزيون الأردني إلى جانب التمثيل، يؤكد أن سبب شهرته هي شخصية "العم غافل" التي قدمها ولأول مرة في مسرحية "العلم نور"، ومن ثم في حلقات المسلسل الأردني "العلم نور".

وشخصية "العم غافل"، كما يقول، حقيقية ومستوحاة من رجل كبير شاهده صدفة في أحد شوارع إربد، فأعجبته تلك الشخصية وعمل على تطويرها، وبعد أن سلّط الضوء عليها عرف بأنها شخصية موجودة في كل حي ومنطقة من محافظات المملكة مما جعلها محبوبة لدى المشاهدين.

ويرى طبيشات أن على الفنان أن يقدم أدوارا تعكس شخصيات مختلفة، وخصوصا تلك القريبة من حياة الأفراد والمستوحاة من الشارع، وتحويلها إلى مشاهد حية تشد المشاهد لارتباطها بأشخاص يعيشون معهم الحي ذاته. 

وعن مسلسل "العلم نور" يقول طبيشات إنه مسلسل أردني أنتج في الثمانينيات، وله جمهوره الذي ما يزال مشدودا إليه وسيستمر حب المشاهدين له؛ كونه طرق العديد من الموضوعات التي تلامس أوجاعهم وهمومهم بطريقة مرحة ومسليّة.

ويردف "والمسلسل يرفض الأمية، والجميل فيه أن كل ممثل شارك فيه كان يؤدي دوره باللهجة الخاصة به، وجمع اللهجات الأردنية المحلية والفلسطينية المختلفة.

ويقر بأن الراسخ في عقول المشاهدين أن حسين طبيشات لم يعد يمثل إلا شخصية "العم غافل"، منوّها إلى أن هذه القناعة غير صحيحة، ولكن حبهم لها جعلهم يميلون إلى هذا الاعتقاد ولا يرون الأعمال الأخرى.

ويبيّن أنه قدم العديد من الأدوار والأعمال التلفزيونية والمسرحية وكان آخرها  مسلسل "سامحونا بنحبكم"، والذي يضم 15 حلقة يعرض خلالها شخصيات مختلفة، وكذلك "نقطة وسطر جديد"، ومسلسل "كلمة ونص" الذي انتهى تصويره قريبا، ولم يعرض بعد، ومسلسل "نجمة وأستاذ".

ويؤكد طبيشات أن اختلاف الشخصيات يجعل للفنان روحا متجددة ويتقبله الجمهور في جميع المواقع والأدوار، موضحا أن الفنان الجيد هو من يقنع المشاهد بالدور الذي يؤديه.

وبعد أن أنهى طبيشات المسرحية الكوميدية "صفينا على الحديدة"، يعكف الآن على العمل لمسرحية جديدة بمناسبة عيد جلالة الملك عبد الله الثاني بعنوان "سجل أنا عربي" تأليف يوسف العموري بالمشاركة مع الفنانة سهير فهد وآخرين.

ويذهب إلى أن الموهوب لا بد أن تكون له فرصة كي يظهر ويقدم للجمهور، ويقول "ومن أجل فتح الآفاق أمام الشباب الموهوبين أقدّم حاليا على شاشة الفضائية الأردنية "7 star" برنامج "المكريفون الذهبي" بالتعاون مع الجامعات الأردنية، ويشرف عليه مدير القناة عصام العمري والمذيعة الأردنية إخلاص يخلف، والهدف منه اختيار مذيع متميز من بين المشاركين وتوظيفه في التلفزيون الأردني.

Dima.mahboubeh@alghad.jo

التعليق