انتهاء تصوير 70% من حلقات أول مسلسل رعب عربي

تم نشره في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

القاهرة- انتهى المخرج المصري أحمد خالد من تصوير الجزء الأكبر من حلقات المسلسل التليفزيوني الجديد "أبواب الخوف"، الذي يعد أول مسلسل رعب عربي.

وقال بطل المسلسل، عمرو واكد، إنه يجسد فيه شخصية الصحافي والمترجم "آدم ياسين" المولع بالقصص المثيرة والمرعبة عن علاقة الإنسان بالعالم الآخر، والذي يتورط أحيانا في مطادرات مع الشرطة بحثا عن تفسير للجرائم غير الطبيعية التي يحاول فك غموضها.

وأرجع عمرو واكد طول فترتي التحضير والتصوير اللذين بدآ في نيسان (أبريل) الماضي لطبيعة المسلسل، الذي يتوقع أن يغير الكثير في خريطة الدراما العربية ويدفع بالمزيد من التجارب المماثلة في المستقبل القريب، مؤكدا أن فريق العمل يتعامل مع كل حلقة باعتبارها فيلما سينمائيا مستقلا.

وأشار واكد إلى حاجة مشاهدي الشاشة الصغيرة لهذه النوعية من المسلسلات غير التقليدية "فرغم احتواء كل حلقة على قصة مستقلة، لكن الحلقات بشكل عام مترابطة مع بعضها البعض".

من جانبه، أكد المنتج عمرو قورة رئيس شركة الكرمة المنتجة للحلقات أن العمل بالكامل يعتمد على التقنيات السينمائية، حيث يتم تصويره بكاميرا واحدة متطورة تم استيرادها خصيصا لهذا الغرض، كما يتم استخدام عدسات سينما على عكس المعتاد في مسلسلات التليفزيون بهدف الوصول إلى أفضل صورة ممكنة.

وأكد عمرو قورة انتهاء تصوير أكثر من 70 في المائة من أحداث المسلسل، المقرر أن يكون جاهزا للعرض خلال الربع الثاني من العام الحالي، لافتا الانتباه إلى أهمية مرحلة ما بعد التصوير بسبب وجود مشاهد عديدة تحتاج إلى جرافيك متطور ومؤثرات صوتية وبصرية لم يتم استخدامها في أي عمل درامي عربي من قبل.

وأنهى المخرج أحمد خالد خلال الأسبوع الأخير تصوير بعض المشاهد الداخلية لشقة الفنان جميل راتب، التي يقيم فيها عمرو واكد بطل الحلقات، على أن يواصل تصوير باقي المشاهد الخارجية حتى نهاية شباط (فبراير) المقبل.

يذكر أن الحلقات من تأليف "ورشة كتابة" أشرف عليها السينارست محمود دسوقي وترأس فريق الكتابة السيناريست محمد سليمان عبد الملك ومدير التصوير نزار شاكر ويشارك في البطولة رشوان توفيق ورؤوف مصطفى وعلي حسنين وخليل مرسي وأمير كرارة وعمرو عابد وريهام أيمن ورانيا شاهين وبيومي فؤاد.

التعليق