دراسة: كابلات الأجهزة الكهربائية في المنزل مصدر رئيسي للحوادث

تم نشره في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

برلين - لعل أفضل وصف للأسلاك والكابلات الكهربائية التي تخرج من أجهزة الكمبيوتر والتليفزيون والستيريو في المنزل هو أنها "غير منظمة وخطيرة". وكشفت دراسة أجرتها إحدى مستشفيات الأطفال في ولاية أوهايو الأميركية أن التعثر في الأسلاك المتشابكة يعد من أبرز أسباب الحوادث التي يمكن أن يتعرض لها الشخص بسبب جهاز الكمبيوتر في المنزل.

ويقول دوسان زيفادانوفيتش من مجلة "سي تي" الألمانية المتخصصة في مجال الكمبيوتر إن هناك وسيلتين للتخلص من مشكلة الأسلاك والكابلات الكهربائية المتشابكة. ويوضح قائلا "يمكنك ربط الأسلاك وتثبيتها عند طرف المكتب أو استخدام أنابيب الكابلات".

ويمكن تطبيق الأسلوب نفسه فيما يتعلق بالوصلات الكهربائية بين أجهزة التليفزيون والستيريو والسماعات.

وتوجد الأنابيب الخاصة بالكابلات والأسلاك في معظم متاجر الإلكترونيات والأجهزة المنزلية، وهي تتوافر بأشكال وأحجام مختلفة.

ومن المشكلات الشائعة في المنزل أن يكون المكان الذي تريد أن تضع به الجهاز غير قريب من مصدر كهربائي. ويحذر استشاري ألماني في مجال تكنولوجيا المعلومات هاينز نوتهوفر من أن الأسلاك التي تمتد على الأرض بين الجهاز ومصدر الكهرباء تشكل خطورة كبيرة، بل إن الأسلاك نفسها يمكن أن تتعرض للتلف من كثرة المرور فوقها إذا ما تركت من دون حماية، وهو ما ينذر بتآكل الطبقة العازلة المحيطة بها، فتصبح بالتالي مصدرا لحوادث الصعق بالكهرباء، وهو ما يزيد من خطورتها.

ولعل أفضل وسيلة للتغلب على مخاطر الأسلاك والكابلات الكهربائية هي الاستغناء عنها من البداية، لذلك ينصح باستخدام الشبكات اللاسلكية للربط بين الأجهزة الكهربائية في المنزل كلما أمكن.

ويقول زيفادانوفتيش من هانوفر إن "الشبكات اللاسلكية لا تستخدم للربط فقط بين الكمبيوتر والانترنت، ولكنها للربط أيضا بين الكمبيوتر والطابعة ولوحة المفاتيح والفأرة".

التعليق