الإنسان البدائي استخدم "المكياج"

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

 

دبي- قال علماء إنهم اكتشفوا أول دلائل مقنعة على أن الإنسان البدائي كان يحمل ويستخدم أوعية لطلاء الجسد وذلك منذ 50 ألف عام.

وذكر تقرير فريق البحث الذي نشر في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم أن إنسان نياندرتال كان يحمل قواقع تحتوي على مخلفات أصباغ كانت بمثابة حاويات المكياج للإنسان البدائي.

وعثر العلماء على قوقعتين في المواقع الأثرية في مقاطعة مورسيا في جنوب إسبانيا.

ويقول العلماء إن كشفهم يدحض الصورة التقليدية المأخوذة عن البشر البدائيين بأنهم يتسمون بالبله، حيث تظهر الدراسة أنهم كانوا قادرين على التفكير الرمزي.

وقال عالم الآثار جواو زيلهاو من جامعة بريستول في المملكة المتحدة، وقائد فريق الدراسة، إنه وفريقه قد فحصوا قواقع استخدمت كحاويات لخلط وتخزين الأصباغ.

وكانت العصي السود من أصباغ المنجنيز، والتي قد تكون قد استخدمت من قبل البشر البدائيين لتجميل الجسم، قد سبق اكتشافها من قبل في إفريقيا.

" لكن هذا هو أول دليل قوي على استخدامها في مستحضرات التجميل" كما ذكر زيلهاو. مشيرا إلى أن" استخدام هذه الوصفات المعقدة أمر جديد. إنها أكثر من طلاء للجسم".

وعثر العلماء على كتل من صبغة صفراء، يقولون إنها يمكن أن تكون قد استخدمت كأساس للمكياج.

كما عثروا على مسحوق أحمر مختلط ببقع لمعدن أسود براق.

كما ارتدى الإنسان البدائي بعض القواقع المنحوتة وذات الألوان الزاهية كمجوهرات.

التعليق