نجاة واراتي وموسليرا من حادث سيارة

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً

روما - نجا لاعبا فريق لاتسيو الإيطالي ماورو زاراتي وفرناندو موسليرا من حادث سيارة تعرضا له وهما في طريق العودة من مدينة أوديني الواقعة شمال إيطاليا.

وذكرت صحيفة "كورييري ديللو سبورت" أمس الثلاثاء، أن الحادث وقع فجر أول من أمس الاثنين وأن السيارة كان يقودها لويس روزي وكيل زاراتي، الذي لم يتمكن من تفادي سيارة كانت تسير في الاتجاه المعاكس ما أدى إلى اصطدم السيارتين.

يشار إلى أن المهاجم الأرجنتيني زاراتي وزميله حارس المرمى الأوروجوائي موسليرا تعرضا للحادث وهما في طريق العودة من مدينة أوديني بعد المباراة التي خاضها فريقهما يوم الأحد الماضي أمام أودينيزي في الجولة الـ19 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفض زاراتي وموسليرا تلقي الرعاية الطبية نظرا لعدم إصابتهما بمكروه في الحادث، بينما توجب نقل السيدة التي كانت تقود السيارة الآخرى إلى المستشفى.

وأوضحت الصحيفة أن اللاعبين كانا يضعان حزام الأمان كما أن سيارتهما لم تتجاوز حد السرعة المسموح به، ما أدى إلى نجاتهما من الحادث.

التعليق