تطوير المنشآت الرياضية في محافظة المفرق

تم نشره في الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2010. 10:00 صباحاً
  • تطوير المنشآت الرياضية في محافظة المفرق

 

المفرق - الغد- أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد المصاروة، خلال تفقده المنشآت الشبابية في المفرق ولقائه موظفي المجلس في المحافظة أول من أمس، أن المجلس يعكف على صياغة ثلاث مبادرات من شأنها رسم سياسة واضحة لعمله، وهذه المبادرات تمثل خطة بناء الشخصية الشبابية، وتطوير الإستراتيجية الوطنية للشباب، وميثاق الشرف الشبابي.

المصاروة التقى محافظ المفرق تيسير الضمور، حيث استمع منه لعرض حول الواقع الرياضي والشبابي في المحافظة، مشيرا أن المفرق يتوفر فيها 14 مركزا للشباب والشابات و18 ناديا رياضياً، إلى جانب مجمع السرحان الرياضي في البادية الغربية ومجمع الأمير علي الرياضي في قصبة المفرق، واشتمل العرض على أبرز احتياجات القطاع الشبابي والرياضي المتمثلة بإنشاء بيت للشباب وقاعة رياضية متعددة الأغراض، واستكمال مرافق مجمع رباع السرحان، وإنشاء مدرجات للمشجعين في مجمع الأمير علي، واستحداث مركزين للشباب في لواء الرويشد والصفاوي، حيث وعد رئيس المجلس بدراسة احتياجات المحافظة، وتخصيص ما أمكن في موازنة العام الحالي لتلبية هذه الاحتياجات.

كما التقى المصاروة موظفي مديرية شباب المفرق في مبنى مركز شباب المفرق النموذجي، حيث أكد أن العمل الشبابي عمل تشاركي يحتاج إلى قيادة جماعية، تتضافر فيها جهود الجميع من مؤسسات الدولة الخاصة والعامة والمنظمات الدولية، لافتا إلى أهمية المزج بين الأصالة والحداثة في تقديم البرامج للشباب بما يكفل المحافظة على منظومة الأخلاق الأردنية الأصيلة، ومشددا على أهمية أن يكون التعامل مع الشباب فعالا ومرنا ويلبي احتياجاتهم.

وكان المصاروة افتتح معرض الأشغال والحرف اليدوية في مركز شابات منشية بني حسن يرافقه رئيس بلدية المنشية، وتفقد أيضاً مجمع رباع السرحان ومجمع الأمير علي الرياضي برفقة المستشار في المجلس محمود المجالي ومدير شباب المفرق د. محمد الخالدي الذي استمع منه لعرض حول البرامج التي تقدمها المديرية لخدمة قطاع الشباب في المفرق وأهم الانجازات والتحديات.

التعليق